صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 يناير 2019

أبواب الموقع

 

شيوخ وعلماء

الأزهر والفاتيكان.. نموذجان للتسامح

11 يناير 2019

كتب : صبحي مجاهد




علاقة الأزهر والكنائس نموذج يحتذى به فى علاقة أهل الأديان المختلفة، حيث تعد وفق ما يؤكده د. كمال بريقع، مشرف وحدة اللغة الإنجليزية بمرصد الأزهر نموذج للتسامح  تعكس سماحة الإسلام تجاه الأديان المختلفة.

 لافتًا إلى أن احترام الخصوصيات العقائدية يعد من أهم المبادئ التى جاء الإسلام ليرسخها، وهو مبدأ الأزهر فى التعامل مع الكنائس المختلفة، والمتجسد فى بيت العائلة المصرية.
وأضاف «بريقع» أن بيت العائلة المصرية أنشئ للحفاظ على الهوية المصرية ووأد الفتن وتحقيق سلامة البناء المجتمعى، ونشر روح السماحة والتسامح ونهج الوسطية والاعتدال، مشيرًا إلى أن بيت العائلة المصرية يضم عددًا من اللجان المهمة مثل لجنة التوعية الدينية ولجنة الرصد والمقترحات ولجان الثقافة الأسرية والتعليم والشباب، وقد أخذت هذه اللجان على عاتقها منذ بدء عملها نشر ثقافة التسامح والتراحم بديلًا عن العنف والكراهية.
من جانبه قال د. السيد عبد الهادى، مشرف وحدة اللغة الإيطالية بمرصد الأزهر، إن العلاقة بين الأزهر الشريف ومؤسسة الفاتيكان مرت بفترات متباينة ما بين اتفاق واختلاف، مشيرًا إلى أنه منذ استئناف الحوار بين الأزهر والفاتيكان، تعانقت كل من يد السلام ويد المحبة لتتخذ نمطًا أكثر قوة وصلابة.
وأضاف عبد الهادى، أنّ الجهود المشتركة التى يقوم بها الأزهر والفاتيكان هدفها بناء الجسور بين الشعوب على اختلافها، كى يتحقق السلام المأمول عن طريق التعارف الكلى بالآخر، مشيدًا بجهود المؤسسات الدينية الكبرى، فى مواجهة مخاطر وتحديات القرن الحادى والعشرين، وعلى رأسها الإرهاب والتطرف والعنصرية والحروب الدامية ومناصرة الضعفاء وإيواء المشردين.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الفنان «محمود حميدة» يتفقد مسرح حسن فتحى بالأقصر.. ومبادرة لإحيائه
100 سنة إحسان عبدالقدوس
رئيس الوزراء يتابع أعمال تطوير استاد القاهرة استعدادا لبطولة الأمم الإفريقية
«ولاد البلد» يختتم جولته بسوهاج
إحباط تهريب أدوية بشرية بمطار الغردقة
الشناوى: ربنا يبعد عنى الإصابات قبل كأس الأمم
وسام الاحترام الشرطة المصرية أبطـال

Facebook twitter rss