صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 يناير 2019

أبواب الموقع

 

فن

ما بين «الشريف» و«مالك».. 40 نجما يرفعون اسم مصر عالمياً

10 يناير 2019

كتبت : اية رفعت




لن تذهب إلى بلدة بالعالم وتذكر اسم مصر حتى يضج الجميع باسم النجم العالمى الراحل عمر الشريف، والذى لايزال يعد الاسم الاشهر فى الفنانين الذين يحملون الجنسية المصرية والذين يبدعون فى الاعمال الامريكية والاوروبية، حتى ان اسماء بعضهم تعرف بشكل واضح هناك ولكنها لم تكتسب شهرة الشريف العالمية. ليس معنى عدم وصولهم لصيت الشريف هو عدم تميزهم بالاعمال التى يقدمونها بمختلف لغات العالم، بل على العكس فهناك اكثر من 40 فنانا يحملون الجنسية المصرية ويبدعون حول العالم، منهم من ولد وتربى هنا، ومنهم من ولد لابوين مصريين فى اى بلد أجنبي.

وقد حرك فوز الفنان المصرى الامريكى رامى مالك الاجواء الفنية هنا، حيث عبر الكثير من الجمهور المصرى بفرحته لانتصار مالك مؤخرا وفوزه بجائزة الجولدن جلوب الشهيرة كأفضل ممثل عن فيلمه الاخير «Bohemian Rhapsody» والذى قدم من خلاله السيرة الذاتية  للنجم العالمى Freddie Mercury.. ومن لا يعرف مالك فهو قدم اكثر من 31 عملا مال بين السينما والدراما فى هوليوود وشارك بادوار مهمة منها دوره فى الفيلم الاخير ومسلسل «Mr. Robot» الذى قدمه عام 2015 ونال عن دوره به عدة جوائز عالمية منها جائزة الايمى الشهيرة وغيرها.. بينما تم ترشيح مالك خلال مشواره الفنى لاكثر من 35 جائزة عالمية حصل منها على 10 جوائز. وينتظر خلال الاسابيع القليلة القادمة اعلان جوائز الاوسكار الجديدة حيث يعد من اقوى المرشحين عن دوره بنفس الفيلم.
 ولد رامى سعيد مالك فى كاليفورنيا بالولايات المتحدة، لابوين مصريين ولديه اخ توءم يدعى سامى يعمل هناك كمدرس واخت كبرى ،ياسمين، تعمل كطبيبة.. وقد عرفه الجمهور المصرى بعدة اعمال ابرزها دوره فى فيلم « Night at the Museum» والذى قدم من خلاله دور تمثال لاحد ملوك الفراعنة المتواجد بداخل متحف الشمع.
كما عرف فى السنوات السابقة الفنان عمر متولى والمولود فى الولايات المتحدة ايضا لاب مصرى وام هولندية، والذى حصل على جوائز ابرزها جائزة بمهرجان كان عن دوره بفيلم «Chopard Trophy» عام 2008.. كما قدم لعديد من الاعمال الفنية والتى فاق عددها الـ27 عملا ما بين المسرح والسينما والدرما ومنها «The Affair» عام 2018 و»The Twilight Saga: Breaking Dawn - Part 2» عام 2012.
اما مو الامام فهو رغم قلة الادوار التى قدمها الا انه قدم اعمالا كثيرة ولكنه يعتبر موهبته فى هوليوود لم تكتشف بعد، واستطاع محمد الامام والذى ولد وتربى بالقاهرة، ان  يبدأ اولى خطواته العالمية منذ عام 1998، ليقدم عدة اعمال وابرزها Dawson Creek»   عام 1998 و«Good Neighbor »عام 2001 و»« Jackson» عام 2008.
بينما تم ترشيح سامى الشيخ لجائزة افضل ممثل عن دوره بفيلم «This Narrow Place» عام 2011 بمهرجان Ashland Independentالسينمائي، وقد كان سامى ولد فى مدينة الاسكندرية وقاده حبه للفن بان يدرس السينما فى نيويورك والانتقال للعمل هناك، وقدم حتى الان ما يقرب من 64 عملا ما بين السينما والدراما. وعرفه الجمهور المصرى من خلال ظهوره بمسلسل «حكايات بنات» بعد اكثر من 10 سنوات فى الولايات المتحدة، ولكنه لايزال يعمل بالسينما العالمية وآخر اعمال قدمها كانت فيلم «Marriage: Impossible» ومسلسل «NCIS :New Orleans» ويقوم حاليا بتصوير فيلمين آخرين للعرض عام 2019.
بينما يعتبر ميدو حمادة من مواليد القاهرة ولكنه تربى وسط ابويه المصريين فى المانيا، وكان يستعد ليكون لاعبا رياضيا ولكن اصابته فى سن الشباب جعلته يغير توجهه ليدرس الدراما فى انجلترا ومنها قدم عدة اعمالا مهمة سواء فى الدراما او السينما ووصل عددها لـ32 عملا حتى الان، ومنها «American Sniper» و«Emerald City» و«Unknown». بينما قدم الممثل خالد عبدالله المولود فى اسكتلاندا لابوين مصريين عدا كبيرا من الاعمال العالمية سواء كممثل او كاتب او منتج ايضا، حيث قدم عدة اعمال شهيرة ومنها «Green Zone» و»The Kite Runner» و»The Square».
وكذلك الامر بالنسبة لمحمد ممدوح والذى ولد بمصر وتربى بالولايات المتحدة وقام ببدء مشواره الفنى منذ سنوات قليلة ولكنه استطاع ان يقدم عددا كبيرا من الافلام، ويعتبر من اكثر الفنانين هناك المولعين بالافلام القصيرة سواء بتمثيلها وبكتابتها او اخراجها وانتاجها ايضا. ومن ابرز الاعمال التى قدمها كافلام قصيرة «Before We Turn to Stone» عام 2015 و«The Fallen» عام 2008. وسافر مصطفى جعفر إلى الولايات المتحدة لدراسة التمثيل والعمل هناك لعدة سنوات.. حيث قدم عدة اعمال ناجحة منها « Day of the Falcon» و«Suspicion» بينما عرفه الجمهور هنا بعد تقديم ادوار باعمال مصرية ومنها مسلسلى «آسيا» امام النجمة منى زكى و«الصعلوك» مع النجم خالد الصاوي.. بينما يحضر حاليا لعمل امريكى هندى جديد بعنوان «Leader of the Path»
وقد غادر والدا الفنان أحمد أحمد إلى الولايات المتحدة بعد ولادته بمنظقة حلوان بالقاهرة، حيث بدأ مشواره الفنى فى الكوميديا الدرامية بعد اتمام عامه التاسع عشر، وقدم حتى الان عددا كبيرا من الاعمال الدرامية والسينمائية المتنوعة وان كان يبرز اكثر فى الاعمال الكوميدية، ومنها «Sullivan & Son» و»Iron Man» وغيرها.. كما قدم عدد من الاعمال التى تحكى تجربته الشخصية ما بين دينه ودنياه فى الولايات المتحدة وتجربته باقامة شعائر الحج. ونفس الامر بالنسبة لأمير عبد الله والذى ولد بالقاهرة وانتقلت عائلته غلى نيويورك، وبدأ فى العمل السينمائى والتليفزيونى ولمع اسمه فى عدد من الاعمال ومنها «Curb Your Enthusiasm» و«Pretty Little Liars».
وقد استطاع مارك كسبانى ان يثبت نفسه ويتعلم اللغة الانجليزية بطلاقة لتحقيق حلمه فى التمثيل، حيث كان ابن الاسكندرية يعشق المسرحيات الدينية التى كان يبدع من خلالها، حتى وصل إلى هوليوود وقدم عددامن الادوار المتنوعة والاعمال المختلفة وآخر كان فيلم «The Last Tour» و»The Neighbor» . أما الفنان هيثم نور والذى قرر ان يخوض طريقه للعالمية بنفسه رغم ان اخيه عمل بالتمثيل فى مصر وهو الفنان عمرو يسري.. فقد قرر هيثم ان يدخل السينما العالمية انطلاقا من جامعة الاسكندرية وقدم عدد كبير من الاعمال المختلفة ومنها «Homeland» و«Shelter».
وقال الفنان فارس منجى لروزاليوسف انه قرر ان يشق طريقه بنفسه وسافر لاحتراف الفن فى كرواتيا، حيث اكتشف الجمهور المصرى فارس لأول مرة فى مسلسل «لارا» الكرواتى والذى تمت اذاعته على احدى القنوات المصرية وحصل على نجاح كبير وقتها. وأيضا شارك بعدد كبير من الأعمال الأوروبية والتى تحمل لغات مختلفة حيث إنه يتقن اللغات الإنجليزية والروسية والإيطالية والكرواتية وغيرها، مما ساعده فى تحسين أدائه أمام العالم الغربي. وعن دخوله لمجال التمثيل عن طريق العالمية مباشرة قال فارس: «لم يكن الأمر مستحيلا فهم فى الخارج لا يعترفون بالوساطة ولا المصالح ويتوقف الأمر فقط على اختبار موهبتك فإذا رأوا الدور يليق بك يتم اعتمادك فورا. كما أن الإمكانيات والأداء هناك قمة فى الحرفية الشديدة. فأنا من الأساس أحب التمثيل ولكنى لم أكن أنوى دخول المجال، عندما التحقت بأولى تجاربى ذهبت ودعمت موهبتى بالدراسة فى نيويورك أكاديمى للفنون».
ومن جانب آخر هناك عدد من النجوم الذين حققوا شهرتهم  عالميا وعربيا ومنهم النجم عمرو واكد، والذى لمع اسمه بالسينما العالمية فور قيامه بالمشاركة بفيلم «Syriana»  عام 2005، والذى يعد اول مشاركاته حيث تعرفت عليه السينما العالمية وقتها وقدم عددا من الادوار باللغات المختلفة ومنها العربية والانجليزية والايطالية.. ومن هذه الاعمال « House Of Saddam» و«Salmon Fishing In The Yemen» و«Lucy». بينما لمع ايضا اسم الفنان خالد أبو النجا فى اكثر من عمل كان ابرزهم فيلم « Vikings».
وانطلق النجم خالد النبوى فى اكثر من عمل عالمى ما بين السينما والمسرح، وذلك بدءا من مشاركته ببطولة فيلم «Kingdom of Heaven» عام 2005.. بينما قدم ايضا الفنان كريم قاسم خطوات ثابتة عالميا، وكان آخرها فيلمه «سواح» والذى سيعرض بعرض عالمى اول بلاكسمبرج.. ويحتوى الفيلم على نجوم من مختلف الجنسيات ويشارك الفنانون فى الحوار به ب4 لغات وهى العربية والانجليزية والفرنسية ولغة لاكسمبرج.
يذكر ان النجوم الذين رفعوا اسم مصر بالخارج قديما لم يكونوا فقط الاسماء البارزة مثل الشريف وجميل راتب، بل ايضا كانت هناك اسماء ومنها ماريكا روك النجمة التى قدمت اعمالا فى فترات الثلاثينيات وحتى الثمانينيات من القرن الماضى وعملت بالسينما العالمية عن طريق احترافها الرقص فى شبابها فى انجلترا. حيث انها ولدت بالقاهرة لابوين من المجر وانتقلت بعدها للعيش فى الخارج. وكذلك الامر بالنسبة للعالمية داليدا والتى انطلقت موهبتها عام 1955 من القاهرة اثناء قضائها طفولتها وشبابها بحى شبرا الشهير. حيث قدمت اول ادوارها الفنية بفيلم «سجارة وكاس».







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«إحسان» فى عيون المثقفين
رئيس الوزراء يتابع أعمال تطوير استاد القاهرة استعدادا لبطولة الأمم الإفريقية
مرسيدس تعود إلى مصر من جديد
100 سنة إحسان عبدالقدوس
وسام الاحترام الشرطة المصرية أبطـال
الفنان «محمود حميدة» يتفقد مسرح حسن فتحى بالأقصر.. ومبادرة لإحيائه
«العبور» إلى مستقبل أفضل

Facebook twitter rss