صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 يناير 2019

أبواب الموقع

 

المرأة الجديدة

2018 عام إنجازات المرأة المصرية.. 8 وزيرات ومحافظ و5 نائبات وشيخ بلد و90 عضوة برلمانية

28 ديسمبر 2018

كتبت : مروة فتحي




أيام قليلة وينتهى العام الذى يستحق أن يكون عاماً آخر للمرأة المصرية، التى لاقت دعماً وتشجيعاً كبيرا من قبل القيادة السياسية، لتثبت أنها قادرة على  التحديات والعقبات التى تواجهها ومساندة ودعم الوطن، لتحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية.
الناشر والناشط النسوى فتحى المزين، يرى أن أبرز نجاحات المرأة المصرية هذا العام، هو زيادة التمثيل الوزارى لها على نحو غير مسبوق، فهناك 8 وزيرات سيدات فى الحكومة الحالية بنسبة 20% من إجمالى عدد الوزراء وهن «غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى، ونبيلة مكرم وزيرة الهجرة، وسحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، وهالة السعيد وزيرة التخطيط، الدكتورة رانيا المشاط وزير السياحة، وإيناس عبدالدايم وزيرة الثقافة».
المزين، أكد أن تولى سيدة ملف الثقافة يعد انتصارا خاصاً للمرأة ولدورها التنويرى، ما يظهر الدعم الكبير الذى تحظى به المرأة المصرية فى عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، ليس هذا فحسب بل أن هناك توسعا فى تولى المرأة منصب محافظ ونائب محافظ، فهناك سيدة محافظ لدمياط هى منال عوض، بالإضافة إلى خمس نائبات هن حنان مجدى نور الدين، نائبا لمحافظ الوادى الجديد، وإيمان عمر عبد العزيز نائبا لمحافظ القليوبية، ونهال بلبع نائبا لمحافظ البحيرة، ويسرا عطية نائبا لمحافظ البحر الأحمر، ولمياء عبد القادر سعد نائبا لمحافظ الجيزة.
فتحى أشار إلى أن 2019 شهد تعيين سعاد جابر بمنصب شيخ بلد فى بنى سويف، وعلى مستوى البرلمان زادت نسبة تمثيل المرأة فيه منذ 2016، حيث يتضمن البرلمان الحالى 90 نائبة، وهو أكبر عدد لتمثيل المرأة فى مجلس نيابى فى تاريخ مصر، وبهذا الرقم يحتل البرلمان المصرى مرتبة متقدمة بين أكثر البرلمانات تمثيلا للمرأة، وكذلك تعيين الدكتورة رشا عياد راغب خليل مديرًا تنفيذيًا للأكاديمية الوطنية لتدريب وتأهيل الشباب، مما يمثل تحركا كبيرا لكسر الحاجز الزجاجى لتولى المرأة مناصب فى دوائر صناعة القرار فى مصر.
دكتورة شيماء إسماعيل، ترى أن 2018 شهد ظهور العديد من النماذج المشرفة للمرأة، مثل أم محمود سواقة الميكروباص التى جهدت وسعت وتحملت مشاق الحياة من أجل أسرتها، وأيضا مروة البنت الملقبة بميت رجل تسعى لتوفير قوت يومها من خلال عملها على التروسكيل بمنتهى الشرف والصبر، دون أن تمد يديها لأحد، فهى امرأة شجاعة وتقدر على تحمل الصعاب،
شيماء أوضحت أن هناك نماذج مشرفة جدا، مثل رضوى حسن، أول مذيعة كفيفة، التى تغلبت على إعاقتها البصرية، وكافحت من أجل حلمها، وظهرت وتحدثت فى منتدى شباب العالم، وكانت فخرا لكل امرأة، وأثبتت أن لا يوجد مستحيل، وأن المرأة قادرة على تحقيق ذاتها والتمسك بحلمها، وأيضا رحمة خالد، الموهبة الذهبية، بطلة السباحة والتنس الحاصلة على العديد من الجوائز ورغم إصابتها بمتلازمة داون، لكنها تفوقت ونجحت فى إبراز موهبتها الإعلامية كى تصبح مذيعة وقدوة للكثير من البنات والسيدات.
إسماعيل تطرقت إلى دور المجلس القومى للمرأة والمجلس القومى الأمومة والطفولة لما يقومان به من توعية وتثقيف للمرأة، من خلال عقد الندوات والمحاضرات وورش العمل والزيارة الميدانية لتوعية المرأة بحقوقها وواجباتها كى تعرف ما لها وما عليها وتكون دائما قوية بالثقافة والعلم والمعرفة، وهناك رغبة من القومى للمرأة فى أن تكون المرأة 2030 ترسا أساسيا فى التنمية المستدامة فى المجتمع، ويكون لديها تمكين اقتصادى عال، ولديها قوة عمل كبيرة، كما شهد هذا العام اهتماما كبيرا بالمرأة المعيلة، من خلال تمويل المشروعات متناهية الصغر للمرأة ووصل عدد المستفيدات من التمويل 1.680.000 مستفيدة حتى الآن، وأصبح الدستور يتحدث عن المرأة المعنفة، والمرأة المعيلة، والمرأة المطلقة والمرأة العاملة والمرأة الأم.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الفنان «محمود حميدة» يتفقد مسرح حسن فتحى بالأقصر.. ومبادرة لإحيائه
100 سنة إحسان عبدالقدوس
إحباط تهريب أدوية بشرية بمطار الغردقة
رئيس الوزراء يتابع أعمال تطوير استاد القاهرة استعدادا لبطولة الأمم الإفريقية
«ولاد البلد» يختتم جولته بسوهاج
الشناوى: ربنا يبعد عنى الإصابات قبل كأس الأمم
وسام الاحترام الشرطة المصرية أبطـال

Facebook twitter rss