صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 سبتمبر 2019

أبواب الموقع

 

مسرح

«May B» أشباح بيكيت راقصون

28 ديسمبر 2018



 ربما هو عمل فنى راقص؛ أو ربما هو عمل درامى متكامل أو ربما هم أشباح خرجوا من مرقدهم «May B»، يعتبر من بين الأعمال المسرحية شديدة الإبهار والتميز التى شاركت على هامش فعاليات أيام قرطاج المسرحية بدورته العشرين، هو عرض فرنسى ينتمى للرقص المعاصر إخراج ماجى مارين، لم تعتمد مارين على الرقص المعاصر كتقنية فنية قائمة بذاتها لتصنيفه ضمن العروض الراقصة وحسب لكنها قدمت عملًا دراميًا ممتلئًا بالتفاصيل الإنسانية أو ربما الفلسفة الوجودية عبرت عنها مارين فى عذوبة وتقنية عالية بالرقص والحركة وأنفاس وتنهيدات الراقصين ليبقى محفورًا فى الذاكرة.
«May B» الرقص المعاصر كما ينبغى أن يكون، تناول العمل نصوص صمويل بيكيت أحد رواد مسرح العبث واعتمد العرض على نص «نهاية اللعبة» على وجه التحديد، قدمت المخرجة والمصممة مشاهد حركية اعتمدت فيها على التكرار والإعادة، حركة جماعية بطيئة متكررة لمجموعة من الأشخاص طليت وجوههم بمادة بيضاء لإخفاء ملامحهم تمامًا فبدوا وكأنهم أشباه بنى آدمين يتحركون بهزة خفيفة للأمام والخلف ببطء واتزان ارتدوا جميعًا ملابس بيضاء فى بداية العرض فى إشارة إلى نوع الحياة الباهتة أو غير الآدمية التى يحييها هؤلاء، فبيكيت أحد رواد مسرح العبث الذى يرى دائمًا أن الوقت يمر بلا هدف والحياة تستمر وتتكرر مشاهدها يوميًا بلا جدوى فلا شيء يتحرك بينما الأشياء كلها تتكرر، أشخاص يجمعهم الحزن والرتابة والملل فى مشاهد متفرقة حملوا حقائب السفر فى محاولة للبحث عن منفذ وخروج لما يعانيه هؤلاء ولكنهم يتحركون نفس الحركة البطئية للأمام مع الارتداد للخلف بدقة وتقنية حركية عالية، فى مشاهد لا تنتهى حتى وإن تغيرت ملابسهم وأشكالهم وأوضاعهم؛ كما ذكرنا اتخذت مارين من مسرحية «نهاية اللعبة» إطار فنى لها وربما كانت الأكثر بروزًا فى عرضها الراقص لما يعانيه من أبطال هذه المسرحية من عزلة تامة حتى فى وجودهم معًا إلا أنه يتعذر التواصل الإنسانى بين أبطالها دائمًا هام أعمى وكسيح، نغ ونيل مقعدان يسكنان فى صناديق القمامة كلوف صاحب علة فى ساقه تمنعه من الجلوس.
عمل فنى بديع بصريًا وحركيًا حمل أفكارًا وفلسفة ودراما صامتة عبرت عنها مارين بالحركة والإيماءة وتنهدات أنفاس راقصيها اللاهثة مع إصدار أصوات وعبارات غير مفهومة أثناء توقفهم المفاجئ عن الحركة المتكررة أموات غير أحياء على موسيقى شاعرية هادئة، وكأن أشباح بيكيت خرجت علينا غاضبة فى رقصات متزنة متلاحقة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

إعفاء أبناء الشهداء والمتعثرين ماديًا من مصاريف جامعة المنوفية
الصعيد بلا عشوائيات
أمن الجيزة ينجح فى إنهاء خصومة ثأرية بين عائلتين «خيرى وغانم»
المصريون فى أمريكا لـ«الرئيس»: احنا معاك
روبرت داونى جونيور يعود بشخصية Iron man فى فيلم «Black Widow»
نصيحة إلى ليفربول.. بيعوا مانى أو صلاح
مشروعات بتروكيماوية كبرى تدخل حيز التنفيذ

Facebook twitter rss