صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 سبتمبر 2019

أبواب الموقع

 

حوارات

2019 عام الاستثمار وتطوير البنية التحتية

11 ديسمبر 2018

بنى سويف: مصطفى عرفة




كشف المستشار هانى عبدالجابر، محافظ بنى سويف، عن أن 2019 عام الاستثمار وتطوير قطاع الخدمات، مؤكدا اقتراب افتتاح محور «عدلى منصور» بعد أن وصل معدل الإنجاز به 85%، بتكلفة 800 مليون جنيه، علاوة على أن المتابعات الميدانية والجولات المفاجئة السلاح الأمثل فى تطوير الجهاز التنفيذى ومحاربة الفساد.
وقال محافظ بنى سويف فى حواره لـ» روزاليوسف»: من المتوقع زيادة منح قروض «مشروعك» من 432 ملايين جنيه لـ750 مليون جنيه، منوها إلى أن المحافظة تمتلك 8 مناطق صناعية وعددا من المميزات والمقومات التنافسية فى مجال الاستثمار منها شبكة طرق قوية خاصة بعد افتتاح طريق «بنى سويف/الزعفرانة» الذى فتح آفاقاً جديدة نحو موانئ البحر الأحمر. وإلى تفاصيل الحوار..


■ بداية.. حدثنا عن الأعمال الجارى تنفيذها على أرض المحافظة؟
- جار تنفيذ خطة متكاملة لتحسين مستوى النظافة العامة ورفع الإشغالات وتجميل وتشجير الميادين والشوارع الرئيسية، وقامت لأول مرة 7 مجموعات عمل من إدارات الديوان العام، بواقع مجموعة لكل مركز على مستوى المراكز السبعة التابعة للمرور والمتابعة الميدانية بالمراكز والقرى بصفة دائمة، بالإضافة إلى القيام بعدد من الجولات الليلة التى شملت جميع مراكز المحافظة لإحالة المقصرين للتحقيق وتوقيع الجزاء عليهم، ومكافأة المتميزين فيما يتعلق بهذا الملف الحيوى.
■ ما خطتكم للنهوض بقطاع الاستثمار داخل بنى سويف؟
- محافظة بنى سويف تمتلك 8 مناطق صناعية وعددا من المميزات والمقومات التنافسية فى مجال الاستثمار منها شبكة طرق قوية، خاصة بعد افتتاح طريق بنى سويف- الزعفرانة، الذى فتح آفاقاً جديدة لبنى سويف نحو موانئ البحر الأحمر، ومع قرب الانتهاء من مشروع محور عدلى منصور، حيث سيعمل على ربط شبكات الطرق وتيسير حركة النقل بين المناطق الصناعية ومحافظات الجمهورية وتسهيل الحركة التجارية والصناعية والزراعية فى دائرة المحافظة، فضلا عن إنشاء محطة كهرباء بنى سويف بغياضة الشرقية وهى الأكبر من نوعها عالميا، والمنطقة التكنولوجية على مساحة 50 فداناً شرق النيل، والتى ستدفع أيضا بالقطاع بجانب افتتاح أكبر مجمع لصناعة الأسمنت والرخام والجرانيت، ناهيك عن أننا نقوم بزيارات للمناطق الصناعية للوقوف عن قرب على الوضع القائم بها ومتطلبات واحتياجات تطويرها.
■ وماذا عن فرص العمل للشباب؟
- النصيب الأوفر من فرص العمل لأبناء المحافظة فى المصانع بالمناطق الصناعية وخطتنا تشجيع برامج التدريب المهنى ويجرى التنسيق مع بعض المصانع لتدريب الخريجين من الجامعة والمدارس الفنية لمواكبة متطلبات سوق العمل ويجرى التنسيق أيضا مع القطاع الخاص لدعم مدراس التعليم الفنى أو إنشاء مراكز أو مدارس نوعية فى هذا المجال، ومن الأخبار السارة التى أسوقها لأبنائى الشباب، أنه بحلول عام 2019 سيتم افتتاح مشروع مجمع مصانع وشركات العربى التابع لمجموعة العربى فى مجال تصنيع وتجميع الأجهزة الكهربائية والمنزلية بمنطقة كوم أبوراضى الصناعية بالواسطى، الذى سيوفر 15 ألف فرصة عمل مع اكتمال كل مراحله وخطوط إنتاجه وأيضا مع الانتهاء من توسعات مصنع أنجل ييست لإنتاج الخميرة بمنطقة الصناعات المتوسطة حيث يعمل حاليا بالمصنع 580 مابين مهندسين ومسئولى خطوط إنتاج وعمال وفنين، حيث تبلغ نسبة العاملين من أبناء بنى سويف بالمصنع إلى 90 % ومن المتوقع أن يتضاعف هذا العدد ليصل إلى 1000 عامل بعد الانتهاء من التوسعات الجارية بالمصنع وزيادة طاقته الإنتاجية.
■ إذا إلى أين وصل «مشروعك»؟
- ندفع بالمشروع القومى للتنمية المجتمعية والبشرية والمحلية «مشروعك» التى تنفذه وزارة التنمية المحلية منذ عام 2015، حيث وصلت قيمة القروض التى تم تقديمها للمواطنين لتمويل مشروعاتهم عن طريق المشروع فى الفترة من 15 سبتمبر الماضى حتى تاريخه إلى 49 مليونا و48 ألف جنيه ليستفيد منها 102 مشروع توفر 170 فرصة عمل، وبذلك يصل إجمالى القروض المقدمة منذ انطلاق المشروع حتى الآن إلى ما يقرب من 432 مليون جنيه لأكثر من 8370 مشروعا «قائما وجديدا» وهناك توقعات بزيادة منح قروض المشروع لـ750 مليون جنيه، وننفذ خطة بالتنسيق مع عدد من الجهات لتوعية الشباب بثقافة العمل الحر، ومن جانب آخر ندفع بجهات تمويل المشروعات، مثل جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر الذى قام بتمويل 19 ألف مشروع بـ337 مليون جنيه، توفر 30 ألف فرصة عمل.
■ حدثنا عن الخطة الاستثمارية للمحافظة وملاح وأوجه الإنفاق على القطاعات؟
- نجحنا فى الحصول على اعتماد إضافى قيمته 24 مليون جنيه فى بند الخطة العاجلة، ليصل إجمالى اعتمادات الخطة لـ381.5 مليون جنيه لدعم كل القطاعات الخدمية مثل الطرق والصحة والتعليم وغيرها من القطاعات الحيوية.
■ ماذا عن الدفع بالمشروعات القومية الخدمية والتنموية؟
- لدينا العديد من المشروعات الجارى تنفيذها أهمها محور عدلى منصور، كما تم إعداد مقترح الخطة الاستثمارية للعام المالى 2019/2020 بإجمالى 762 مليون جنيه متضمنا تنفيذ عدد من المشروعات منها مشروع استكمال تنفيذ محور عدلى منصور بقيمة 229 مليون جنيه، وجار الاستعداد للانتقال لمبنى ديوان عام المحافظة الجديد الذى نفذته الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بتكلفة 125 مليون جنيه.
■ كيف استعدت المحافظة لاستقبال الشتاء؟
- أنهت محافظة بنى سويف خطتها لموسم الشتاء وتقلبات الجو المحتملة من خلال خطة تضمنت مراجعة جميع مخرات السيول وصيانتها، والاطمئنان على جاهزيتها وتطهيرها والتأكد من عدم وجود أى تعديات فى محيط هذه المخرات البالغ عددها 7 مخرات، وتم تطهير جميع مطابق وشبكات الصرف الصحى للمناطق المخدومة، وتجهيز سيارات الكسح وشفط المياه من المناطق أو الأماكن التى يمكن أن تشهد تجمعات للمياه، إلى جانب اتخاذ الترتيبات اللازمة لتجهيزات مراكز الإغاثة والإيواء.
■ ما أبرز ما تم فى قطاع الصحة؟
- نولى القطاع الطبى أهمية خاصة باعتباره من الملفات الحيوية التى تسعى المحافظة لإحداث تحسن ملموس فيه، حيث تم افتتاح قسم العناية المركزة وتطوير قسم الدرن بمستشفى الصدر بتكلفة 6 ملايين جهود ذاتية، وافتتاح تطوير مركز معلومات بمديرية الصحة بتكلفة 280 ألف جنيه بالجهود الذاتية، وإصلاح عدد من الأجهزة الطبية والمصاعد المعطلة ببعض المستشفيات المركزية، ودعم بعض وحدات الغسيل الكلوى بمتطلبات فنية وأجهزة طيبة وعلاجية، وتم القضاء على قوائم الانتظار بالمستشفيات العامة والمركزية والنوعية ضمن خطة رئيس الجمهورية للقضاء على قوائم الانتظار، إلى جانب تنفيذ 75% من مشروع تطوير مستشفى إهناسيا المركزى، والجهود المكثفة بمبادرة «100 مليون صحة» لفحص 1.7 مليون مواطن.
■ وماذا عن ملف السياحة؟
- بنى سويف من المحافظات الغنية بالمقومات السياحية النوعية التى تؤهلها لأن تكون فى مكانة متميزة على الخريطة السياحية المصرية، حيث نمتلك المواقع الأثرية والتاريخية والطبيعة والمناخ، فقد استقبلت المحافظة 6 رحلات سياحية فى الفترة الماضية، كانت أقربها زيارة فوج سياحى ضم أكثر من 90 عضوا من أعضاء نوادى الروتارى القاهرة، بالإضافة إلى إعداد دراسة لإقامة أكبر مشروع سياحى على 2124 فدانا بالواسطى خصصتها الدولة للاستثمار السياحى، وخاطبنا وزيرة البيئة لتكليف لجنة فنية لدراسة رؤية ومطالب المحافظة لتطوير محمية وادى كهف سنور.
■ ما جهودكم نحو ما يتعلق بالتنمية المستدامة وتوفير السلع وترشيد الاستهلاك ومحاربة الفساد؟
- فيما يتعلق بالتنمية المستدامة تخطو المحافظة بشكل عملى فى هذا الملف المهم من خلال المضى قدما فى بعض المشروعات التى تقوم على مفهوم التنمية المستدامة مثل مشروع تدوير القمامة من خلال تشغيل مصانع التدوير بالكفاءة المطلوبة للتخلص من القمامة بشكل آمن بيئيا والاستفادة منها اقتصاديا فى العديد من المجالات مثل إنتاج الوقود والسماد العضوى.
وفى مجال توفير السلع وضبط الأسعار يتم ذلك من خلال التوسع فى إقامة معارض السلع بالتنسيق مع التموين وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة، وجار الاتفاق مع المصانع لإقامة معارض للسلع الأساسية والاستهلاكية بسعر التكلفة أو بهامش ربح بسيط، ويتم تكثيف حملات الرقابة على الأسواق، وجار تنفيذ الخطوات المبدئية لإقامة فرع لشركة كارفور بالمحافظة ضمن خطة للمحافظة للتوسع فى السلاسل التجارية والمناطق اللوجستية.
وفيما يتعلق بمحاربة الفساد، فإن سلاحى الأهم فى هذا المجال الجولات الميدانية المفاجئة التى أقوم بها أو أكلف بها لجانا مركزية تتبعنى شخصيا لرصد مستوى الخدمات على أرض الواقع، التى أسفرت عن رصد كثير من المخالفات وأوجه القصور والإهمال الذى يعتبر من أبواب الفساد وتم اتخاذ الإجراءات القانونية الصارمة حيال تلك المخالفات، ونقوم حاليا مع وزارة التنمية المحلية بتطوير المراكز التكنولوجية ودعم سياسية الشباك الواحد بالوحدات المحلية.
■ وماذا عن اللقاءات المفتوحة مع المواطنين؟
- سبق أن كلفنا الرئيس عبدالفتاح السيسى، عقب حلف اليمين الدستورية بملفات عديدة، أهمها: الارتقاء بمستوى معيشة المواطنين وتوفير احتياجاتهم اليومية بالشكل المطلوب، وإحدى أهم الوسائل لتحقيق ذلك التعرف على احتياجات المواطنين عن قرب، ما دعانى لاستئناف اللقاءات المفتوحة بعد توقف دام لأكثر من 7 أشهر، لمناقشة مشكلات وشكاوى المواطنين.
■ حدثنا عن آمالكم وطموحاتكم فى العام الجديد؟
- باعتبارى ابناً من أبناء شمال الصعيد، وأنً محافظة بنى سويف تمثل لى الكثير، أتطلع لتحقيق نقلة نوعية فى مختلف المجالات، وأن تكون بنى سويف أولى المحافظات المستفيدة من اهتمام الرئيس السيسى بتنمية الصعيد، لذلك وضعت أهداف وخطة طموحة أسعى جاهدا فى تنفيذها، وتتضمن النهوض بالقطاعات الحيوية التى تقدم للمواطنين خدمات يومية وأساسية، وأتطلع أيضا لتوفير الآلاف من فرص العمل، ورفع الوعى بثقافة العمل الحر وتوجيه الشباب نحو الإنتاج الذى يدعم اقتصادنا القومى، وأسعى لتوفير كل أوجه الدعم للأسر الأولى بالرعاية، وتوفير المناخ المناسب للموهوبين والمبدعين من أبناء المحافظة، ودعم احتياجات الأشخاص ذوى الإعاقة والاستفادة من قدراتهم الخاصة.
■ ما برنامج المحافظ اليومى؟
- استيقظ مبكرا تلك هى عادتى، وقبلها ليلا أراجع برنامج العمل سواء الميدانى من جولات وخلافه، وكذلك الاجتماعات واللقاءات، التى بالفعل أدرس موضوعاتها من خلال تقارير تم إعدادها «مسبقا» حتى أتمكن من إصدار القرارات المناسبة حيالها، وأعمل لفترتين يوميا «مساءً وصباحا» نظراً لكثرة الملفات والموضوعات التى تحتاج لقرار أو توجيهات أو دراسة متعددة، ما يستلزم العمل لفترتين حتى إننى أحيانا تكون لى جولات ميدانية فى ساعات متأخرة من الليل ربما تصل إلى الفجر.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

رئيس الأركان يلتقى رجال الجيش الثانى الميدانى ويتفقد المجرى الملاحى لقناة السويس
«الرايخستاج»
«الضبعة».. رمز للصداقة التاريخية بين مصر وروسيا
واحة الإبداع.. هى
«اقتصاد مصر».. شكل تانى 2022
القاهرة _ جيبوتى.. شراكة اقتصادية وأمنية
منطقة ثقافية حضارية غير مسبوقة

Facebook twitter rss