صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 مارس 2019

أبواب الموقع

 

حوارات

اللواء عصام سعد إبراهيم محافظ الفيوم لـ «روز اليوسف» أراضى جديدة للمستثمرين بالمجان وقريبًا المحافظة على خارطة السياحة

25 اكتوبر 2018

حوار: حسين فتحي




 نقص الأدوية والأطباء وإعادة الانضباط بقطاع المحليات وسوء حالة النظافة هو ما يشغل بال  اللواء عصام سعد إبراهيم الفيوم وأيضًا أزمة الطرق وكثرة التعديات على الأراضى الزراعية وأملاك الدولة مشاكل متآصلة تحتاج إلى قرارات حازمة، إضافة إلى النهوض بالسياحة وتحويل جنوب بحيرة قارون إلى منتجعات وقرى سياحية واعدة تعود بالنفع على أبناء الفيوم.
 محافظ الفيوم مهموم بتربية النشء من خلال الاهتمام بالعملية التعليمية وبناء مدارس حديثة تتواكب مع متطلبات العصر مع ضرورة الارتقاء بقطاع الصحة.. عن هذه التساؤلات وغيرها يقول محافظ الفيوم إنه أعد دراسات خاصة بمشكلات قطاع الصحة وفى مقدمتها نقص المعدات والأجهزة واختفاء الأدوية من صيدليات المستشفيات والوحدات الصحية على مستوى المحافظة، إضافة إلى العجز الصارخ فى العديد من التخصصات، خاصة المخ والأعصاب حيث إن مستشفيات الفيوم لا تضم طبيبا واحدا فى هذا التخصص وهو ما يمثل كارثة وأنه قدم مذكرة تفصيلية لرئيس الوزراء عن احتياجات المحافظة فى قطاع الصحة.


■ كثر الجدال عن بحيرة قارون وأنها أوشكت على أن تتحول إلى بحر ميت .. هل لك أن تحدثنا عن مشكلاتها؟  
- بحيرة قارون مشكلتها أزلية من عشرات السنين أى منذ تحول مجرى الصرف الصحى من الصرف الزراعى الذى تم خلطه بالصرف الصحى ومخلفات المنطقة الصناعية عبر مصرف البطس الذى يصب داخل البحيرة وأن هناك حاليا 3 كراكات عملاقة تعمل لإزالة الحمأة من داخل مياه البحيرة ووضعها خارج المياه وبعد تنشيفها يتم نقلها للمدفن الصحى وهناك خطة لتحويل هذه الحمأة إلى أسمدة؛ كما أن عملية تطهير قاع البحيرة أزال الروائح الكريهة التى كانت تهب على زائرى البحيرة منذ وصولهم إلى منتجع علاء الدين من الناحية الشرقية وأن عملية تطوير البحيرة وإزالة التلوث يحتاج ما يقارب من الثلاثة مليارات من الجنيهات لإقامة محطات للصرف الصحى والمعالجة لجميع القرى التى تقوم بالصرف على البحيرة حيث تتم حاليا إقامة 88محطة لمعالجة الصرف الصحى بجميع القرى الواقعة على ساحل البحيرة.
 ■ هل هناك دور لشركة الفيوم لاستخراج الأملاح والقضاء على التلوث من البحيرة خاصة أن بعض أهالى المنطقة يرون أن المصنع سبب التلوث؟
 - ما يردده العامة بمنطقة شكشوك عن تلوث البحيرة بسبب مصنع الأملاح «أميسال» غير منطقى ويتنافى مع العلم والأهداف السامية للشركة التى بدورها تقوم بإزالة الأملاح من مياه البحيرة ولولا هذه الشركة لتحولت البحيرة إلى بحر ميت وأن هناك عملية تحميل زائد من بعض السكان المحليين ضد مسئولى الشركة للحصول على امتيازات لأبنائهم وأنهم هم فقط أصحاب المصلحة الذين يرددون مثل هذه المقولات وأن مسئولى الشركة قد قاموا بشراء سيارة إسعاف وأثاث مدرسى لأهالى منطقة شكشوك، وهناك مصنع جديد يتم إنشاؤه شمال بحيرة قارون بالتعاون بين شركة أميسال والقوات المسلحة ومحافظة الفيوم على مساحة 4 آلاف فدان بتكلفة إجمالية تزيد على 5 مليارات جنيه.
 ■ وماذا عن هلاك كميات كبيرة من أسماك المزارع الواقعة على ساحل البحيرة؟
 - بالفعل هناك طفيل يصيب أسماك المزارع وأن تم تشكيل لجنة من خبراء أمراض الأسماك بكلية الزراعة بجامعة الفيوم لتحليل عينات المياه والحصول على عينات من الاسماك بالاشتراك مع معهد علوم البحار لتحديد أسباب نفوق أسماك المزارع خلال هذه الفترة الحالية وأنه تم حاليا إلقاء نحو 10 ملايين من زريعة الجمبرى التى تم إحضارها من مزارع غليون بمحافظة كفر الشيخ، وهو نوع يتحمل درجة الملوحة المرتفعة وأنه سيتم اصطياده خلال أشهر وبالتالى يعود بالنفع على أهالى المحافظة.
■  وماذا عن السياحة التى تدهورت بالفيوم منذ أكثر من 20 عاما؟
- الفيوم تضم كثيرا من المقاصد السياحية وتحتاج فقط إلى الفكر السياحى المتطور وأن هناك قرية «بيوم» السياحية الجديدة  التى أنشئت فى جنوب بحيرة قارون على مساحة 257 فدانا برأس مال نحو 28 مليون جنيه تضم نحو 265 وحدة فندقية وتستوعب 270 من العمالة أبناء محافظة الفيوم بالإضافة إلى تطوير منطقة لسان أبونعمة كما تم طرح مساحة 27 فدانا للاستثمار السياحى أمام قرية تونس.
■ محافظة الفيوم تمتلك مصنعا وحيدا لإنتاج الأعلاف، هذا المصنع يعتبر مثالا صارخا للإهمال؟
- بالفعل هذا المصنع يملك إمكانات ضخمة لكنه يحتاج إدارة حازمة، وأنا زرت هذا المصنع وشاهدت صور الاهمال والاستهتار؛ حيث شاهدت عمال يدخنون السجائر ونصف العمال متغيب فأحلت العديد منهم للتحقيق، ثم طلبت دراسة وافية عن المصنع حتى نتمكن من إعادة تشغيله بكل طاقته، خاصة أنه يعمل حاليا بنحو20% من طاقته.
■ وماذا عن قرية تونس التى أصبحت شهرتها عالمية وعلى الرغم من ذلك فما زالت تعانى من الصرف الصحى وعشوائية الطرق بداخلها؟
- الحقيقة أننى زرت قرية تونس حيث وجدتها واحة للجمال وقطعة سحرية تشبه الريف الأوروبى، وأن شوارع القرية يتم رصفها بشكل حضارى بعيدا عن الطرق التقليدية، فالشوارع عبارة عن بلاط بالألوان، بالإضافة إلى رسم منازل القرية برسومات جميلة وأشكال تبهر الزائرين العرب والأجانب، وأننا نعتبر قرية تونس من القرى الفريدة على مستوى مصر.
■ حالة الطرق فى الفيوم حالتها سيئة وتوقف الشركات عن العمل فى العديد من الطرق بسبب ارتفاع أسعار مستلزمات الرصف..
- بالفعل هناك بعض الشركات قد توقف بسبب ارتفاع أسعار السولار والمازوت وقطع الغيار وأن هناك إجراءات حكومية لتعويض أصحاب الشركات عن فروق الزيادة وأنه سيجرى استكمال الطرق خلال الفترة المقبلة، كما يقوم جهاز المشروعات  الهندسية بالقوات المسلحة بإنشاء طريق يربط  منطقة الساحل الشمالى لبحيرة قارون بالطريق الإقليمى الجديد بطول 15 كيلو لتقليل المسافة للقادمين من القاهرة والمحافظات لزيارة منطقة الآثار وقصر الصاغة ووادى الحيتان ومنطقة الريان لتوفير أكثر من 40 كيلو.
■ دائما المواطنون يرددون أن قطاع المحليات يعج بالفاسدين هل سمعتم عن ذلك وماذا تفعلون للحد من هذه الظاهرة؟
- منذ مجيئى للفيوم ووجدت شبكة عنقودية من المتجاوزين ولا أحب وصف الفاسدين وجميعهم مرتبطون من خلال خلايا مترابطة بأغلب قطاعات المحليات وأنا حاليا أقوم بتفتيت هذه الخلايا عن طريق عزل البعض وإحالة البعض الآخر لأجهزة التحقيق سواء النيابة العامة أوالإدارية وأنا حاليا أعد كشوف بأسماء المتقاعسين حتى يتم استبعادهم والاستعانة بأشخاص آخرين لديهم القدرة على العمل والاجتهاد للنهوض بالمحافظة .
■ وسائل النقل الداخلى بالفيوم مستواها سيئ للغاية .. هل هناك خطة لتطوير هذا القطاع؟  
- تعاقدنا مع شركة نقل جماعى لإحضار سيارات مينى باص تعمل على الخطوط الداخلية من خلال موقف حضاري بتعريفة جنيهين للتذكرة وهذه السيارات مكيفة وتعمل من السادسة صباحا حتى الثانية عشرة مساء بالإضافة إلى أنه يتم حاليا طرح سيارات جديد للعمل على خطوط الفيوم ومدينة الفيوم الجديدة.
■ على الرغم من أن الفيوم محافظة زراعية إلا أن الإنتاج الحيوانى أصبح معدوما..
-  هناك بشرة سارة لأبناء الفيوم حيث ستتم إعادة مشروعات تسمين الماشية على مساحة 100 فدان بمركز يوسف الصديق بالإضافة إلى تعميم المشروع بباقى أنحاء المحافظة وكذلك منع ذبح العجول الصغيرة وأناث الماشية حتى يتم التكاثر ونحقق الاكتفاء الذاتى من اللحوم .
■ وماذا عن أملاك الدولة المنهوبة؟
- هناك لجنة تم تشكيلها لحصر كل الأراضى التى تم الاستيلاء عليها بمراكز يوسف الصديق وطامية وإطسا وسنورس والفيوم، وأنا لن أترك شبرا واحدا لأى شخص يحاول الاستيلاء على أراضى الدولة وأن لجان الإزالة مستمرة بعد الانتهاء من حصر كل الأراضى.
■ هناك تشتيت للمعلمين حيث نرى بعض المعلمين يذهبون للعمل من مدينة الفيوم إلى مدارس يوسف الصديق، وهذا المعلم يحتاج الاستيقاظ فجرا للوصول إلى مدرسته التى تصل مسافة السفر إلى 80 كيلو، ماذا تفعلون؟
- هذا النظام خاطئ ومن غير المعقول أن يتم تشتيت المعلمين للعمل بمناطق بعيدة، وأن العدل يتطلب أن يعمل المعلم بالقرب من منزله حتى يتوافر له الاستقرار النفسى والمادى والمعنوي، وأننى سأدرس ذلك وسيتم نقل المعلمين للعمل بالقرب من منازلهم، وأن العام الدراسى المقبل سيكون قد تم القضاء على هذه المشكلة.
■  وماذا عن قطاع الثقافة الذى يعانى هو الآخر من فقر الإمكانات، وبالتالى يتجه الشباب إلى طرق أخرى بسبب عدم وجود بيوت للثقافة؟
- الاهتمام بالثقافة والتنوير إحدى أولوياتى، وأننى عندما وطأت قدماى للفيوم، توجهت لقصر ثقافة الفيوم العملاق، حيث وجدته مهلهلا ويعانى الحرمان، وعلى فور تم تغيير الإدارة القائمة وتعيين إدارة جديدة حيث تحول القصر بعد ذلك إلى شعلة من الأنشطة الثقافية والفنية، خاصة أن الفيوم تضم مواهب متعددة فى كل المجالات الفنية وينقصها فقط الرعاية والإمكانات المادية التى نعمل على توفيرها.
■ هناك مشكلات كبرى تواجه المستثمرين بالمنطقة الصناعية بكوم أوشيم؟
- تم الاتفاق مع رئيس الوزراء على ضم المناطق الصناعية ضمن مشروعات الصعيد للاستفادة بالتخفيضات وحوافز الاستثمار وكذلك منح أراض جديدة للمسثمريين بالمجان لإقامة مشروعات عليها وتخفيض يصل إلى 25% للمسثمريين الجدد.
■ توقف مشروع شراء القمامة الذى تم تنفيذه فى الفيوم فى عهد المحافظ السابق ما السبب فى ذلك؟
-  المشروع لم يتوقف وتمت الاستعانة بمبتكر الفكرة الدكتور سليمان عثمان دواد وتم الاتفاق معه على تطويرها بمشاركة الجمعيات الأهلية الجادة وهذا المشروع سيساهم فى تشغيل مئات الشباب وبرواتب مجزية.
■ ماذا عن التغييرات المرتقبة بين قطاعات المحليات؟
 - هناك بالفعل حركة موسعة تشمل رؤساء القرى والأحياء ومسئولى الإدارات الهندسية ومهندسى التنظيم لإزاحة المتقاعسين عن مواقعهم وسيتم خلال خلال الفترة المقبلة تعيين رؤساء مدن جدد خاصة أن هناك مدينتى سنورس وطامية بدون رؤساء مدن .

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى لـ«الشباب»: تمسكوا بأحلامكم واجعلوا الحوار وتقبل الآخر دستوركم
وسام الاحترام د.محمد المشالي طبيب الغلابة
لقاء القمة يخيم على معسكر المنتخب
جدولة مستحقات المعاشات
6 عروض لتطوير شركة الحديد والصلب بحلوان باستثمارات 250 مليون يورو
زواج المقايضة «بيعة وشروة»
السيسى يدعو لوضع آلية للتعامل مع ظاهرة انتقال «الإرهابيين» بين الدول

Facebook twitter rss