صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 مارس 2019

أبواب الموقع

 

حوارات

نبيلة مكرم وزيرة الهجرة لــ «روزاليوسف»: نتصدى للهجرة غير الشرعية بتأهيل الشباب لسوق العمل وتوعيتهم بمخاطرها

8 اكتوبر 2018

حوار: نهى عابدين




مع مرور الأيام أثبتت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج أن التفكير خارج الصندوق والعمل من خلال أطر غير تقليدية السبيل الأسرع إلى تحقيق النجاح، فهى أول وزيرة تقرر نشر فيديوهات يومية لها عبر مواقع التواصل الاجتماعى للرد على استفسارات أبناء مصر بالخارج من خلال مبادرة « اسأل واقترح مع الوزيرة».
وتمكنت فى ثلاث سنوات هم عمر وزارة الهجرة من تحقيق خطوات ايجابية فى توطيد العلاقة بين المصريين بالخارج ووطنهم الأم من خلال رعايتها ومساندتها الدائمة لهم انعكست نتائجها على المستوى الاقتصادى والمشاركة المجتمعية متمثلة فى ارتفاع إجمالى تحويلات المصريين العاملين بالخارج بزيادة تقدر بـ21. 1% خلال العام المالى 2017-2018 فضلًا عن تزايد توجيه تبرعات أبناء الوطن بالخارج إلى المؤسسات العلاجية الأكثر احتياجًا من خلال الحملات التى تطلقها الوزارة لدعم المستشفيات المصرية، ولتوضيح رؤية وعمل الوزارة بصورة أكبر كان لروزاليوسف مع وزيرة الهجرة هذا الحوار.

 

■ منذ انطلاق عمل الوزارة كانت المهمة الأولى إعادة علاقة الثقة بين المصريين فى الخارج والدولة.. كيف تقومين بذلك؟
- حرصت منذ تولى الوزارة أن تكون بيتًا لكل مصرى بالخارج وأتواصل معهم عبر جروباتهم على «الواتس آب» وعلاقاتى مع المصريين بالخارج قائمة على المصارحة والمصداقية منذ الوهلة الأولى، كما أن الاهتمام بالمقترحات والشكاوى سواء الفردية أو الجماعية التى تتلقاها الوزارة وتستجيب لحلها فى أسرع وقت بالتعاون مع مختلف الجهات المعنية يزيد من الثقة بين المصريين بالخارج ودولتهم التى تساندهم بشكل كامل ونقوم بالاستفادة من تلك العلاقة من خلال توجيه الدعوات لهم للمشاركة فى التنمية المستدامة وتزويد التحويلات النقدية وتوجيه استثماراتهم فى مصر فالمصداقية التى نشأت بيننا هى الدافع الأول للاستجابة لتلك الدعوات.
■ يتساءل البعض عن مدى الاستفادة من المبادرات التى تطلقها الوزارة من حين لآخر مثل مبادرة «إحياء الجذور»؟
- الحقيقة أن مثل هذه المبادرات لها بُعد سياحى واقتصادى وسياسى وترويجى فأدوات وزارة الهجرة هى الجاليات المصرية والأجنبية ذات الأصول المصرية بالخارج لذلك نعتمد على الدبلوماسية الشعبية التى تلعب دورًا مهمًا وعلى سبيل المثال عنذدما قامت الوزارة بطرح مبادرة «سجل كيانك» لتسجيل الكيانات المصرية بالخارج بهدف تنظيم مؤتمر لهم العام المقبل والتواصل معهم بشكل مباشر جاء ذلك من منطلق التأثير الكبير لتلك الكيانات فى الرأى العام الذى يتجاوز الدبلوماسية الرسمية أحيانًا ودعوتهم للتسجيل للعمل سويًا من أجل مساندة الدولة فى خطتها المستقبلية من تصحيح الصور المغلوطة وتشجيع السياحة وكل ذلك يصب فى المصلحة العامة.
■ ما الإجراءات التى اتخذت لتنفيذ مطلب المصريين بالخارج حول إيجاد وسيلة للتضامن الاجتماعى فيما بينهم؟
- عند الاجتماع مع المصريين بالخارج فى مؤتمر «فى إجازتك بوطنك» تلقينا مطلبًا منهم لايجاد وسيلة للتكافل الاجتماعى وجمع التبرعات وخرجت توصية بإنشاء صندوق تكافلى لمساعدة المصريين بالخارج أو بنك يتولى ذلك من خلال تبرعات المصريين بالخارج وقمنا مع وزارة المالية بدراسة تأسيس صندوق تكافلى للمصريين بالخارج وننتظر عرضه على مجلس الوزارء.
■ وماذا عن المعاشات للمصريين بالخارج خاصة مع الأوضاع غير المستقرة للعمالة منهم؟
- قانون التأمينات رقم 50 لسنة 78 يكفل المعاش للمصرى بالخارج وهناك عدة شرائح يمكن الاختيار فيما بينهم ونسبة الاشتراك 2.5% من الشريحة التى يتم اختيارها واستمارات الاشتراك الخاصة بالتأمينات متوفرة لدى البعثات الدبلوماسية بالخارج ونعمل حاليا على توفيرها عبر الانترنت كما سأقدم الفترة القادمة عبر مبادرة « اسأل واقترح مع الوزيرة «ممثل من وزارة التضامن لعرض شرح وافٍ لكل بنود القانون الخاص بمعاشات المصريين بالخارج عبر فيديو سيتم نشره على الصفحة الرسمية للوزارة على موقع الفيس بوك.
■ وضع قاعدة بيانات للمصريين بالخارج احد اهداف الوزارة منذ تأسيسها.. ما الخطوات التى نُفذت إلى الآن؟
- قامت الوزارة مؤخرًا بتشكيل لجنة لإنشاء قاعدة بيانات المصريين بالخارج مُشكلة من وزارة الاتصالات، الهجرة، البنك المركزى، الرقابة الإدارية ووزارة الخارجية وعملها يعتمد فى المقام الأول على التواصل مع كل أجهزة الدولة لجمع المعلومات الوافية عن بيانات المصريين بالخارج وبدأت اللجنة عملها بالتنسيق مع وزارة التعليم العالى لتوافر قاعدة بيانات لكافة المبعوثين بالخارج لديها وسننتقل بعد ذلك إلى وزارة القوى العاملة وسنعمل على حصر كافة البيانات المسجلة فى الجهات الرسمية.
■ يتساءل البعض عن أهمية إنشاء قاعدة بيانات المصريين بالخارج؟
- أهمية قاعدة البيانات تكمن فى معرفة مجالات عمل المصريين بالخارج وتخصصاتهم وفى حال عودة احدهم إلى ارض الوطن من أجل العمل فى مصر ستتمكن وزارة الهجرة بالتعاون مع المؤسسات الحكومية من إيجاد فرصة عمل تتناسب مع طبيعة عمله وفق إمكانياته وسنوات خبرته وليس لتلك القاعدة أى أغراض تخص إلزام المصريين بالخارج بأى متطلبات كما يتصور البعض.
■ هل هناك قاعدة بيانات أخرى لعلماء مصر فى الخارج؟
- تحرص الوزارة على وضع قاعدة بيانات لعلمائنا بالخارج وجمعية «مصر تستطيع» التى أسست كأحد نتائج مؤتمرات مصر تستطيع هى كيان مؤسسى له رئيس وأعضاء وتهدف إلى وضع قاعدة بيانات لعلمائنا فى دول المهجر للاستفادة من خبراتهم فى شتى المجالات فيسهل الاستعانة بهم فى أى من المجالات التى تحتاج لذلك كما ستتيح لهم التواصل مع بعضهم البعض لتبادل الخبرات ونقل تجارب نجاحاتهم بالخارج علاوة على متابعة توصيات مؤتمرات مصر تستطيع وستكون بمثابة حلقة الوصل بين كل الوزارات المعنية والعلماء بالخارج.
■ احتفلت وزارة الهجرة منذ ايام بمرور ثلاث سنوات على تأسيسها.. ما أهم الملفات التى وضعتها الويزرة على أجندة العام الجديد؟
- لا يوجد لدينا ملفات أو أجندة محددة فكل يوم يظهر لنا قضية أو فكرة جديدة من خلال تواصلنا مع المصريين فى الخارج ولكن رؤيتنا تشمل مزيد من التواصل مع أبناء مصر بالخارج والاستفادة من الجيل الثانى والثالث لأبناء المصريين بالخارج للتعرف على حقيقة الأوضاع فى مصر ونقل تلك الصورة فى البلدان المتواجدين بها.
■ منذ بداية عمل الوزارة يخلط البعض بين طبيعة عملها والوزارات الأخرى مثل القوى العاملة والخارجية.. كيف توضحين الأمر؟
- بعد مرور ثلاث سنوات أصبح الأمر أكثر وضوحًا للكثيرين فالوزارة بعد فترة وجيزة من تأسيسها وضعت استراتيجية محددة جعلت هناك تكامل مع كل الوزارات المعنية بشئون المصريين بالخارج وجهود تلك الوزارات يمهد الطريق لعمل وزارة الهجرة وأوجه التعاون فيما بيننا دائمًا مستمرة لتحقيق أهداف الدولة وتعتبر وزارة الهجرة قناة وصل بين المصرى بالخارج وحكومته واحرص على ايصال صوته للداخل من خلال تواصلى المباشر مع المصريين بالخارج.
■ بما أن الوزارة جزء من عمل الوزارات الأخرى.. فما الدور الذى تقوم به فى مجال السياحة؟
- الوزارة لها دور فى جذب وتنشيط السياحة وحريصة على توجيه الدعوات واطلاق المبادرات فى هذا الشأن ولذلك قمنا بدعوة المصريين بالخارج إلى مؤتمر”فى إجازتك بوطنك نشوفك ونسمعك” واحد أهدافه تنشيط السياحة إلى جانب تنظيم زيارات لمصر يشارك بها وفود من شباب الجيل الثانى والثالث بالخارج والدعوة لإحياء الجذور للجاليات اليونانية والقبرصية والارمينية الذى يبرز تاريخ مصر واحتضانها كل هذه الجاليات ومحبة كل الثقافات والديانات ووضع مدينة الاسكندرية على الخريطة السياحية وايضا كما وضعنا بروتوكول تعاون مع شركة well spring احد الشركات المتخصصة تنظيم الفعاليات الترفيهية والثقافية والسياحية للشباب وتم بالتنسيق معهم تنظيم معسكرين لأبناء الجيل الثانى والثالث للمصريين بالخارج والمعسكر المقبل سيأتى كل طفل مصرى بصحبة أحد أصدقائه الأجانب من البلد المقيم بها.
■ تهتم وزارة الهجرة بابناء المهاجرين المصريين.. هل لديكم خطة للحفاظ على لغتهم الأم التى تمثل جزءًا من هويتهم؟
- هناك بروتوكول تعاون بين وزارتى الهجرة والتربية والتعليم لنشر فيديوهات متخصصة لتعلم اللغة العربية عبر صفحة الوزارة الرسمية وسنقوم بعمل برنامج تعليم لغة عربية لوفود الجيل الثانى والثالث من ابناء المصريين بالخارج المشاركون فى الفعاليات التى تنظمها وزارة الهجرة إلى جانب المعسكرات والرحلات التى ننظمها لهم للتعرف على المعالم السياحية ودورات الامن القومى.
■ ما  رؤية الوزارة لمكافحة الهجرة غير الشرعية؟
- نحن نعمل وفقا لتكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسى للحكومة بإعطاء الأولوية خلال الفترة المقبلة لبناء الشخصية المصرية ومن هذا المنطلق يتم تعظيم الجهود لمكافحة ظاهرة الهجرة غير الشرعية من خلال برامج تأهيل الشباب لسوق العمل وتوعيتهم بمخاطر هذا النوع من الهجرة والتعريف بسبل الهجرة الآمنة فضلا عن وضع استراتيجية لضمان الاستفادة من قدراتهم فى عمليات التنمية المستدامة وفقًا لاستراتيجية الحكومة ٢٠٣٠ ولدينا رؤية بأهمية توفير فرص التأهيل والتدريب وريادة الاعمال للشباب من أجل خلق فرص عمل لهم للحد من المجازفة بحياتهم إلى جانب الارتقاء بالتنمية المجتمعية والحضرية للمناطق العشوائية.
■ هل حققتم خطوات ملموسة فى هذا الاطار للتصدى لظاهرة الهجرة غير الشرعية؟
- بالتأكيد فقد وقعت الوزارة عدد من بروتوكولات التعاون مع الجهات المعنية من بينهم مؤسسة مصر الخير بهدف التوعية بسبل الهجرة الآمنة وتوفير البدائل الإيجابية ورعاية الموهوبين فى المحافظات المصدرة للهجرة غير الشرعية وقمنا بتدريب 1000 شاب وفتاة مهنيا وتوعيتهم بمخاطر الهجرة غير الشرعية وتدريب 400 شابا على الفندقة فى محافظة الغربية كما تم اعتماد 377 مدربا كمرحلة أولى من الباحثين والاخصائيين الاجتماعيين ‏بوزارات التضامن والتربية والتعليم والتعليم الفنى والواعظين والواعظات التابعين لوزارة الأوقاف وكذلك الواعظين ‏بالكنائس المصرية لإشراكهم فى حملات توعية ‏الشباب من مخاطر الهجرة غير الشرعية والاتجار فى البشر فى محافظاتهم علاوة على إطلاق حملة التوعية «قبل ما تهاجر فكر وشاور».







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى لـ«الشباب»: تمسكوا بأحلامكم واجعلوا الحوار وتقبل الآخر دستوركم
وسام الاحترام د.محمد المشالي طبيب الغلابة
لقاء القمة يخيم على معسكر المنتخب
جدولة مستحقات المعاشات
6 عروض لتطوير شركة الحديد والصلب بحلوان باستثمارات 250 مليون يورو
زواج المقايضة «بيعة وشروة»
السيسى يدعو لوضع آلية للتعامل مع ظاهرة انتقال «الإرهابيين» بين الدول

Facebook twitter rss