صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

خانقاة «ابن برقوق» بناها أبو السعادات لوالده جاحظ العينين

14 سبتمبر 2018



تقرير وتصوير - علاء الدين ظاهر

إذا قادتك قدماك وذهبت إلى منطقة صحراء المماليك فى منشية ناصر، ستجد نفسك قد عبرت بوابة التاريخ، لتنتقل إلى منطقة تمتلئ بآثار كثيرة ينتمى أغلبها لعصر المماليك، وهو ما كان سببًا فى تسمية المنطقة.
ومن أبرز الآثار هناك خانقاة الناصر فرج بن برقوق، وتاريخها«801 – 811 هـ / 1400 – 1411 م»، وقد بناها الملك الناصر زين الدين أبوالسعادات فرج بن برقوق بن أنس سلطان مصر والشام، وذلك كما يذكر المقريزى تنفيذًا لوصية والده برقوق، الذى طلب منه أن يعمر له تربة بالصحراء خارج باب النصر، وصاحبها جركسى الجنس ومصرى المولد والمنشأ وشامى الممات، وينتمى للماليك الجراكسة، وقد سمى والده برقوق لجحوظ عينيه.
الخانقاة جزء من مجموعة أثرية تميزت بازدواجية العناصر المعمارية، وكان أشبه بالمجمع الدينى الذى قام بعدة وظائف، منها جنزية «تربة»، وهى وظيفته الأساسية ليكون تربة يدفن بها السلطان الظاهر برقوق عند وفاته، ووظيفة المسجد بوجود مئذنتين ومحراب ومنبر ودكة المبلغ.
كما قام بوظيفة وظيفة مدرسة للمذاهب الفقهية الأربعة ومنشأة خيرية «سبيل + كتاب»، وخانقاة لانقطاع الصوفية بها، ومغسل للأموات ويقع بالزاوية الجنوبية منه، وقد ظل هذا مسجد فرج بن برقوق يستخدم فى العصرين المملوكى والعثمانى فى تشييع الجنازات منه، مثل مسجد عمر مكرم حاليًا.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مندوب اليمن بالأمم المتحدة: موقف مصر من قضيتنا عروبى أصيل يليق بمكانتها وتاريخها
مشروعات صغيرة.. وأحلام كبيرة
وزير الاتصالات يؤكد على أهمية الوعى بخطورة التهديدات السيبرانية وضرورة التعامل معها كأولوية لتفعيل منظومة الأمن السيبرانى
القاهرة ـــ واشنطن.. شراكة استراتيجية
«المصــرييـن أهُــمّ»
عبدالله بن زايد لـ«روزاليوسف»: المباحثات مع الرئيس السيسى كانت إيجابية للغاية
موعد مع التاريخ «مو» يصارع على لقب the Best

Facebook twitter rss