صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 مارس 2019

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

«دوحة الجنس والإرهاب»

13 سبتمبر 2018



كتبت - أمانى عزام


سقطة أخلاقية مدوية وقعت فيها وزارة التربية والتعليم القطرية، بعدما سمحت باحتواء المناهج التعليمية على دروس ومصطلحات إباحية خاصة فى مادة التربية الإسلامية الخاصة بالمرحلة الإعدادية مما أثار استياء وغضب أولياء الأمور.
أولياء الأمور فى قطر اكتشفوا مصطلحات غير مناسبة فى كتاب الصف السابع، بمادة التربية الإسلامية، ووصفوها بالأسلوب الخاطئ والخادش للحياء فى طرح المعلومات، مؤكدين أنه يوجد أساليب تربوية أفضل من هذه الكلمات الركيكة لتوصيل المعلومات للطلاب بشكل صحيح.
وكشفت مصادر أن الدروس التى أثارت استهجان أولياء الأمور تتعلق بمراحل بلوغ المراهقين من الإناث والذكور بمصطلحات خادشة بعيدة عن الكلمات العلمية والشرعية، لا تتناسب مع هذه المرحلة من عمر الأطفال، لافتةً إلى أنه تم وضع المناهج بمستوى لا يستوعبه العقل فى هذا العمر.
المحلل السياسى السعودى، فهد ديباجى، وصف ما يحدث فى المناهج التعليمية القطرية بالمهزلة، إذ إن المواد الدراسية فى قطر أصبحت تمثل صدمة لكل من يطلع عليها سواء من الأبناء أو أولياء أمورهم أو غيرهم، مؤكدا أنه نتيجة تسليم مسئولية إعداد المناهج للأجانب والغرباء.
وأوضح ديباجى فى تصريح خاص لـ«روزاليوسف»، أن ما يحدث فى تعليم ومناهج قطر يؤكد أن الصراع بين جماعة الإخوان، وجماعة عزمى بشارة والخليط الموجود فى قطر من أتباع الملالى.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

د. إبراهيم العسال أستاذ الحضارة يرصد: أمهات الأمراء والسلاطين فى التاريخ الإسلامى «السيدة قاسم» كان لها دورًا بارزًا فى صعود نجم أحمد بن طولون
انطلاق حوار «التعديلات الدستورية».. والشعب سيد قراره
خطر على العالم
الأمهات.. أبطال فى مواجهة السرطان
النقيب عمر عطيتو «الفدائى»
الصناعة: إجراءات عاجلة لوقف تضخم الفاتورة الاستيرادية
وداعًا لـ«الكاش»

Facebook twitter rss