صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

13 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

حوارات

اللواء سعيد عباس محافظ المنوفية الجديد فى أول حوار له مع«» انتظروا نقلة نوعية فى جميع القطاعات وسأحاسب الفاسدين والمقصرين بالقانون

13 سبتمبر 2018



حوار - منال حسين

 

عانت محافظة المنوفية على مدار السنوات الماضية من تدهور حاد فى كافة القطاعات بـ«البنية التحتية  - المنشآت - منظومة النظافة - الصحة - التعليم - الصرف الصحى - المجارى المائية - الطرق» حتى ظن الكثيرون أن محافظة الرؤساء سقطت من حسابات المسئولين خاصة بسبب ضعف الإمكانيات المتاحة وتولى مقاليد الأمور أشخاص ليسوا على مستوى المسئولية.
حتى بعد القبض على المحافظ السابق بتهمة الرشوة ظلت المنوفية طيلة 8 أشهر فى انتظار تعيين محافظ جديد ليعيد المنوفية لسابق عهدها، وانشغل المواطنون فى تخيل مواصفات القيادة التى تستطيع تحمل مسئولية إصلاح ما أفسده الآخرون، فظل البعض يطلق الشائعات بتولى فلان والاستقرار على علان ليصبح محافظًا للمنوفية.

وفاجأ الرئيس عبدالفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، أهالى محافظة المنوفية بتعيين اللواء أ.ح. سعيد محمد محمد عباس، محافظًا للمنوفية، الرجل ذو الشخصية القيادية والذى يشهد الجميع بخلقه والتزامه وقيادته الحكيمة، فهو مواليد منطقة وراق العرب امبابة بمحافظة الجيزة عام 1958، والحاصل على ماچستير العلوم العسكرية من كلية القادة والأركان، وزمالة كلية الحرب العليا من أكاديمية ناصر العسكرية، وتبوأ منصب قائد الفرقة الثانية الميكانيكية، ثم رئيس أركان المنطقة المركزية العسكرية، ثم قائد المنطقة الشمالية العسكرية، ثم مدير سلاح المشاة ومساعد رئيس أركان حرب ق.م.
ومنذ الوهلة الأولى وقبل دخول الديوان العام واستلام مهام العمل، شعر أهالى محافظة المنوفية بتواجد محافظ جديد يشعر بهم ويستمع لشكواهم، وذلك بعد أن أصر على مصافحة المواطنين والاستماع لهم فور وصوله أرض المنوفية، مقررًا عمل لقاء يومى لاستقبال جميع من لديهم شكوى أو مشكلة والعمل على حلها.
وكان لـ«روزاليوسف» هذا الحوار مع رجل شهد له الجميع بالجدية فى العمل وفتح أبواب مكتبه للمواطن العادى.
■ فى البداية كيف استقبلتم تكليف توليكم منصب محافظ المنوفية؟
ـ تلقيت التكليف بكل سعادة فهى محافظة يشهد لأهلها بالذكاء والاحترام, فضلًا عن ارتفاع نسبة التعليم بها، فهى محافظة تفوق أبناؤها فى جميع المجالات.
■ هل تم تكوين رؤية شاملة عن أحوال محافظة المنوفية؟
ـ مازلت فى مرحلة الدراسة الفعلية للمحافظة بالكامل، فضلًا عن دراسة نقاط القوى والضعف بقطاعات الصحة والتعليم والطرق والكبارى والقمامة وقريبًا جدًا سيتم العمل على تلافى القصور ومناطق الضعف.
ما أولويات محافظ المنوفية خلال الفترة المقبلة؟
ـ حل مشاكل المواطنين أهم أولوياتى وإصلاح البنية التحتية وإعادة المنوفية لسابق عهدها.
■ كيف سيتم حل مشاكل المواطنين؟
ـ مكتبى مفتوح لجميع أهالى محافظة المنوفية لاستقبال شكواهم والعمل على حلها من خلال توجيهها للجهات المختصة للنظر فيها وحلها فى أقرب وقت.
< تعانى محافظة المنوفية من أزمات فى القطاع الصحى خاصة بالمستشفيات الحكومية فكيف سيتم معالجة القصور الطبى داخلها؟
ـ نعم هناك قصور فى المنظومة الطبية ولذلك فقد تم عقد اجتماع فور تولى مقاليد الأمور بالمحافظة مع المسئولين عن الصحة بالمنوفية وعدد من أعضاء نقابة الأطباء، لطرح أفكار خارج الصندوق من شأنها تطوير الصحة، كما طالبتهم بضرورة الارتقاء بالمنظومة الصحية من خلال خدمة المرضى، وسيتم عقد اجتماع شهرى لمناقشة مشاكل الصحة والعمل على حلها أولًا بأول.
كما قمت بزيارة تفقدية لمستشفى شبين الكوم التعليمى ومستشفى الرمد للتعرف على مستوى الخدمات المقدمة والاطمئنان على انتظام سير العمل ومدى توافر الأدوية والمستلزمات الطبية، وخلال زيارة مستشفى الرمد اشتكت سيدة من تأجيل العملية الجراحية لنجلتها لعدم وجود طبيب تخدير, وعلى الفور وجهت مدير المستشفى بضرورة توفير طبيب وإجراء العملية فى أسرع وقت.
■ هل سيعوض المستشفى العسكرى بشبين الكوم نقص بعض الخدمات داخل المستشفيات الحكومية؟
ـ يعد المستشفى العسكرى نقلة نوعية فى قطاع الصحة بمحافظة المنوفية، حيث سيعود بالنفع على المواطنين باعتباره أكبر صرح طبى بمنطقة الدلتا لخدمة المدنيين والعسكريين.
■ شهدت قرى محافظة المنوفية خلال الفترة الماضية تدهورًا فى الخدمات.. فما هو مستقبل القرى خلال فترة توليكم المسئولية؟
ـ وجهت رؤساء المدن بضرورة تجميل مداخل وشوارع وميادين القرى ورفع القمامة وتطهير المصارف والترع، وتطبيق القانون على الجميع وبذل الجهد لرفع كفاءة الأداء وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين وإنجاز الأعمال، وشددت عليهم بالنزول للشوارع والتقاء المواطنين والاستماع لشكواهم والعمل على حلها بعيدًا عن الروتين وكانت البداية داخل قرية كفر طنبطدى والبتانون، حيث تم رفع جميع نواتج تطهير الترع والقمامة.
■ ما هى رؤيتكم لدور الأحزاب السياسية خلال الفترة المقبلة؟
ـ لابد من التنسيق والتعاون المشترك بين الجهات التنفيذية والأحزاب من أجل رفعة شأن الوطن، فالقضاء على الأزمات وحل جميع القضايا المعلقة بكافة القطاعات بالمنوفية سيكون من خلال طرح أفكار جديدة من خارج الصندوق.
■ وجه الرئيس عبدالفتاح السيسى بضرورة رفع كفاءة الطرق القديمة.. كيف سيتم تنفيذ توجيهات الرئيس؟
ـ فور إصدار الرئيس عبدالفتاح السيسى توجيهاته بضرورة رفع كفاءة الطرق القديمة بالمحافظات قمت بتشكيل لجنة برئاسة الدكتور أيمن مختار، سكرتير عام المحافظة، وعضوية مدير مديرية الطرق، ورئيس الإدارة المركزية لهيئة الطرق والكبارى بوسط الدلتا، ومدير الإدارة العامة للتفتيش والمتابعة، والمستشار الهندسى للمحافظة للمرور على الطرق الداخلية لمراكز ومدن وأحياء المحافظة وتقييمها، إلى جانب مراجعة الكبارى التى تجاوز عمرها العشر سنوات للتأكد من سلامتها.
■ تلوث مياه الترع والمصارف أزمة تعرض حياة المواطنين للخطر.. كيف سيتم حلها؟
ـ أصدرت قرارًا بتشكيل لجنة برئاسة سكرتير عام المحافظة وعضوية مدير الإدارة العامة للتفتيش والمتابعة، والمستشار الهندسى للمحافظة، ومدير الإدارة العامة للتخطيط والمتابعة، ومدير إدارة شئون البيئة بالمحافظة، للمرور على نهر النيل والترع والمصارف على مستوى مراكز ومدن المحافظة للتأكد من اتخاذ الإجراءات اللازمة لتطهيرها من ورد النيل والأعشاب والقمامة وستعرض اللجنة تقريرًا مفصلًا بنتيجة أعمالها فور الانتهاء منها.
■ حصل عدد من رجال الأعمال خلال الفترة السابقة على حقوق لوحات إعلانية دون ضوابط قانونية.. هل هناك اتجاه لإعادة النظر فيها من جديد؟
ـ وجهت مدير إدارة الإعلانات بالمنوفية، بضرورة التنسيق مع إدارة الشئون القانونية لتقنين أوضاع المعلنين غير المرخصين بما لا يخالف اللوائح والقوانين المنظمة.
■ كيف سيحاسب اللواء سعيد عباس المخالفين والمقصرين فى حق المواطنين؟
ـ سأحاسب المقصر والمخالف والفاسد بالقانون،  فلا يوجد أحد فوق القانون، وسيتم تنفيذ أقصى العقوبات على المخالفين والفاسدين حفاظًا على حقوق المواطنين، ولن أتوانى فى اتخاذ أى قرار من شأنه تيسير مصلحة المواطنين وتخفيف أعباء الحياة عن كاهلهم.
■ هل ستتيح الفرصة للشباب للتعبير عن آرائه ومقترحاته بما يخدم الصالح العام؟
ـ مكتبى مفتوح فى أى وقت للشباب الواعى والساعى للنهوض ببلاده من خلال طرح رؤى واقعية قابلة للتطبيق على أرض الواقع والتى من شأنها النهوض بالبلاد ورفع كفاءة القطاعات المختلفة على مستوى المحافظة، فالشباب  قادر على العمل والعطاء والسعى نحو تحقيق الأهداف وبناء الذات فهم عصب الأمة.
■ ماذا قال الرئيس عبدالفتاح السيسى، رئيس الجمهورية لمحافظ المنوفية أثناء افتتاح الطريق الإقليمى؟
ـ كان الرئيس عبدالفتاح السيسى، يطمئن على أحوال محافظة المنوفية وموقف الطرق الداخلية بالمحافظة، كما سأل الرئيس عن موقف طريق (شبين الكوم – طملاى)، باعتباره طريقًا حيويًا لمدينة السادات، كما أمر سيادته بإعداد دراسة للطرق الداخلية بالمحافظة والكبارى وإمكانية رفع كفاءتها والعرض على الهيئة الهندسية للقوات المسلحة لرفع كفاءتها، مؤكدًا على التواصل المباشر مع المواطنين والتواجد الميدانى فى الشارع وسرعة الاستجابة لمطالبهم وإيجاد حلول مبتكرة، كما طالبنى بأن تكون محافظة المنوفية رقم واحد بين جميع المحافظات.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة
ليبيا.. الحل يبدأ من القاهرة
قبل الطبع
«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
شباب يتحدى البطالة.. بالمشروعات الصغيرة شيماء النجار.. الحلم بدأ بـ2000 جنيه

Facebook twitter rss