صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

متحف السينما المصرية حلم مؤجل

10 سبتمبر 2018



كتبت - آية رفعت

عشرات السنين التى شهدت منادات عدد من السينمائيين للدولة لضرورة إنشاء متحف للسينما المصرية، والتى تعد الأقدم بتاريخ الدول العربية ومن أولى الصناعات السينمائية التى أنشئت حول العالم، بحيث يكون المتحف قبلة لكل محبى السينما ويستعرض كل ما هو نادر وجديد بالصناعة من أدوات وأعمال ومقتنيات نادرة.
ومنذ عدة أشهر قرر المخرج هشام سليمان تحقيق هذا الحلم حيث بدأ بالسعى لإنشاء ذلك المتحف والذى اكتمل بنسبة 80% تقريبًا، ليشمل النسخ القديمة والحديثة للأفلام ليتم عرضها بتقنيات عالية، بالإضافة إلى الأدوات النادرة التى اشتمل عليها من أجهزة إضاءة تم التبرع بها أو أدوات ميكياج وباقى الديكورات التى تم ترميمها وجمعها، كما أنه تم تخصيص جانب للكاميرات الأولى التى تم استخدامها بالسينما المصرية مع الإشارة لأبرز الأفلام التى تم التصوير بها.
ورغم أن عددًا من السينمائيين القدامى قد وافتهم المنية بالفعل إلا أن ورثتهم لا يزالون يقدمون التبرعات للمتحف على أن يتم إدراج أسماء آباءهم على جدران المتحف تخليدًا لذكراهم، كما سعى عدد من صناع السينما الحاليين بالتبرع بأعمالهم الجديد أو بالأدوات التى يمتلكها بعضهم وبطل العمل بها فى الوقت الحالي، وذلك للمشاركة بأول متحف رسمى للسينما المصري، والذى يعد ليكون الأشهر بالعالم.
ورغم تكتم صاحب الفكرة المخرج هشام سليمان إلا أن المتحف كان قد تم الإعلان عن افتتاحه رسميًا فى ديسمبر الماضي، وتم تأجيله لرغبة سليمان فى أن يظهر بشكل مكتمل ولا ينقصه شيء حتى يكون قبلة السينمائيين من مختلف البلدان للتعرض على الصناعة المصرية الفنية الفاخرة، والتى ترصد تطوراتها منذ بداية أول العروض السينمائية عام 1896 وأول فيلم ناطق بالعربية عام 1932
ومن جانب آخر اعلنت المخرجة والمنتجة ماجى أنور عن برعها لآلة المافيولا النادرة التى حصلت عليها من شركة «UMB» أقدم شركات التوزيع الأجنبى بمصر والخاصة بتوزيع شركتى وارنر برازرز وفوكس، وعبرت ماجى عن سعادتها الكبيرة وشرفها لأن تكون جزءًا من أهم متحف للسينما المصرية بحيث يكون اسمها مدون للتاريخ، مؤكدة أنها فور علمها بأمر المتحف تواصلت مع صناعه لكى تقوم بالتبرع بهذا الجزء الغالى من تاريخ السينما.
والمافيولا هى آلة كان يتم من خلالها عملية المونتاج قديمًا، وتلك المافيولا خصيصًا يعود عمرها لأكثر من 50 عامًا.. وتم استخدامها فى إعادة مونتاج لأفلام عالمية كبرى آخرها كان فيلم «تيتانيك»، حيث كان مالك الشركة انطوان زند قد أهدى ماجى بها بعد تقديمها فيلمًا تسجيليًا عنه كأقدم موزع للسينما العالمية بمصر وحمل العمل عنوان «الموزع».
ومن جانبه أعلن هشام سليمان رئيس المتحف، عبر صفحته الرسمية على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، بأنه سيتم وضع فيلمًا بالآلة فور افتتاح المتحف حتى يظهر شكلها النهائي، بينما صرحت ماجى أنها سوف تمنح المتحف مجموعة من أفلامها التى قدمتها لتكتمل المجموعة الفيليمية بالمتحف.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

إزالة 55 تعدٍ على أراضى الجيزة وتسكين مضارى عقار القاهرة
الأبعاد التشكيلية والقيم الروحانية فى «تأثير المذاهب على العمارة الإسلامية»
رسائل «مدبولى» لرؤساء الهيئات البرلمانية
15 رسالة من الرئيس للعالم
متى تورق شجيراتى
هؤلاء خذلوا «المو»
الرئيس الأمريكى: مقابلة الرئيس المصرى عظيمة.. والسيسى يرد: شرف لى لقاء ترامب

Facebook twitter rss