صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 اكتوبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

قبة أفندينا فن مملوكى ينافس «تاج محل» الهندى

7 سبتمبر 2018



تقرير وتصوير ـ علاء الدين ظاهر


تمتلئ منطقة أثار صحراء المماليك بالكنوز الأثرية والتاريخية، والتى تمثل حقبا تاريخية مختلفة مرت بها مصر، وسعيا منا فى «روزاليوسف» لتوثيقها، نبدأ من اليوم فى نشر سلسلة مصورة عن تلك الكنوز، لتعريف الناس بها وبقيمتها، ونبدأ بقبة» أفندينا»، والتى أمرت ببنائها أمينة هانم إلهامى سنة «1311 هجرى _ 1870ميلادى».
وأفندينا هو الخديوى محمد توفيق، والقبة مبنية على الطراز المملوكى، ومحمولة على أربعة أعمدة وتحيط بها أربع قباب صغيرة، حيث يوجد أسفلها ضريح بنبا قادن إحدى زوجات محمد على، حيث أن القبة بها أضرحة مدفون بها أشخاص عديدين، ومنهم الخديوى عباس حلمى الثانى وأمينة هانم ابنة الأميرة الهامى والدة الخديوى عباس، والأمير محمد صاحب قصر المنيل ابن الخديو توفيق وأخو الخديوى عباس حلمى الثانى، والأميرة فتحية ابنة الخديو عباس حلمى الثانى والأمير محمد عبدالمنعم ابنه.
وطبقا للمتخصصين فى التاريخ والآثار الإسلامية تعد قبة وضريح أفندينا من أكبر أمثلتها فى العالم بعد تاج محل، ومنها كتاب «عمارة الأضرحة» لمؤلفه محمد عبدالسلام العمرى والصادر عن سلسلة كتاب اليوم، وجاء فيه أنه وإن كان «تاج محل» بالهند من أشهر المقابر فى التاريخ فإن حوش أفندينا «مقبرة الخديوى توفيق» يعد من ناحية الطراز المعمارى الأصيل الجميل ثانى مقبرة على مستوى العالم.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

صدام بين اتحاد الكرة و«شوبير» بسبب بند الـ8 سنوات
عمرو دياب فى «سن اليأس»
خسائر «أورانج» تتراجع بنسبة 87% فى 9 أشهر بفعل زيادة الإيرادات
مجموعة فاين القابضة ترفع استثماراتها بمصر إلى 1.25 مليار جنيه
أبناء الشيطان
الدولة تطمئن على صحة «100 مليون مصرى»
مصـر سنـد إفريقيـا

Facebook twitter rss