صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

خاص

حصاد جولة الرئيس الآسيوية.. أسبوع المكاسب الكبرى

6 سبتمبر 2018



أعد الملف: أحمد إمبابى

 

على مدى سبعة أيام، جاءت جولة الرئيس عبد الفتاح السيسى الآسيوية لثلاث دول بدأت بالبحرين الخميس الماضى ثم إلى الصين نهاية بأوزبكستان، بمجموعة من النتائج والمكاسب والاتفاقيات المشتركة مع الدول الثلاث، والتى من شأنها تعزيز العلاقات المصرية معها فى مختلف المجالات.
حديث الأرقام يعكس حجم النشاط المكثف للرئيس السيسى خلال هذا الأسبوع بالخارج، ذلك أن الرئيس عقد حوالى 7 لقاءات قمة خلال زياراته الثلاث فى البحرين والصين وأوزبكستان منها 4 لقاءات قمة مع زعماء وقادة أفارقة على هامش انعقاد القمة الصينية الإفريقية ببكين، بجانب لقائه مع رئيس وزراء الصين.
وسجل الرئيس السيسى حضورا قويا فى فعاليات القمة الثالثة لمنتدى الصين إفريقيا التى عقدت على مدار يومى الاثنين والثلاثاء ببكين، وألقى كلمة قدم فيها الفرص الاستثمارية التى تقدمها المشروعات القومية بمصر وعلى رأسها المنطقة الاقتصادية بمحور قناة السويس.
كما شهد الرئيس خلال جولته الخارجية التوقيع على حوالى 24 اتفاقية مشتركة منها 12 اتفاقية مع الجانب الصينى تمثلت فى 5 اتفاقيات تعاون و7 اتفاقيات مع كبرى الشركات الصينية بقيمة استثمارية تقدر بحوالى 18٫3 مليار دولار، و12 اتفاقية مع أوزبكستان.

 

السيسى يعقد 7 لقاءات قمة.. ويسجل حضورا قويا بمنتدى الصين - إفريقيا

 

7 لقاءات قمة

■ جولة الرئيس بدأت بزيارة البحرين الخميس الماضى على مدى يومين، حيث عقد خلالها الرئيس السيسى جلسة مباحثات مثمرة مع الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البحرين بقصر «القضيبية» الملكى، وفيها تناول الزعيمان كل ما يتعلق بالعلاقات الثنائية المشتركة والأوضاع فى المنطقة العربية.
وفى المقابل أكد الرئيس السيسى على أهمية العمل على توحيد الصف العربى لمواجهة التحديات المختلفة، والتصدى لمحاولات التدخل فى الشئون الداخلية للدول العربية، وعلى عدم سماح مصر بالمساس بأمن واستقرار أشقائها فى دول الخليج، وتوافقت رؤى الزعيمين بضرورة تعزيز الجهود المشتركة لمكافحة الإرهاب، والتوصل لتسويات سياسية للازمات التى تشهدها بعض دول المنطقة.
■ وفى مستهل زيارته الخامسة للصين السبت الماضى التقى الرئيس السيسى بنظيره الصينى «شى جين بينج» بمقر قاعة الشعب الكبرى، وخلال المباحثات أشاد الرئيس الصينى بما حققته مصر من إنجازات على صعيد الإصلاح الاقتصادى والاستقرار الأمنى وتنفيذ المشروعات القومية الكبرى، مشيرا إلى ما تمثله مصر باعتبارها إحدى أهم الدول الإفريقية، فضلاً عن توليها رئاسة الاتحاد الإفريقى خلال عام 2019، ومؤكداً فى هذا الإطار دعم الحكومة الصينية لمصر على مختلف الأصعدة خاصة فى المجال الاقتصادى والتجاري.
■ وعلى هامش مشاركة الرئيس السيسى بالقمة الصينية الإفريقية التقى الرئيس عددا من الرؤساء والقادة الأفارقة، حيث استقبل الرئيس السيسى بمقر إقامته فى بكين رئيس وزراء إثيوبيا آبى أحمد، حيث أكدا على حرص البلدين على تعزيز التواصل والتعاون المشترك.. وشدد الجانبان على عزمهما التوصل إلى اتفاق بشأن سد النهضة يؤمن حقوق مصر المائية فى نهر النيل، كما يحفظ للجانب الإثيوبى حقوقه فى تحقيق التنمية دون إضرار بأى طرف آخر.
■ واستقبل الرئيس أيضا بمقر إقامته فى بكين بالرئيس السودانى عمر البشير، حيث أكد حرص مصر على استمرار التنسيق والتشاور المكثف بين الجانبين لتطوير التعاون المشترك، وبحث الرئيسان دعم العلاقات الاقتصادية والتجارية بما يحقق التكامل بين جهود البلدين لتحقيق نهضة اقتصادية وتنموية، وتطرق اللقاء إلى تطورات التحضير للجنة العليا المشتركة القادمة بحضور الرئيسين.
■ واستقبل الرئيس السيسى أيضا بمقر إقامته فى بكين بالرئيس الصومالى محمد عبد الله فرماجو، حيث أكد حرص مصر على مصالح الشعب الصومالى فى إطار دولة موحدة مستقرة وقوية ودعمها للصومال فى التعامل مع مختلف التحديات وخاصة خطر الإرهاب.
■ كما استقبل الرئيس بمقر إقامته أيضا برئيس جنوب السودان سلفاكير، مؤكدا دعم مصر لحكومة وشعب جنوب السودان، ومساندتها لكافة الجهود الرامية لتحقيق التسوية السياسية السلمية النهائية فى جنوب السودان.
■ وفى محطته الثالثة والأخيرة زار الرئيس السيسى أوزبكستان فى زيارة تاريخية هى الأولى لرئيس مصرى، حيث عقد الرئيس جلسة مباحثات فى العاصمة الأوزبكستانية طشقند مع الرئيس الأوزبكستانى شوكت ميرضيائيف بقصر الضيافة الرئاسى، حيث تم الاتفاق على ضرورة العمل على زيادة حجم التبادل التجارى بين البلدين، كما تم الاتفاق على تشكيل فريق عمل مشترك بين مصر وأوزبكستان للتعاون فى مجال مكافحة الإرهاب والتطرف والأمن الإقليمى والجريمة المنظمة.

جولات للرئيس

خلال زيارات الرئيس السيسى الثلاث بجولته الآسيوية كان أن شارك فى عدد من الفعاليات المهمة، حيث زار الرئيس متحف البحرين الوطنى والذى يعد أقدم متحف فى منطقة الخليج العربى ويضم مجموعة أثريّة نادرة اكتُشفت فى العديد من المواقع الأثريّة فى البحرين، كما شهد الرئيس عرضاً فنياً أقيم فى مسرح البحرين الوطني، حيث أعرب عن تميز الحضارة والثقافة البحرينية.
وخلال زيارته للصين أجرى الرئيس زيارة أكاديمية الحزب الشيوعى الصينى، والتى تعد إحدى أهم المؤسسات التعليمية فى الصين، والمسئولة عن تدريب المسئولين والقيادات وتأهيلهم لتولى المناصب العليا، وألقى الرئيس كلمة أمام لفيف من قادة الأكاديمية وطلابها وقادة الحزب الشيوعى الصينى أكد فيها على أهمية الدور المصرى فى تعزيز العلاقات الصينية بالقارة الإفريقية والمنطقة العربية وأوروبا. وفى نفس الوقت قام الرئيس بوضع إكليل من الزهور على النصب التذكارى لأبطال الشعب الصينى.
كما عقد اجتماعا مع رؤساء كبرى الشركات الصينية العاملة فى مصر، وشهد التوقيع على عدد من الاتفاقيات المشتركة مع هذه الشركات.

مكاسب سياسية

ولعل حصاد لقاءات الرئيس السيسى ومباحثاته خلال هذه الجولة سجل عددا من المكاسب المهمة على الجانب السياسى، لعل فى مقدمتها تعزيز العلاقات المصرية الآسيوية خاصة مع دول الخليج العربى ومع الصين كإحدى أقوى الدول فى الشرق.
كما جاءت مشاركة الرئيس فى القمة الصينية الإفريقية لتعكس حجم التعاون الاستراتيجى مع الصين ومستوى الشراكة بين البلدين، ذلك أنها تعد المرة الرابعة التى تختص بها الصين مصر لحضور مناسبات جماعية دولية كبرى استضافتها الصين خلال الثلاث سنوات الماضية. كما جاءت مشاركة الرئيس بالقمة لتعطى فرصة لعدد من لقاءات القمة مع القادة الأفارقة ولعل من أهم مكاسبها تعزيز مساحات التعاون والثقة مع الجانب الإثيوبى واتفاق الرئيس مع رئيس وزراء إثيوبيا على العمل لإبرام اتفاقية خاصة بسد النهضة تحفظ حقوق البلدين فى مياه النيل. هذا إلى جانب مكاسب لقاء الرئيس مع نظيره السودانى فى الوقت الذى تشهد فيه العلاقات تعاونا مكثفا على كافة الأصعدة السياسية والأمنية والعسكرية والتجارية.
فيما جاءت مباحثات الرئيس المختلفة لتؤكد على الدعم الدولى للجهود المصرية فى مكافحة الإرهاب والتطرف.

 

24 اتفاقية فى بكين وطشقند و7 مشروعات جديدة مع شركات صينية

 

شهد الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال جولته الآسيوية التوقيع على حوالى 24 اتفاقية مشتركة مع الجانب المصرى، منها 12 اتفاقية مع الجانب الصينى والشركات الصينية و12 اتفاقية مع أوزبكستان.
خلال زيارته للصين شهد الرئيس السيسى ونظيره الصينى شى جين بينج مراسم التوقيع على خمس اتفاقيات للتعاون بين البلدين فى عدد من المجالات.
وتتعلق تلك الاتفاقيات بالتعاون فى مجالات الجودة الصناعية، وقيام الصين بمنح مصر قرضا إلى جانب التعاون فى مشروعات تتعلق بالطاقة الانتاجية والقطار المكهرب الذى تنشئه مصر بخبرة صينية علاوة على منحة صينية لتصنيع القمر الصناعى المصرى واتفاق إطارى للمشروعات المستقبلية خلال السنوات الثلاث القادمة لدعم المبادرات التى يطرحها الرئيس السيسى.
وخلال لقاء الرئيس برؤساء كبرى الشركات الصينية، شهد الرئيس مراسم التوقيع على عدد من الاتفاقيات والعقود مع عدد من الشركات الصينية لتنفيذ مشروعات مختلفة فى مصر بقيمة استثمارية تبلغ حوالى 18,3 مليار دولار، وتشمل: إنشاء المرحلة (2) للأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية، ومشروع محطة الضخ والتخزين بجبل عتاقة، ومشروع إنشاء محطة توليد الكهرباء بالحمراوين، ومشروع منطقة مجموعة شاوندونج روى للمنسوجات،ومشروع تاى شان للألواح الجبسية، ومشروع شيامن يان جيانج لتصنيع المواد الجديدة، وإنشاء معمل تكرير ومجمع البتروكيماويات بمحور قناة السويس.
وخلال زيارته لأوزبكستان شهد الرئيس ونظيره الأوزبكستانى مراسم التوقيع على 12 اتفاقية ومذكرة تفاهم بين الجانبين بشأن تعزيز التعاون بين وزارتى خارجية البلدين، والتعاون فى مجالات العلاقات الاستثمارية الثنائية، والرياضة، والزراعة، والعدل، والسياحة، والشباب، والآثار والتراث الثقافى والمتاحف، التعليم العالى، ومنع الازدواج الضريبى والتهرب الضريبى.
كما تم الاتفاق على تشكيل فريق عمل مشترك بين مصر وأوزبكستان للتعاون فى مجال مكافحة الاٍرهاب والتطرف والأمن الإقليمى والجريمة المنظمة، واعتماد البيان المشترك لزعيمي البلدين.

 

الرئيس يقدم قناة السويس كمركز تجارى عالمى بالمنتدى الصينى الإفريقى

 

سجل الرئيس عبدالفتاح السيسى حضورًا قويًا فى القمة الثالثة لمنتدى الصين إفريقيا الذى عقد فى العاصمة الصينية بكين يومى الاثنين والثلاثاء الماضيين.
وشارك الرئيس فى منتدى الحوار رفيع المستوى بين القادة الصينيين والإفريقيين وممثلى قطاع الأعمال والتجارة والصناعة الصينيين والأفارقة، وهو يهدف إلى تعزيز قنوات الاتصال بين المستثمرين ورجال الأعمال من الجانبين، وجذب الاستثمارات الدولية لإفريقيا، بمشاركة واسعة من رجال الأعمال فى إفريقيا والصين ومختلف دول العالم.
كما شارك الرئيس فى الجلسة الافتتاحية لقمة منتدى التعاون الصين إفريقيا، والتى جاءت تحت عنوان «الصين وإفريقيا: نحو مجتمع أقوى ومصير مشترك من خلال التعاون المربح للجميع».
كما شارك الرئيس عبدالفتاح السيسى فى فعاليات اليوم الثانى لقمة منتدى التعاون الصين إفريقيا بالعاصمة الصينية بكين، حيث ألقى الرئيس كلمة أكد فيها أهمية مواصلة العمل على تعزيز وتفعيل الشراكة الإفريقية الصينية، لما تمثله من فاعلية ومصداقية، فضلاً عن قيامها على أساس المنفعة المتبادلة والمكاسب المشتركة. وستحرص مصر كل الحرص خلال الفترة المقبلة، على تكثيف التعاون والتنسيق مع الرئاسة المشتركة للمنتدى، لتفعيل خطة عمل 2019 – 2022 للتعاون بين إفريقيا والصين.
وقال الرئيس: إن مصر بأهمية التكامل بين مبادرات التنمية المختلفة، لاسيما مبادرة الحزام والطريق، وأجندة تنمية وتحديث إفريقيا 2063. وفى هذا الإطار، تقدم مصر المنطقة الاقتصادية لقناة السويس للعالم كمركز لوجيستى واقتصادي، يسهم بفاعلية فى تطوير حركة الملاحة الدولية، ويعزز من حرية التجارة العالمية، ويفتح آفاقًا استثمارية رحبة فى مجالات النقل والطاقة والبينة التحتية والخدمات التجارية، ليكون محور قناة السويس رابطًا تجاريًا واقتصاديًا وإنسانيًا، يتكامل مع مبادرة «الحزام والطريق»، ويربطها بإفريقيا.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
ادعموا صـــــلاح
الحلم يتحقق
نجاح اجتماعات الأشقاء لمياه النيل
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
الزمالك «قَلب على جروس»

Facebook twitter rss