صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

متابعات

أحزاب تندب حظها مع «التعددية»

5 سبتمبر 2018



1 ـ  «مستقبل وطن»: ظاهرة كثرة الأحزاب «ظلم».. والاندماج ضرورة

 

كتب – هاجر كمال وعبد الجواد خليفة

أكد عصام هلال، أمين التنظيم بحزب مستقبل وطن، أن «مستقبل وطن» غير خريطة الحياة السياسية فى مصر، ونجح فى إحداث حراك سياسى وشعبى منقطع النظير لم يكن له مثيل على مدار الـ30 سنة الماضية، حيث نجح فى تغيير رؤية الشارع عن الأحزاب، ودورها المجتمعى.
وأشار أمين التنظيم، إلى أن التحديات التى تواجه الدولة كثيرة للغاية يستدعى معها توحيد الصفوف، وتضع على الأحزاب مسئولية عظيمة يجب عدم الاستهانة بها، لافتا إلى أن أهم هذه المسئوليات هى ضرورة اندماج الأحزاب ذات الأيديولوجيات الواحدة، حيث إن ذلك يصب فى النهاية لصالح الأحزاب والدولة بشكل متواز، لأن استمرار الأحزاب بأعدادها الحالية فيها ظلم بين على الـ10 أحزاب الكبار.
وأوضح هلال أن حزب مستقبل وطن مستمر فى تعزيز كيانه تنظيميا بجميع المحافظات، حيث يعد هو الكيان التنظيمى الأقوى بالشارع، لافتًا إلى أن افتتاح الحزب مقرات له بجميع المحافظات، يأتى فى إطار تدعيم أواصر الأسرة الواحدة لمستقبل وطن، وسعيا منه فى مساندة الدولة بجميع مؤسساتها للنهوض بالوطن ومواطنيه.
 وأوضح هلال، أن تعميق الحزب لتواجده بالشارع وترسيخ تواصله مع المواطنين، وتبنيه مبادرات مجتمعية لرفع الأعباء عن كاهلهم.

 

2 ـ  «المحافظين»: عواقب وخيمة لفقد ثقة المواطن فى الدور الحزبى

 

كتبت – هاجر كمال

قالت رشا عمار، المتحدث الإعلامى لـ«حزب المحافظين» إن بعض الأحزاب انحصرت أدوارها ما بين الشجب والإدانة أو التعليق على حدث من وقت لآخر  فى الشارع المصرى دون متابعة تلك الإدانة  أو ما تم من إجراءات يخص تلك الحادثة ما يحمل فى طيات عواقب جمة أبرزها فقد الثقة بين المواطن والأحزاب.
وتابعت «عمار»، أن بعض الأحزاب الممثلة فى البرلمان اقتصر أيضًا دورها على المشاركة فى التشريع، أو تقديم الأدوات الرقابية على أداء الحكومة، إذا ما هى أهمية أى تجربة حزبية إذا لم تتواجد فى قلب الشارع، ترصد شكاوى المواطن وتوثق ذلك من خلال عدساتها، وتعبر عن واقع إما سيئ نريد إصلاحه أو حسن نريد تطويره.
وأكدت، أن فكرة إطلاق «عدسة المحافظين» طرحت أكثر من مرة على مائدة عمل الحزب، وانتهى الأمر أن يكون للحزب أسلوب خاص ربما هو جديد نوعا ما فى التعبير عن المشاكل، وطرح حلول لها من خلال تلك الآلية وتماشيا مع التطور الهائل فى التكنولوجيا .
وأردفت، أنه بالفعل بدأنا العمل من فترة بوحدة فيديو وخلية عمل منتشرة فى معظم المحافظات لرصد مشاكل المواطنين وعرضها على الجهات المعنية، ومحاولة حلها من خلال التواجد فى البرلمان أو التواصل المباشر مع الجهات التنفيذية.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
الحكومة تستهدف رفع معدل النمو لـ%8 خلال 3 سنوات
ندرك المعنى الحقيقى لأسطورة الخطيب
رئيس الأركان فى الصين
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور
وسام الاحترام د.هانى الناظر الإنسان قبل الطبيب

Facebook twitter rss