صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

خاص

2.5 مليار جنيه تضع المنوفية على أول طريق التنمية

3 سبتمبر 2018



المنوفية - منال حسين


بـ 2 مليار و403ملايين و779 ألفا و726 جنيها وضعت محافظة المنوفية أول أقدامها على طريق التنمية، بعدة مشروعات قومية عملاقة، بدأتها مديرية الإسكان بالمحافظة، مرورا بمحور الخطاطبة الجديد أحد أهم محاور الطريق الإقليمى الجديد، حتى إنشاء أفضل صرح طبى على مستوى عال من الكفاءة وهو المستشفى العسكرى بشبين المنوفية، والذى سيخدم جميع مواطنى محافظة المنوفية والدلتا على حد سواء من مدنيين وعسكريين.
فمحافظة المنوفية والتى أطلق عليها محافظة الرؤساء ظلت طيلة أعوام عديدة مهملة ومعدومة الخدمات ما أدى لتدهور فى البنية التحتية فضلا عن أزمات فى قطاعات «التعليم – الصحة – الطرق» فالمدارس كانت عبارة عن إنشاءات قابلة للسقوط على رؤوس الأطفال والطلاب، وعان المرضى داخل المستشفيات، وازدات حالة الطرق سوء، حتى أمر الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية بضرورة تحسين الخدمات وإطلاق مشروعات قومية تفيد أهالى محافظة المنوفية خلال الفترة المقبلة.
ومع اقتراب افتتاح المشروعات القومية بمحافظة المنوفية، ينتظر المواطنون الإعلان عن عدد آخر من المشروعات الخدمية والاقتصادية التى تخدمهم، وخاصة المشروعات الجالبة للاستثمارات على غرار المحافظات الأخرى، لإتاحة فرص عمل للشباب وتحويل المنوفية من محافظة مستهلكة إلى محافظة منتجة ومصدرة للمنتجات والسلع الغذائية والتجارية.


مليار و200 مليون جنيه تربط المنوفية بالمحافظات من فوق «محور الخطاطبة»


مشروعات الطرق من أهم محاور التنمية التى بدأتها مصر منذ حضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، على رأس القيادة السياسية، والذى أولى لها اهتمامًا كبيرًا نظرًا لتوفير الوقت والجهد فضلًا عن الربط بين محافظات الجمهورية كافة، ما يفتح أسواقًا داخلية للسلع الغذائية والمنتجات.
ومن أهم محاور الطريق الدائرى الإقليمى الجديد، «مشروع محور الخطاطبة الجديد»، الذى تم تنفيذه بتكلفة مالية إجمالية مليار و200 مليون جنيه، فهو أول محور ينفذ على نهر النيل فى فترة زمنية وجيزة فى أقل من عامين فقط، حيث يبلغ طول محور كوبرى الخطاطبة 5.5 كم، وعرضه 42 مترًا، وتصل قدرة حمولته التصميمية إلى 120 طنًا، كما يبلغ ارتفاع الكوبرى عن سطح الماء 12 مترا، ويتكون من 4 كبارى علوية هى «برقاش - السكة الحديد - الرياح البحيرى - والرياح الناصري»، فضلًا عن احتوائه علي 4 أنفاق.
ويربط طريق محور الخطاطبة، محافظة المنوفية بمحافظة الجيزة وطريق الإسكندرية الصحراوي، حيث يوفر وقتًا طويلًا يصل لساعات كان يستغرقها المنايفة للوصول إلى تلك المحافظات، ويمر المحور أعلى نهر النيل «فرع رشيد»، وطريق «التوفيقية - الخطاطبة»، والرياح البحيرى وسكك حديد «القاهرة - المناشي»، والرياح الناصري، وطريق «برقاش –الخطاطبة».
وبالرغم من عدم افتتاح محور الخطاطبة الجديد بشكل رسمى إلا أن المواطنين بمحافظة المنوفى استخدموه بشكل غير مسئول ما أدى لحدوث عدد كبير من الحوادث بسبب الرعونة والسرعة فى القيادة على الطرق.
ومن المنتظر أن يفتتح الرئيس عبدالفتاح السيسى، رئيس الجمهورية محور الخطاطبة الجديد خلال الأيام المقبلة، ليعلن بذلك الانتهاء من أهم محاول التنمية بالمحافظات، ولتستعد الدولة فى جنى ثمار باقى مشروعات التنمية الاقتصادية.

7416 وحدة تحل أزمة الإسكان بالمنوفية

شهدت محافظة المنوفية طفرة كبيرة فى مجال الإسكان تحت رئاسة اللواء مهندس محمد محمد سليمان، وكيل وزارة الإسكان بالمنوفية، حيث تم الانتهاء من المرحلة الثانية من مشروعات إسكان الشباب, التى أعلنت عنها وزارة الإسكان والتعمير والمجتمعات العمرانية، حيث تم إنشاء 7416 وحدة سكنية بجميع مراكز المنوفية، بتكلفة بلغت مليارًا و186مليونًا و560 ألف جنيه، وتم تسليم 523 وحدة سكنية للشباب بجميع مراكز المحافظة، وجار التنسيق مع وزارة الإسكان والتعمير لتحديد قطع أراضى مناسبة بمعايير مشروع الإسكان الاجتماعى بنطاق مراكز ومدن محافظة المنوفية للبدء فى تنفيذ المرحلة الثالثة من إسكان الشباب، وذلك طبقًا لاحتياجات كل مركز.
وانشأت الوحدات السكنية بمساحة 90 مترًا كاملة التشطيب بالوحدة، وبها 3 غرف وصالة ومطبخ وحمام، وذلك طبقًا للبروتوكول الموقع بين وزارة الإسكان والمرافق بالقاهرة وبين مديرية الإسكان والمرافق بمحافظة المنوفية.
ففى مركز قويسنا تم إنشاء 834 وحدة سكنية للشباب موزعة بين حى تيمور، وكفر طه شبرا، شارع بور سعيد، كفر الشيخ إبراهيم، أرض السوق، الحملة، أرض المحلج بقرية ميت برة، وتم تسليم 456 وحدة سكنية جاهزة للشباب المستحق، وفى مركز بركة السبع تم إنشاء 276 وحدة سكنية موزعة على قرى كفر هلال، والروضة، طوخ طنبشا، مدينة بركة السبع، وتم تسليم7 وحدات للشباب.
ومركز شبين الكوم تم إنشاء 180 وحدة سكنية موزعة بحى غرب شبين بعدد وحدات 36وحدة سكنية، و24 وحدة سكنية بقرية الماي، و120وحدة بأرض أملاك الدولة بمدينة شبين الكوم، وتم تسليم71 وحدة سكنية للشباب المستحق، وبمركز منوف تم إنشاء 318 وحدة سكنية موزعة بأرض اللواء، بهواش، كمشوش، فيشا الكبري، وتم تسليم 10وحدات سكنية للشباب المستحق.
وفى مركز أشمون تم إنشاء 480 وحدة سكنية للشباب، موزعة بـ 48 وحدة بقرية ساقية أبو شعرة، و48 وحدة بقرية شطانوف، و24 وحدة بقرية سبك الأحد، أيضًا تم إنشاء 24 وحدة سكنية بقرية البرانية، و288 وحدة بأرض عزبة لمعي، و48 وحدة بقرية جريس، حيث تم تسليم36وحدة سكنية منها للشباب المستحق.
أيضًا تم تسليم 27وحدة سكنية للشباب بمركز سرس الليان، والذى بلغ عدد الوحدات السكنية به 90 وحدة، موزعة على أرض المليون كتكوت، أرض المولد النبوي، قصر الثقافة، كما تم تسليم 29 وحدة سكنية للشباب بمركز الباجور والبالغ عددهم234 وحدة، موزعة بعدد 168 وحدة بأرض التحويلة، و66 وحدة بقرية إسطنها، و3 وحدات سكنية تم تسليمها للشباب بمركز الشهداء، والبالغ عددهم 108وحدات سكنية موزعة بعدد 24 وحدة بقرية زاوية البقلي، و84 وحدة سكنية بمدينة الشهداء.
وفى مركز تلا تم إنشاء 96 وحدة سكنية موزعة على قرى صفط جدام وكفر ربيع، أما مدينة السادات فكان لها نصيب الأسد من الوحدات السكنية التى أنشأتها مديرية الإسكان بالمنوفية نظرا لاتساع مساحتها، حيث بلغ عدد الوحدات السكنية بها4800 وحدة موزعة على قرى الخطاطبة، وأرض الصوامع، الأخماس، أرض بديل الدير، وجار  تخصيص الوحدات السكنية.
وفى سياق آخر قامت مديرية الإسكان بتطويروتجميل عدد كبير من شوارع مركزى (شبين الكوم- أشمون) بتكلفة تعدت الـ11 مليون جنيه، ضمن خطة الدولة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية, فضلًا عن قرب الانتهاء من تشطيب مبنى مديرية التموين بشبين الكوم، بعد أن وصلت أعمال التشطيبات إلى 95%، بتكلفة مالية وصلت 4 ملايين و274 ألف جنيه، كذلك تم الانتهاء من مشروع عملية إنشاء مبنى الحماية المدنية التابع لمديرية الأمن بتكلفة مالية 662 ألفًا و970 جنيهًا، ومشروع عملية إنشاء مبنى القوى العاملة بتكلفة مالية مليون و282ألفًا و756 جنيهًا.


المنايفة فى انتظار الرئيس السيسى لافتتاح المستشفى العسكرى


ولأن صحة المصريين على رأس أولويات الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، فقد أصدر أوامره لتنفيذ عدد من المستشفيات لعلاج المصريين، على أعلى مستوى من الخدمات المقدمة، ويراعى فيها المعاملة الإنسانية والخدمة الصحية، وتوافر جميع المستلزمات الطبية، ولذلك فقد أنشأت محافظة المنوفية المستشفى العسكري، أحد أهم المستشفيات بمنطقة الدلتا وليس المنوفية فقط.
ويعد المستشفى العسكرى بمحافظة المنوفية، أكبر صرح طبى بمنطقة الدلتا ونقلة نوعية فى تقديم الخدمات الطبية للمرضى من أهالى محافظة المنوفية (مدنيين- وعسكريين)، وتم إنشاؤه على مساحة11470م2، ويحتوى على 200 سرير، وتشمل مبنى كامل للعيادات الخارجية وقسم للقلب، وقسم للأطفال ووحدة مجهزة للعناية المركزة، وغرف عمليات كبرى وحضانات للأطفال.
وينتظر أهالى محافظة المنوفية افتتاح المستشفى العسكرى على أحر من الجمر، بعد تدهور الخدمات داخل المستشفيات الحكومية وازدحامها بالمرضى وعدم وجود أسرة تستوعب أعداد المرضى المترددين عليها، فضلا عن ارتفاع أسعار المستشفيات الخاصة والتى تصل إلى آلاف الجنيهات.
ومن المنتظر أن يفتتح الرئيس عبد الفتاح السيسى، خلال الفترة المقبلة، المستشفى العسكرى، بعد الافتتاح التجريبى الذى قامت به إدارة المستشفى خلال الفترة الماضية بعلاج عدد من مرضى القوات المسلحة، فهى صرح عالمى من الداخل والخارج صمم على أعلى المستويات.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

رسائل «مدبولى» لرؤساء الهيئات البرلمانية
الاستثمار القومى يوقع اتفاق تسوية 500 مليون جنيه مع التموين
الحكومة تعفى بذور دود القز من الجمارك لدعم صناعة الحرير
هؤلاء خذلوا «المو»
15 رسالة من الرئيس للعالم
لمسة وفاء قيادات «الداخلية» يرافقون أبناء شهداء الوطن فى أول أيام الدراسة
بروتوكول تعاون بين قطاع الشهر العقارى والقومية للبريد

Facebook twitter rss