صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

كسوة الكعبة نسيج طاهر على بيت الله

21 اغسطس 2018



تقرير وتصوير-  علاء الدين ظاهر

«لبيك اللهم لبيك..لبيك لا شريك لك لبيك.. هكذا يرتفع نداء الحجيج فى الأراضى المقدسة هذه الأيام وهم يلتفون حول الكعبة المشرفة»، ومصر لها باع طويل فى صناعة كسوة الكعبة على مدار 1000 عام كما قال لنا د.أشرف أبو اليزيد مدير عام متحف النسيج بالمعز، حيث توجد به قاعة كاملة للكسوة.
وتابع:تاريخ مصر مع الكسوة بدأ منذ عهد عمر بن الخطاب عندما دخل المسلمون مصر، حيث طلب عمر من عمرو بن العاص أن يرسل له نسيجًا قبطيًا مصريًا ليكسو الكعبة، لتستمر مصر فى هذا الدور عبر عصور مختلفة حتى توقفت عام 1962، وكانت صناعتها تستغرق عامًا كاملًا وتذهب فى موكب المحمل يتقدمه أمير الحج الذى يتولى مهمة إيصالها إلى السويس ومنها للسعودية، وتعود الكسوة القديمة لمصر ويقوم الملك بإهدائها للأمراء والحاشية.
ومن أبرز ما يقتنيه المتحف حزام من كسوة الكعبة مستطيل الشكل من الحرير الكحلى عليه كتابات مطرزة بخيوط الفضة بأسلوب السيرما نصها»صنعت هذه الكسوة بأمر المتوكل على الله فاروق الأول ملك مصر أهديت إلى الكعبة المشرفة فى عهد خادم الحرمين الشريفين عبد العزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية» مصر 1355هـ - 1361هـ / 1936 - 1942م.
ويعد الفنان أحمد شوقى القصبجى من أشهر فنانى تقصيب وزخرفة كسوة الكعبة حاليا، وهو حفيد الفنان عثمان عبد الحميد، الذى كان يعد آخر الفنانين الذين قاموا بتطريز كسوة الكعبة فى مصر عام 1962.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
وداعًا يا جميل!
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»
ادعموا صـــــلاح
الحلم يتحقق

Facebook twitter rss