صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

خاص

22 مليار جنيه نصيب «بنى سويف» من المشروعات الخدمية

20 اغسطس 2018



نجحت محافظة بنى سويف فى اقتناص نصيب الأسد من جملة المشروعات التى تضخها الدولة لخدمة المواطنين، حيث بلغت جملة تكلفة المشروعات التى تم تخصيصها ببنى سويف نحو 22 مليارا و250 مليون جنيه، كان لمحطة كهرباء بياضة فقط نحو 20 مليار جنيه، فضلا عن اعتماد نحو 800 مليون جنيه لمحور عدلى منصور، و450 مليون جنيه لمركز دلهانس، إلى جانب 250 مليون جنيه لإنشاء ما يقرب من 36 وحدة صحية، و250 مليون أخرى لإنشاء وتطوير الطرق سواء كانت الفرعية أو الرئيسية، ناهيك عن اعتماد نحو 500 مليون جنيه لمشروعات مياه الشرب والصرف الصحي.
وخصصت محافظة بنى سويف الوحدات الصحية التى أنشأتها فى القرى، بالإضافة إلى مجموعة مراكز طبية للنساء والتوليد، حيث أعلنت مديرية الصحة ببنى سويف إنشاء 36 وحدة صحية جديدة بالقرى، فضلا عن افتتاح أول مركز تخصصى للنساء والأطفال مطلع أكتوبر المقبل بقرية دلهانس، حيث أقامه جهاز مشروعات الخدمة الوطنية التابع للقوات المسلحة، ويضم نخبة من أفضل استشارى وإخصائى طب النساء والأطفال، ويتوافر به أحدث الأجهزة الطبية لخدمة قرى المراكز المجاورة.. كما رصد تقرير شركة المياه والصرف الصحى ببنى سويف، أن إجمالى حجم الاستثمارات فى مجال مياه الشرب والصرف الصحى يبلغ 500 مليون جنيه، منها: 10 مشروعات تم نهوها على رأسها محطات مياه «أبوصير الملق ـ ميدوم/صفط ميدوم» بمركز الواسطى لخدمة 362 ألفا و424 مواطنا وجار العمل على تنفيذ 9 مشروعات بتكلفة استثمارية 335 مليون جنيه لتخدم 172 ألفا و410 مواطنين.
وانتهت بنى سويف من تنفيذ عدد من المشروعات الخدمية العملاقة بمختلف المدن والقرى فى وقت قياسى وتم افتتاحها بالكامل، وتصل تكلفتها 250 مليون جنيه، حيث أعلن المهندس ناصر فراج، مدير عام مديرية الطرق ببنى سويف، رصف 105 كيلو مترات ضمن الخطة القومية لرصف الطرق الإقليمية، إضافة إلى تطوير 99 طريقا رئيسيا وفرعيا وشوارع مدن ومراكز بنى سويف وتحسين المداخل الفرعية للعزب وبعض النجوع التابعة للقرى ضمن الخطة الاستثمارية 2017\2018 بتكلفة تزيد على 250 مليون جنيه، مؤكدا أنه يتم أختيار الطرق طبقا للأولويات والحالة الفنية للطريق ومدى الخدمة التى يؤديها.


250 مليون جنيه تحقق طفرة فى قطاع الطرق

انتهت محافظة بنى سويف من تنفيذ عدد من المشروعات الخدمية العملاقة بمختلف المدن والقرى فى وقت قياسى وتم افتتاحها بالكامل، وتصل تكلفتها 250 مليون جنيه، حيث أعلن المهندس ناصر فراج، مدير عام مديرية الطرق ببنى سويف، رصف 105 كيلو مترات ضمن الخطة القومية لرصف الطرق الإقليمية، إضافة إلى تطوير 99 طريقا رئيسيا وفرعيا وشوارع مدن ومراكز بنى سويف وتحسين المداخل الفرعية للعزب وبعض النجوع التابعة للقرى ضمن الخطة الاستثمارية 2017\2018 بتكلفة تزيد على 250 مليون جنيه، مؤكدا أنه يتم اختيار الطرق طبقا للأولويات والحالة الفنية للطريق ومدى الخدمة التى يؤديها.
وأكد مدير عام مديرية الطرق أن توجيهات شريف حبيب، محافظ بنى سويف، تتضمن تنفيذ خطة لإعادة الوجه الجمالى والشكل الحضارى لمراكز ومدن المحافظة تشمل تطوير ورفع كفاءة شبكة الطرق والشوارع والميادين الرئيسية ومداخل القرى.
وأضاف: تم رصف وإعادة رصف 33 طريقا بطول 54 كم و55 شارعاَ بطول 17.7 كم موزعة على مراكز ومدن المحافظة بتكلفة 62 مليون جنيه و650 ألف جنيه، ورصف 40 طريقا بأطوال 52 كيلو مترا بتكلفة 45 مليون جنيه، إضافة إلى 8 ملايين جنيه تكلفة رد الشيء لأصله فى 8 طرق بأطوال 9 كيلو مترات، وكذلك 13 مليون جنيه للإشراف على تنفيذ 12 طريقا بأطوال 19 كيلو مترا كما تشمل خطة العام الجارى استكمال رصف طريق «بنى بخيت – جاويش» بطول 4 كيلو مترات وتوسعة طريق قرية الميمون بمركز الواسطى شمال بنى سويف، فضلا عن تطوير أحد الشوارع الرئيسية بمدينة بنى سويف بعد انتهاء أعمال الصرف الصحى.
وكشف فراج عن أن محافظ بنى سويف شكل لجنة تضم مدير مديرية الطرق ومدير الهيئة العامة للطرق والمرور واساتذة من كلية الهندسة ومتخصصين آخرين لفحص أماكن تكرار الحوادث بانفاق «سنور ـ بياض ـ أبوصالح» على الطريق الصحراوى الشرقى.


500 مليون جنيه استثمارات فى مياه الشرب والصرف الصحى

رصد تقرير شركة المياه والصرف الصحى ببنى سويف، برئاسة محمد سعيد نشأت، أن إجمالى حجم الاستثمارات فى مجال مياه الشرب والصرف الصحى يبلغ 500 مليون جنيه، منها: 10 مشروعات تم نهوها على رأسها محطات مياه «أبوصير الملق ـ ميدوم/صفط ميدوم» بمركز الواسطى لخدمة 362 ألفا و424 مواطنا وجار العمل على تنفيذ 9 مشروعات بتكلفة استثمارية 335 مليون جنيه لتخدم 172 ألفا و410 مواطنين.
وأشار التقرير إلى أنه تم الانتهاء من تنفيذ 29 مشروعا بتكلفة 29.5 مليون جنيه، تضمنت إحلال وتجديد فرعات وخطوط طرد وأعمال تكميلية بقرى ومدن المحافظة منها: محطات صرف الواسطى، وبنى بخيت، وبنى عفان، وجار العمل على 4 مشروعات بتكلفة 20 مليون ونصف المليون جنيه تتضمن إحلال وتجديد محطات مياه أحمد عرابى بمدينة بنى سويف، والبدينى بمركز إهناسيا، وكوم أبوراضى بمركز الواسطى، وإنشاء آبار شاطئية بمحطتى القضابى والشناوية بمركز ناصر.
قال المهندس شريف محمد حبيب، محافظ بنى سويف: إن قطاع مياه الشرب والصرف الصحى فى مقدمة أولويات خطة المحافظة لتحقيق التنمية فى مختلف المجالات، حيث يتم السير فى اتجاهات عديدة ومتكاملة لتحسين الخدمة فى هذا القطاع الحيوي، منوها إلى أنه تم افتتاح مشروعين للصرف الصحى بقريتى مصطفى طاهر والحماوى التابعتين لمجلس قروى تزمنت مركز بنى سويف بتكلفة  15 مليون جنيه وتخدمان 7 آلاف نسمة.
كما تم افتتاح مشروع الصرف الصحى بقرية مصطفى طاهر بتكلفة 8 ملايين جنيه بطاقة 45 لتر/ثانية ويخدم 2500 نسمة بالقرية، حيث تم ربط المشروع على محطة رفع بنى هارون، ومنها على محطة معالجة تزمنت، وتضمنت إنشاء شبكات انحدار بطول 992 مترا طوليا بأقطار تبدأ من6 إلى 16 مترا، وخط طرد بطول 1.4 كم من المواسير البلاستيك UPVC بقطر خارجى 280مم.
أما مشروع الصرف الصحى بقرية الحماوى فتم تخصيص 7 ملايين جنيه له بطاقة 30 لتر/ثانية، ويخدم 4500 نسمة بالقرية، حيث تم ربط المشروع على محطة رفع بنى عفان ومنها على محطة معالجة تزمنت وتضمنت إنشاء شبكات انحدار بطول 4.1 كم بأقطار تبدأ من6 إلى 16 وخط طرد بطول 2.2 كم من المواسير البلاستيك UPVC بقطر خارجى 225 مم.
وكلف حبيب بسرعة استكمال التوصيلات المنزلية لتحقيق الاستفادة الكاملة من الخدمة التى أنفقت فيها الدولة الكثير من الاعتمادات من أجل تحسين مستوى الخدمات بالقرى، موجها رؤساء الوحدات المحلية بالتواجد مع المواطنين والتعرف عن قرب على مشكلاتهم لسرعة توفير الحلول لها وتلبية متطلباتهم وفق المتاح من إمكانات.
أكد محافظ بنى سويف أن مشكلات الصرف الصحى من التحديات التى تؤرق المواطنين فى الريف، مشيرا إلى أن الصرف الصحى يعد من أولويات الحكومة وفق خطة تنفذها وزارة الإسكان من خلال أجهزتها المعنية، لافتا إلى أنه فى بنى سويف تم افتتاح 6 محطات فى شهر ضمن 14 مشروعا فى الصرف الصحى سيتم افتتاحها تباعا وهوما يعكس الجهد الكبير المبذول فى هذا القطاع.
وتعد مشكلة الصرف الصحى بالقرى من المشكلات المزمنة، حيث تعانى نحو 80% من قرى مصر من هذه المشكلة التى تؤثر على الصحة والبيئة التى يعيش فيها المواطن القروى البسيط، لذلك فتم تنفيذ أول تجربة رائدة لمشروع الصرف الصحى بنظامMBR ، التى أثبتت نجاحها وتميزها فى جودة المياه المعالجة والتى تصلح للرى والزراعة ومدة التنفيذ القياسية وقلة مساحة الأرض المنفذ عليها المشروع، والتكلفة الأقل مقارنة بالمحطات التقليدية، فضلا عن تنفيذها بفريق عمل متكامل يضم جمعيات أهلية ومتطوعين من الأهالي، وبإشراف حكومى متخصص، ويتم إدارتها حاليا بمعرفة أهالى القرية للحفاظ عليها.

36 وحدة صحية تغطى جميع القرى والنجوع

نجحت محافظة بنى سويف فى إنشاء 36 وحدة صحية جديدة بعدد من القرى، بالإضافة إلى مجموعة مراكز طبية للنساء والتوليد، حيث أعلنت مديرية الصحة ببنى سويف إنشاء 36 وحدة صحية جديدة بقرى «فزارة ـ خليل نصرت ـ الوكيل ـ الباستين ـ كوم ادريجة ـ الجافدون ـ السلطانى- كوم أبوخلاد ـ سدمنت ـ الكوم الأحمر ـ عزبة الشركة ـ الصعايدة ـ شرهى ـ الوكلية ـ نزلة حنا ـ نزلة سعيد ـ بنى أحمد ـ بنى حلة ـ بنى حدير ـ الديابية ـ بنى عقبة ـ الفقيرة ـ العجرة ـ الحيبة ـ عزبة الحديد ـ الورشة ـ منشاة حيدر ـ نزلة معارك ـ تل ناروز ـ القليعة ـ كفر منسابة ـ منشاة عمرو ـ الحومة ـ بنى غنيم ـ بنى سليمان ـ منشاة طاهر»، إضافة إلى إنشاء مراكز طبية للنساء والتوليد بقرى «دلهانس ـ طنسا ـ قمن العروس».
قال الدكتور عبدالناصر حميدة السعيطى، وكيل وزارة الصحة ببنى سويف: إن وزارة الصحة وافقت على ضم المحافظة لمشروع تحسين جودة خدمات الرعاية الصحية والممول من البنك الدولى لتحسين جودة الخدمات الصحية المقدمة فى وحدات صحة الأسرة بالمحافظة والبالغ عددها 195 وحدة صحية على 3 مراحل.
من جانبه كلف المهندس شريف حبيب، محافظ بنى سويف، مديرية الصحة بإعداد تقرير وافية للطلبات والاحتياجات التى تحتاجها هذه الوحدات الصحية للاستفادة من هذا المشروع الذى يهدف إلى سد العجز من القوى البشرية بتلك الوحدات من أطباء وممرضات وأفراد أمن وعمال نظافة بحسب الحاجة الفعلية مع استكمال الأدوية والمستلزمات الطبية وتحديث المطبوعات، ويشمل المشروع رفع كفاءة وقدرة فريق العمل من خلال التدريب على الرعاية الأساسية والجودة وبرامج الحاسب الآلى مع تطبيق نظام متابعة رضاء المريض والشكاوى واعتماد هذه الوحدات.
من ناحية أخرى قرية دلهانس التابعة لمركز الفشن أقصى جنوب محافظة بنى سويف على موعد مع افتتاح أول مركز تخصصى للنساء والأطفال مطلع أكتوبر المقبل، حيث أقامه جهاز مشروعات الخدمة الوطنية التابع للقوات المسلحة، ويضم نخبة من أفضل استشاريي وإخصائيى طب النساء والأطفال، ويتوافر به أحدث الأجهزة الطبية لخدمة قرى المركز والقرى والمراكز المجاورة.
قال الدكتور عبدالناصر حميدة السعيطى وكيل وزارة الصحة ببنى سويف: إن مركز دلهانس التخصصى للنساء والأطفال إحدى ثمار توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى لوزارة الصحة بإنشاء مراكز طبية متخصصة للأمومة والطفولة بالقرى النائية، حيث تعد القرية من القرى المحرومة فتم إنشاء المركز الذى يضم أيضا وحدة صحية متكاملة لخدمة أهالى القرية، فيما يعد المركز مستقلا بإدارته بقيمة 100 مليون جنيه، وبه أجهزة ومستلزمات طبية تزيد قيمتها عن 300 مليون جنيه.
وأوضح الدكتور محمود حسين جمعة، مدير مركز الأمومة والطفولة بقرية دلهانس، أن المركز أقيم على 3 أفدنة وبه 3 غرف كشف تضم أجهزة سونار للكشف على الأم الحامل وبجوارها غرفة كشف مخصصة للأطفال مزودة بشبكة تنفس صناعى مركزية ويضم غرفا لتجهيز السيدات لعمليات الولادة، فضلا عن وجود 18 سريرا للإقامة تم تجهيزها على أعلى مستوى لراحة المريضات، مشيرا إلى أن المرضى يتمتعون بجميع الخدمة الطبية مقابل جنيه واحد ثم تطبق عليها اللائحة رقم 120 فى حالة إجراء عمليات الولادة الطبيعية والقيصرية.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر
بشائر الخير فى البحر الأحمر
الاتـجـاه شـرقــاً
كاريكاتير أحمد دياب
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)

Facebook twitter rss