صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

واحة الإبداع.. فسحة للانعتاق

17 اغسطس 2018



اللوحات للفنان
محمد الناصر

يسيل بجوار النيل فى بر مصر نهر آخر من الإبداع.. يشق مجراه بالكلمات عبر السنين.. تنتقل فنونه عبر الأجيال والأنجال.. فى سلسلة لم تنقطع.. وكأن كل جيل يودع سره فى الآخر.. ناشرا السحر الحلال.. والحكمة فى أجمل أثوابها.. فى هذه الصفحة نجمع شذرات  من هذا السحر.. من الشعر.. سيد فنون القول.. ومن القصص القصيرة.. بعوالمها وطلاسمها.. تجرى الكلمات على ألسنة شابة موهوبة.. تتلمس طريقها بين الحارات والأزقة.. تطرق أبواب العشاق والمريدين.  إن كنت تمتلك موهبة الكتابة والإبداع.. شارك مع فريق  «روزاليوسف» فى تحرير هذه الصفحة  بإرسال  مشاركتك  من قصائد أو قصص قصيرة «على ألا تتعدى 055 كلمة» على الإيميل التالى:    

[email protected]


 

فسحة للانعتاق

كلمات - حسناء وفاء الجلاصي

أدلق حسرتى فى إناء
وأعود الى نقطة الصفر
إلى أقصى فسحة للانعتاق
ماذا لو ...
أهَبُه فصولَ العمر الآتيةِ
مزلاجَ بيتِنا القديمِ
حديقةَ وردِ جدّى
ونخيلَ جارِنا الشّهيدِ
موائدَنا الموعودةِ بالتّينِ والزّيتونِ
سأحْلِفُ وعدى لإلياس الصغير
وأعطيه حبرَ دواتى ...
كنت قد وعدته ببياض ورقى
حبرَ دواتي
وكتبى القديمةَ
كل النساء تُخْلِفن وعدها
هل أحيد أنا عن القاعدة؟
أنا بين الحقيقة والنبوءة والخيال
أبنى قصورا
أهدم أسْيِجةً
أنبُش فى رمادِ الحضاراتِ
أحيِى نبيّا
اقتلُ شاعرا
انسج من خيوط الضوء الباهتةِ
سراجا أنير به دربَ العاشقين
لن أتشبث مجدّدا بالوقتِ
سأضرب عرضَ الحائطِ كلّ الإتيكاتِ
فانا فى المنعرجِ الأخير من الذاكرةِ
سأكتب ما طاب لى
أرسم ما طاب لى
وأشرب ما لا يطيب لى أيضا
قد انهكنى الترقُّب والانتظارُ
والموتُ لم يأتِ بعدُ
اتعبتنى الْتواءاتُ الزّمنِ
والطريقُ الطويلُ
و خارطةُ العمرِ أطولُ
سأقايض الموتَ ما همّنى
فلم يبق لى شيءٌ
بعد أن فقدت وجهى القديمَ







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
كاريكاتير أحمد دياب
2019عام انطلاق المشروعات العملاقة بـ«الدقهلية»
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
الاتـجـاه شـرقــاً
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر

Facebook twitter rss