صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

عمود الكنيسة.. «بابا المحبة».. ربان السفينة الذى قاد الكنيسة إلى بر الأمان

10 اغسطس 2018



قبل ما يقرب من 6 سنوات، وفى لحظة فارقة من تاريخ الكنيسة المصرية، تسلم  البابا تواضروس « عصا الرعاية» وجلس على الكرسى البابوى، وكان خير خلف لخير سلف.
يمتلك من الحكمة والثبات ما يؤهله لأن يكون خليفة لمارمرقس مؤسس الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، فرغم التحديات الرهيبة التى تعرضت لها الكنيسة خلال فترة حكم جماعة الإخوان الإرهابية، إلا أنه امتلك من الشجاعة والصلابة والثبات ليدافع عن مصر فى الداخل والخارج، دعما وتأييدا للدولة الوطنية والمستقبل الأفضل الذى ينتظر أبناء الوطن.
يستحق أن يحظى بلقب «عمود الكنيسة»، و«بابا المحبة»  فكان بمثابة الربان الذى قاد الكنيسة المصرية إلى بر الأمان، ونجح فى مواجهة المؤامرات فى الداخل والخارج لتعطيل مسيرته، وبث روح المحبة بين أبناء الوطن.
لم تهتز ثقته فى وطنه، واتخذ مواقف أكثر وطنية فى مواجهة جماعات التطرف والإرهاب، وفى رحلاته من المشرق إلى المغرب وقف مدافعا عن مصر وثوابتها الوطنية، حرص دائما على رفض الفتن بين نسيج الوطن، وبث روح المحبة والتعايش بين جناحى الأمة «المسلمين والأقباط».

المزيد ....







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

خطة وزارة قطاع الأعمال لإحياء شركات الغزل والنسيج
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
20 خطيئة لمرسى العياط
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
«كلنا واحد» فى الواحات لمساعدة المواطنين.. والأهالى: تحيا مصر
مصر تحارب الشائعات

Facebook twitter rss