صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

شيوخ وعلماء

واصل: على المستفتى ألا يطلب الفتوى إلا من أهل الذكر والاختصاص

10 اغسطس 2018



أكد. د نصر فريد واصل، عضو هيئة كبار العلماء ومفتى الجمهورية الأسبق،أن الفتوى الشرعية إنما جاءت لبيان الحقوق الواجبة بين الإنسان وخالقه وبين سائر الناس فى ضوء النصوص الواردة فى الكتاب والسنة، مشيرًا إلى أن الفتوى الشرعية تحتاج المزيد من الاختصاص ومعرفة الأدلة ومعرفة الفرق بين الناسخ والمنسوخ، والفقيه المتخصص هو الذى يأخذ من كل المبادئ الفقهية ومن أى دليل من الأدلة المتفق عليها حتى لا تتعطل مصالح العباد.
وأضاف عضو هيئة كبار العلماء، أن هناك شروطا يجب أن تتوفر فيمن يقوم بالفتوى أهمها أن يكون عالمًا بعلوم القرآن الكريم والسنة النبوية والأحكام الفقهية وأصول وقواعد الاستنباط والاستدلال إضافة إلى العلم باجتهاد العلماء السابقين، مطالبًا الوعاظ ومن يتعرضون للفتوى فى وسائل الإعلام المختلفة  بألا يتصدروا لها إلا إذا كانوا على درجة كبيرة من التخصص والفهم والفقه والعلم حتى لا يضللوا الناس.
وشدد د.واصل على ضرورة ألا يطلب المستفتى الفتوى إلا من أهل الذكر والاختصاص، مبينًا أنّ الفتوى فى الدين من أخطر وأهم الأمور التى يتعرض لها الإنسان فالصحابة كانوا يردون الفتوى إلى بعضهم البعض خشية أن تخرج عما أراده الله عز وجل.
من جانبه قال د عبد الهادى زارع، رئيس لجنة الفتوى بالأزهر، إنّ منهج الأزهر هو منهج رسول الله صلى الله عليه وسلم، مشيرًا إلى أن الأزهر الشريف يسعى من خلال لجنة الفتوى إلى التيسير على الناس والتواصل معهم أينما كانوا فهناك ركن للفتوى ملحق بجناح الأزهر فى معرض الكتاب للتواصل مع الجمهور.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور
حل مشكلات الصرف الصحى المتراكمة فى المطرية
تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
وسام الاحترام د.هانى الناظر الإنسان قبل الطبيب
الفارس يترجل

Facebook twitter rss