صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

متابعات

مطالب حزبية بسرعة إصدار «قانون المحليات»

7 اغسطس 2018



كتب ـ عبدالجواد خليفة


مازالت الأحزاب السياسية تترقب صدور «قانون المحليات»، مع بداية دور الانعقاد الرابع لمجلس النواب، وتجدد المناقشات حول استمرار الاستعدادات أم الانتظار لحين صدور القانون، إلا أن هناك تحركات تجريها بعض التكتلات الحزبية، منها أحزاب «حماة الوطن» و«الوفد»، لإعداد قوائم وترشيحات واستقرار على وجوه جديدة لخوض أحد أهم الاستحقاقات الانتخابية فى البلاد.
فيما لوح أخرون برفع شعار «أن الهدوء سيد الموقف»، وعليه لم تتخذ أى إجراءات مجددة قبل إعلان اصدار القانون ومن بينها حزب المؤتمر، والمصريين الأحرار، حيث يروا إن التحركات على أرض الواقع لم تكن واضحة المعالم، ولم تحدد ما هى الخطوات التى تسير عليها الأحزاب وغيرها من التحالفات.
من جانبه أعرب نبيل زكى، المتحدث الرسمى لحزب التجمع، عما جرى داخل الحزب، حيث صدر قرار بوقف جميع الأنشطة التى كان يجريها خلال الفترة الماضية استعدادا لخوض انتخابات المحليات، نظرا لتأخر إصدارالقانون، قائلا : «لدينا توقعات محتملة لتأخر صدور القانون للعام المقبل» وأن الحكومة منشغلة بأشياء أخرى، على حد تعبيره، وليس لديها نية لإنجاز القانون فى الوقت الحالى.
وأكد زكى أن الحزب فى اجتماعه الأخير خلال الأسبوع الماضى، أخذ قرار بوقف أنشطته، بعدما كانوا يناقشون فى كل الاجتماعات التى تعقد موقفهم من»المحليات» وكيفية دورهم فيها، حيث أبدى تخوفه من مرور العام الحالى بغير انتخابات للمحليات.
وأوضح حامد الشناوى، أمين عام حزب المؤتمر، فى تصريحات خاصة لـ«روز اليوسف» إن رؤساء الاحزاب أصابها الملل، بسبب تأخر صدور «قانون المحليات» متسائلا .. «ما الدافع وراء تأجيل مناقشة قانون المحليات، وما السر فى تأخره»، منوها إلى أنه كان يعتقد «فى ظل هذه الأيام يكون قد انتهينا من المحليات، وكانت توقعات الأحزاب أن تجرى الانتخابات عقب انتهاء انتخابات رئاسة الجمهورية»
وردا على الأحزب الساسية التى شرعت فى الاستعداد لانتخابات مجددا، بقوله إن هذه الأحزاب تأخرت فى الفترة السابقة لتجهيزها للانتخابات المحليات، منوها إلى أن نقطة البداية «بصدور القانون»، وعليها يتحرك كل حزب حسب رؤيته للمشهد.
وعلى الجانب الآخر قال النائب حسن السيد عن حزب حماة الوطن، إن قانون المحليات تم تجهيزه بالبرلمان ومناقشته على المستوى الشعبى من قبل متخصصين للوصول الى أفضل صياغة له، معتقدا أنه سوف يتم الانتهاء منه عند بدء دور الانعقاد المقبل، لأن الرئيس عبدالفتاح السيسى  كلف رئيس مجلس النواب بسرعة الانتهاء من القانون أثناء انعقاد مؤتمر الشباب السادس بجامعة القاهرة.
ولفت السيد إلى أن هناك استعدادات من الجانب الحزبى والتكتلات السياسية، لخوض مارثون الانتخابات بما فيهم حزب حماة  الوطن، وأن الحزب وضع معايير معينة للأعضاء الذين يتم ترشيحهم.
وذكر اللواء محمد الغباشى مساعد رئيس حزب حماة الوطن، أن الحزب لديه مقترحات بخصوص قانون المحليات، لطرحها خلال الجلسات المقبلة بعد إعلان بدء دور الانعقاد الرابع، مشددا على أن هناك معايير صارمة فى اختيار المرشحين، لعدم إندساس العناصر الإرهابية بينهم، من ضمنها أن يكون حسن السيرة، ولديه القدرة على التواصل مع أجهزة الدولة، والتنسيق بينها وبين الشعب.
وأوضح الدكتور ياسر هضيبى، المتحدث الرسمى لحزب الوفد، أن حزب الوفد يتميز بخبرته الطويلة، ولديه استعداد لخوض الانتخابات فى أى وقت تكون الحكومة لديها رغبة جادة فى إصدور القانون، وعلى رغم الوعود المتكرر بإجراء المحليات، إلا أن الحزب لن يكل ولا يمل فى أداء واجبه من اعداد الكوادر والاستعداد الكامل للانتخابات.
وأكد الهضيبى أن الحزب يعلم جيدا متى تجرى الحكومة الانتخابات، وهو يستعد للمحليات بكوادره ومقراته وشبابه، قائلا: «نحن نتحرك بعلم العالم، ونعلم متى ستجرى الانتخابات» وعند عطاء الضوء نتحرك للمنافسة على أكبر قدر من المقاعد المحلية.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

آلام الإنسانية
20 خطيئة لمرسى العياط
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
مصر تحارب الشائعات
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد

Facebook twitter rss