صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

رمضان يواصل الاستفزاز أيوه أنا الملك إشمعنى عادل إمام زعيم

7 اغسطس 2018




كتب – أمير عبدالنبى  ونور الدين أبوشقرة


لم يمر على أغنية «نمبر وان» التى أطلقها الفنان محمد رمضان سوى عدة أسابيع والذى أعلن من خلالها أنه رقم واحد فى مجال التمثيل بمصر ولا يوجد منافس له، ليطلق أغنية أخرى منذ عدة ساعات يعلن من خلالها هى الأخرى أنه «الملك» ليواجه انتقادات عديدة وواسعة من الجمهور، «روزاليوسف» ترصد وتحقق فى شخصية الفنان محمد رمضان من خلال استعراض آراء النقاد والأطباء النفسيين والقائمين على صناعة الفن فى مصر.

بداية محمد رمضان مع الشهرة والنجومية جاءت عن طريق تقديمه بطولة عدد من الأفلام ذات مستوى فنى قليل والتى يقال عنها «مقاولات»، من هنا بدأ الجمهور يعرفه ثم بدأ يصبح له مكانة من خلال مسلسل «ابن حلال» عام 2014 الذى قدم خلاله شخصية «حبيشة» ووجد أن الناس تناديه باسم الشخصية كثيرا فى الشارع لذلك قدم بعدها بعامين مسلسل «الأسطورة» وطمح من خلال المسلسل أن يصبح اسم العمل لقبه ولكن لم يحدث ذلك ليقدم بعد ذلك مسلسل «نسر الصعيد» طمعاً فى لقب النسر ولكن فشل فى ذلك بالإضافه إلى انخفاض نسب مشاهدة المسلسل عن أعماله الماضية فوجد نفسه على حافة الهاوية فمن بعدها بدأ يقدم الأغانى التى يعلن من خلالها أنه رقم واحد ويلقب نفسه بالملك.
البداية أكد دكتور جمال فرويز الطبيب النفسى أن الفنان محمد رمضان يشعر بـ»اللادنيا» ألا وهى أنه كان فى وضع اجتماعى متدن وأصبح فى مكانة كبيرة ومعها فلوس كثيرة فهذه الحالة يشعر بعدم تصديق ما وصل إليه لذلك تكون أفعاله وتصرفاته غير محسوبة، وأضاف أنه بالفعل حقق نجاحات ولأنه لم يتخيل أن يكون النجاح بهذا الشكل لذلك فهو أصبح مثل «الطاووس» طائر بريش جميل ولكنه بدون لحم لذلك فإنه لن يستمر فيما يفعله كثيرا، وعليه أن يختار شخصا ناضجا وواعيا يكون مستشاره الفنى والإعلامى لكى ينقذه من الحالة التى وصل لها.
يفسر دكتور إبراهيم مجدى حسين المختص فى الطب النفسى ما يفعله محمد رمضان قائلاً الشخصية التى تتحدث كثيرا عن نفسها مستخدمة لفظ «الأنا» بأنها شخصية منحرفة، فسلوكياتها وتصرفاتها غارقة فى الغرور والأنانية والفخر والاعتزاز بالذات بشكل مرض وتعسفى على عكس الواقعية والموضوعية، ويعتبرون أن هذا السلوك أفتك الأسلحة التى تدمر وتخرب الذات البشرية وتعرقلها على الإنجاز والتميز، مؤكداً قد يكون سلوك رمضان الأنانى مبررا حين نتذكر مظلومياته، عندما كان فى بداياته، ودائما يتحدث عنها مع كل ظهور تليفزيونى.
وقال الموسيقار رضا رجب عضو مجلس نقابة الموسيقيين أن الفنان محمد رمضان بالأغنيتين اللتين قدمهما «نمبر وان» و«أنا الملك» انتقل إلى مجال المزيكا ولذلك فنحن فى نقابة المهن الموسيقية سنجتمع بشكل طارئ وعاجل من أجل حسم مصير رمضان، وبعد ذلك يجتمع نقيب الموسيقيين هانى شاكر مع مسعد فودة نقيب السينمائيين وأشرف زكى نقيب المهن التمثيلية من أجل اتخاذ قرار تجاه محمد رمضان.
وحرص الفنان محمد رمضان على توجيه رسالة خاصة إلى منتقديه يوضح فيها ملابسات الفيديو كليب حيث قال « أول حاجة كليب نمبر وان وأنا الملك دول ما قصدش بيهوم حد منكوم إن انتو إللى عملتوا محمد رمضان»، وتابع «ناس كتير نفسها ماتشفش محمد رمضان فى التمثيل ولمه بيشفونى بيعملو ان همه حبايبي»، وأضاف: «عارف إن الملك هو الله أنا مش يهودى وإحنا ناس بتفهم وأبسط حاجة عندنا عادل إمام واخد لقب الزعيم واحنا عرفين إن الزعيم والملك هو الله»، واختتم رسالته: «أنا الملك ونمبر وان» ماقصدش بيها غير أعدائى ليس جمهورى ولو تلاحظوا فى أغنية نمبر وان فى مقطع بيقول “أنا فى الساحة واقف لوحدى”.. يعنى واقف بطولى قصاد أعدائى.
وأنا لست مغرور ومن يتعامل معى يعرفنى جيدًا ودعوتى يارب علينى ووطى نفسى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الأنبا يؤانس: نعيش أزهى عصورنا منذ 4 سنوات
المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شمس مصر تشرق فى نيويورك
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس
تكريم «روزاليوسف» فى احتفالية «3 سنوات هجرة»

Facebook twitter rss