صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

مسرح

منافسة هادئة وجوائز متوقعة فى المهرجان القومى للمسرح..!

20 يوليو 2018



كتبت_هند سلامة

 

وسط حالة من الترقب والإحباط انطلقت أمس الخميس فعاليات الدورة الحادية عشرة للمهرجان القومى، على خشبة المسرح الكبير بدرا الأوبرا بعرض لفريق الرقص الحديث «أرض لا تنبت الزهور» إخراج وتصميم سالى أحمد عن رواية الراحل محمود دياب والتى تم إهداء هذه الدورة لروحه كما يعرض المهرجان  فيلما تسجيليا عن الكاتب الكبير بعنوان (الباحث عن الحقيقة)، انتاج المركز القومى للمسرح والموسيقى برئاسة الفنان محمد الخولى سيناريو عبد الحميد أبو المجد، ، وإخراج  أحمد عادل، وقام بالتعليق الصوتى الفنان أشرف طلبة، وقدم شهادات عنه ابنة الكاتب هالة دياب ، والفنان الدكتور حسين عبد القادر، والمخرج فهمى الخولى، والكاتب الصحفى والشاعر محمد بهجت. الفيلم يتناول حياة  محمود دياب والعديد من الأعمال التى أثرت الحياة المسرحية فى ستينيات وسبعينيات وثمانينيات القرن الماضى أبرزها « البيت القديم»،» رجل طيب فى ثلاث حكايات»، « الزوبعة «  ، «أرض لا تنبت الزهور»، «ليالى الحصاد»، «الهلافيت»، و«دنيا البيانولا»، «أهل الكهف 74».

كرم المهرجان خلال حفل افتتاحه المخرج جلال الشرقاوى، الفنانة سميرة محسن، الكاتب ابو العلا السلامونى، الفنان التشكيلى ومهندس الديكور الدكتور حسين العزبى، دكتور حسين عبد القادر، والناقد الراحل محمد الرفاعى، يشارك فى لجنة تحكيم كل من الفنانة سميرة عبد العزيز رئيسا، والدكتور أحمد حلاوة، الناقد جرجس شكرى، الدكتور مصطفى سليم، الدكتور عاطف عوض، الدكتور عبد الرحمن دسوقى، الفنان منذر رياحنة، الدكتورة نجلاء عبد الحميد، المخرج محمد نور مقررا، عبد السلام السيد أمين لجنة التحكيم، كما استحدث المهرجان للعام الثانى على التوالى جائزة المقال النقدى والتى تتشكل لجنة تحكيمها من الناقد محمد شيحة، الناقد محمد السيد غالب، والناقدة زينب منتصر.

عروض المسابقة الرسمية

يشارك ضمن فعاليات المهرجان جميع جهات الإنتاج المسرحية على إختلاف خلفياتها وتنوعها يتنافس على جوائزه 37 عرضا مسرحيا بدلا من 35 بعد إضافة عرضين مؤخرا؛ من هذه الجهات البيت الفنى للمسرح بعروض «يو تيرن» تأليف لثورنتون وايلدر دراماتورج وأشعار سامح عثمان وإخراج سعيد منسى، «السيرة الهلامية» تأليف الحسن محمد وإخراج محمد الصغير، و»أنا كارمن» تأليف وسينوغرافيا وإخراج سما إبراهيم من مسرح الطليعة، «الساعة الأخيرة» تأليف عيسى جمال الدين وإخراج ناصر عبد المنعم مسرح الغد، «سنوو وايت» إعداد وإخراج محسن رزق المسرح القومى للطفل، «الثامنة مساء» تأليف ياسمين فرج وإخراج هشام على من مسرح الغد،»كوميديا البؤساء» عن رواية البؤساء لفيكتور هوجو كتابة وإخراج مروة رضوان المسرح الكوميدى على مسرح ميامى، «يوم معتدل جدا» تأليف سامح بسيونى وسامح عثمان وإخراج سامح بسيونى، ومن قطاع الفنون الشعبية يشارك عرض «شباب فى عين الرسول» إخراج صلاح لبيب تأليف وأشعار سراج الدين عبد القادر، ومن الهيئة العامة لقصور الثقافة تشارك عروض «هاملت» إخراج سامج بسيونى من قصر ثقافة الجيزة، «ساحرات سالم» إخراج محمد مكى قصر ثقافة الأنفوشى، «محاكمة واد من جنوة» إخراج أحمد عبد الجليل فرع ثقافة البحيرة، «قابل للاشتعال» إخراج أشرف محمدعلى نادى مسرح النفوشى، «استوديو» تأليف وإخراج علاء الكاشف نادى مسرح شبين الكوم، ومن وزراة الشباب والرياضة «رجل لكل العصور» دراماتورج وإخرج محمد السعدنى، ومن مسرح الهناجر عرضى «مركب بلا صياد» تأليف أليخاندروا كاسونا وإخراج عمرو قابيل، و»مسافر ليل» تأليف صلاح عبد الصبور وإخراج محمود فؤاد صدقى، ومن مركز الإبداع الفنى «سلم نفسك» إخراج خالد جلال، ومن مركز إبداع اسكندرية عرض «لسه بسأل» عن رواية «خالتى صفية والدير» إخراج محمد مرسى، «كلهم ابنائي» إعداد وإخراج نور عبد الله، ومن دار الأوبرا «قلعة آلموت» تصميم وإخراج مناضل عنتر، من المعهد العالى للفنون المسرحية «دراما الشحاتين» تأليف بدر محارب وإخراج محمد الرخ، «إنهم يعزفون» إخراج عبد الله صابر وتأليف محمود جمال، ومن عروض الجامعات «سبارتكوس» كلية الآداب جامعة عين شمس تأليف محمود جمال إبراهيم وإخراج محمود يحيى، «البؤساء» كلية تجارة جامعة عين شمس إخراج محمد عبد الله، «رحيم» كلية البنات جامعة عين شمس إخراج باسل ممدوح حسين تأليف، «سجن اختيارى فريق كلية هندسة جامعة القاهرة تأليف وإخراج محمود جمال، «فرقة هاملت المسرحية» فريق كلية الحقوق جامعة المنصورة إخراج ممدوح عادل ابو عوف وتأليف محمد حامد السلامونى، «سر العودة» الجامعة البريطانية تأليف محمود جمال وإخراج وليد طلعت، ومن عروض البنوك «الإلياذة» فرقة مسرح بنك مصر إعداد وإخراج محمد حزين، عروض المسرح المستقل «
+22 لجميع الفئات العمرية» إخراج محمد جبر، «الحبل الحمر» تأليف على عثمان وإخراج مى عبد الرازق، «الرجل الذي..والمرأة التي» إخراج سامح الحضرى تأليف سامح عثمان، «العش» عن نص بيت الدمية إخراج إبراهيم أحمد إبراهيم، «سرد أحداث موت معلن» إخراج محمد عز الدين، «المهاجر» إخراج محمد عبد المولى، «كاليجولا» إخراج أحمد عزت الألفي.

غضب المسرحيين

بعد إعلان اختيار عروض المسابقة الرسمية انفجرت حالة من السخط وعدم الرضا من قبل عدد كبير من شباب الجامعات والمستقلين الذين إعتبروا هذه الدورة ذبح لأعمالهم التى نجح معظمها فى مهرجانات سابقة وحصلت على المراكز الأولى بينما تم تجاهلها بشكل متعمد من قبل لجنة مشاهدة المهرجان التى راعت فى اخيتارها أن يكون السبق والتميز لعروض الدولة فقط، والمتمثلة فى البيت الفنى للمسرح ومركز الهناجر للفنون ومراكز الإبداع وبالتالى أصبحت المنافسة شبه هادئة لتوقع حصول قطاع معين على جوائز بعينها فكل جائزة عرفت صاحبها مسبقا اللهم إن وجدت بعض الإستثناءات المفاجئة ضمن فعاليات المهرجان؛ لكن لعدم إصدار أحكام جازمة ومطلقة سنرى ونتابع الفعاليات التى تجنبت عروض المراكز الأولى بالجامعات ولم تستجب إدراته إلا لعملين بعد قبول تظلمهما، وهما عرضى «كلهم أبنائي» إخراج محمد نور الفائز بجائزة العرض الأول ضمن فعاليات مواسم المسرح الجامعى، و»رجل لكل العصور» الفائز بجائزة إبداع دراماتورج وإخراج محمد السعدني؛ وبالتالى حفظ المهرجان ماء وجهه بقبول هذين العرضين لكنه فى النهاية أراد على حد تصور المسرحيين ألا تشتعل المنافسة بقوة بين عروضه وخشى من تفوق عروض الشباب على المحترفين كما كان عهده سابقا، وضمن الجوائز لعدد من الفنانين أو جهات الإنتاج الكبرى فأصبحت جوائز التمثيل والتأليف والإخراج والملابس والديكور آمنة مطمئنة، بالطبع أفسدت هذه التوقعات وهذا اللغط حول المهرجان حالته التنافسية والمتعة التى من المفترض أن تضفيها عليه حالة التسابق، فأثناء متابعة المصريين لمباريات كأس العالم كنا لا نعلم حتى الدقيقة الأخيرة فى المباراة النهائية من الفائز ومن الذى سيحصل على اللقب مما أثار داخل الجميع متعة المشاهدة والمتابعة..!

المسارح المغلقة

من ضمن الأزمات التى واجهت المهرجان القومى للمسرح هذا العام ايضا إغلاق عدد من مسارح الدولة اثناء موعد انعقاد المهرجان لخضوعها للدفاع المدنى مثل مسرح العرائس وقاعتى الطليعة زكى طليمات وصلاح عبد الصبور، والمسرح العائم الكبير والصغير بالمنيل، واستعاض المهرجان بالإستعانة بمسرحى المعهد العالى للفنون المسرحية ومسرح مركز الجيزة الثقافي.

نظرة ما علـى مسرح الطفل

على جانب آخر ينظم المهرجان هذا العام إحتفاء بمسرح الطفل فى قسم «نظرة ما» ويتضمن هذا الإحتفاء تقديم عدد من العروض المسرحية على هامش فعالياته «حنان فى بحر المرجان» قصر ثقافة أسوان إخراج عمرو حمزة، «غابة الأذكياء» إخراج أشرف فجل قصر ثقافة الطفل بطنطا، «رحلة الزمن الجميل» البيت الفنى للمسرح إخراج محمد نور، «رحلة فى أعماق البحار» قصر ثقافة بورسعيد إخراج محمد العشرى، «لعبة الحب» قصر ثقافة دمياط إخراج عبد الله ابو النصر، «صائد العفاريت» تأليف وإخراج جمال ياقوت، كما ستقام عروض داخل مستشفى ابو الريش الجامعى مثل «الليلة الكبيرة» إخراج صلاح السقا، و«اللعبة الشقية» إخراج هانى عز الدين، يقدم المهرجان ورش فى التمثيل والإرتجال بقيادة الدكتورة نبيلة حسن، ومسرح ما بعد الدرامى «إمتدادات وآفاق» للدكتور ياسر علام، «توظيف الإضاءة فى تشكيل الفراغ المسرحي» للدكتور عمرو عبد الله، كما يستضيف المهرجان هذه الدورة عرض من دولة السودان «كتمت» إخراج حاتم محمد على وتقام ندوة تعريفية عن المسرح السودانى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
كاريكاتير أحمد دياب
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
ثالوث مخاطر يحاصر تراث مصر القديم
الحكومة تستجيب لشكاوى النواب بعد تهديد عبدالعال للوزراء

Facebook twitter rss