صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

نانسى نور: أحلم بتقديم برنامج سياسى ولميس الحديدى مثلى الأعلى

10 يوليو 2018



كتبت - مريم الشريف


نفت المذيعة نانسى نور، مقدمة نشرات الأخبار على قناة Extra News، ما يتردد حول تقديمها لبرنامج خلال الفترة المقبلة، مشيرة إلى أن هذا الأمر غير حقيقى،  وأنها مستمرة فى عملها بنشرات الأخبار.
وكشفت «نور» لـ«روز اليوسف» أنها تحلم بتقديم برنامج سياسى مستقبلًا، لافته إلى أنها قدمت من قبل حلقة فى برنامج «هنا العاصمة» بديلًا عن الإعلامية لميس الحديدى، وأعجبتها التجربة كثيرا، لافتة إلى أن «الحديدى» مثلها الأعلى فى الإعلام، موضحة أنها معجبة بأرائها وطريقتها فى الحوار وشرح الموضوع وتغطيته من جميع جوانبه فهى مثال للإعلامية المتميزة.
وأكدت أنها لا تفكر فى برنامج شبابى أو اجتماعى كما يعتقد البعض، خاصة أنها تعمل منذ 4 سنوات فى تقديم نشرات الأخبار والقضايا الجادة وأصبحت متميزة ومتمكنة فيها، موضحة أنها سعت لتطوير نفسها وتدربت على يد المذيع محمد حسان بالتليفزيون المصري، لتتمكن من تقديم نشرة الأخبار بأفضل شكل بعد انتقالها من برنامج «عز الشباب» على روتانا إلى Extra، مشيرة إلى فضل «حسان» عليها فى تعلم اللغة العربية بالشكل المضبوط، بالإضافة إلى تدربها على أيدى الإعلامية معتزة مهابة فىNews    EXTRA.
وأرجعت أسباب اختفاء البرامج الشبابية إلى أن الشباب حاليًا  يميلون لمشاهدة البرامج السياسية أكثر من الشبابية، لافتة إلى أنهم أصبحوا أكثر اهتمامًا بالقضايا المجتمعية بعكس زمان.
وأشارت إلى أنها أول من وقع عليها الاختيار لتقديم نشرة الأخبار من بين 7 مذيعات معها، لافتة إلى أن  محمد هانى رئيس قنوات CBC  كان سبب قبولها فى القناة وتوقع أنها ستصبح مذيعه جيدة، كما كان سمير يوسف أول من تنبأ بانتقالها من الموجز إلى نشرات الأخبار.
وعن حقيقة رفضها العمل كمراسلة فى بداية مشوارها، أكدت أنها تطمح منذ طفولتها أن تصبح مذيعة، وسط أمنيات من عائلتها بأن تصبح مهندسة أو طبيبة، ولكنها تمسكت بحلمها ودخلت كلية الإعلام جامعة القاهرة وأصبحت مذيعة بالفعل، لافتة إلى أنها ترى أن مهنة المراسل أصعب من المذيع.
وأكدت أن ماسبيرو يعد هرم من أهرامات مصر كما يقال، لكن مازال لم يصل للدرجة التى تتمناها له نتيجة الإهمال الكبير الذى طاله من قبل، لذلك سيأخذ وقتا حتى يعود لرونقه من جديد، لافتة إلى أنه فى ظل وجود إعلاميين الكبار مثل خيرى رمضان سيتمكن التليفزيون المصرى من تحقيق مشاهدة كبيرة وستتغير شاشته للأفضل.  ولفتت إلى وجود مقارنة ظالمة بين المذيعة المصرية واللبنانية، تؤدى إلى تفضيل الأخيرة أحيانًا، مرجعة ذلك إلى عدم ظهور وجوه جديدة على الشاشة خلال فترة من الفترات، مشيرة إلى أن قناة Extra News أولى القنوات التى تبنت الوجوه الشابة وقدمتها، وساهمت فى تغيير الصورة الذهنية السائدة وأثبتت وجود مذيعات مصريات يتسمن بالجمال بها.
وترى «نور» أن الجمال له دور فى تحقيق شهرة المذيعة، ولكن الأداء يأتى قبل الجمال، وتابعت: « اذا بدأ مُتلقى فى متابعة مذيعة لمجرد انجذابه إلى مظهرها الخارجى فى البداية ولم يجد لديها أداء جيدا فى تقديم الخبر سيُغير القناة لآخري، خاصة اذا كانت هناك قضية يرغب فى معرفة تفاصيلها.
وعن تركيز السوشيال ميديا خلال الفترة الأخيرة على الأخطاء التى يقع فيها المذيعون، وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعى لخطأ غير مقصود لها علقت قائلة: «الشعب المصرى دمه خفيف، وبعض الأشخاص لديهم فراغ، وأرى أن المذيع لابد يركز فى كل كلامه ولكن من الوارد حدوث خطأ، وفكرة أن هناك أشخاصا «قاعدين على السقطة واللقطة» هدفهم إفشال المذيع خاصة أنهم لا ينظرون إلى الجانب الإيجابى ولا يتذكرون أن هذا المذيع يعمل بشكل جيد منذ وقت طويل ولا يجب التركيز على نقطة اخطأ فيها»، لافتة إلى أن السوشيال ميديا كما ساهمت فى الترويج لهذا الخطأ، لها ايجابيات أيضًا فى الترويج للجانب الجيد للمذيع. وعبرت عن إعجابها بإنشاء نقابة الإعلاميين لتكون سندا لهم حسب وصفها، لافتة إلى أنها لم تنضم إليها بعد، ولكنها حريصة على الانضمام وستسعى لذلك خلال الفترة المقبلة.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

إزالة 55 تعدٍ على أراضى الجيزة وتسكين مضارى عقار القاهرة
رسائل «مدبولى» لرؤساء الهيئات البرلمانية
15 رسالة من الرئيس للعالم
متى تورق شجيراتى
الأبعاد التشكيلية والقيم الروحانية فى «تأثير المذاهب على العمارة الإسلامية»
هؤلاء خذلوا «المو»
الرئيس الأمريكى: مقابلة الرئيس المصرى عظيمة.. والسيسى يرد: شرف لى لقاء ترامب

Facebook twitter rss