صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

ريهام الديب لـ«روزاليوسف» فخورة بتقديمى حفل العاصمة الإدارية.. ومشاركتى فى أعمال صنعت تاريخ الوطن

8 يوليو 2018



حوار-   مريم الشريف

 

كشفت المذيعة ريهام الديب، عن وجود تطويرات فى قناة النيل للأخبار، بما فيها برنامجها «من القاهرة»، مشيرة إلى أن انتماءها الأول إلى مدرسة ماسبيرو التى أخرجت أجيالاً إعلامية مهنية.
وأضافت فى حوارها لـروزاليوسف أنها لا تنسى تجربتها التى قدمتها  على شاشة المحور والتى منحتها خبرة متنوعة فى مختلف القضايا التى ناقشتها فى برامجها المتعددة فى القناة، ومن ناحية أخرى عبرت عن مدى شعورها بالفخر لتقديمها حفل العاصمة الإدارية الجديدة، بالإضافة إلى حفل ختام مؤتمر «حكاية وطن» وأنها كانت جزءًا من مشاريع قومية بمثابة علامة مهمة فى تاريخ البلد.
 وإلى نص الحوار..

■  ما حقيقة تطوير برنامجك «من القاهرة» على النيل للأخبار؟
ــ أواصل تقديم برنامج «من القاهرة» حاليا، والمفترض أن يحدث تطويرات كثيرة الفترة القادمة لجميع برامج قناة النيل للأخبار كلها بما فيها البرنامج خاصة أنه التوك شو الرئيسى للقناة، فى إطار تطوير التليفزيون المصرى والذى بدأ بالقناة الأولى، وهذا التغيير يشمل الشكل والمضمون ونوعية شاشة النيل للأخبار بحيث تصبح أكثر نقاء، بالإضافة إلى تغيير فى البلازما والخلفية الخاصة بالبرامج، ومن المفترض الانتهاء من كل هذه  الإجراءات خلال أسابيع قليلة.
■  ما سبب حرصك على العمل فى ماسبيرو أكثر من القنوات الخاصة؟
ـــ انتمائى الأكبر لمبنى ماسبيرو لإنه المدرسة التى تعلمنا فيها كل شىء، وأخرجت معظم نجوم الفضائيات حاليا، وأجيال إعلامية تتسم بمهنيه حقيقية، وفى النهاية هو بيتى المتميز مهنيا، بالإضافة أننى أثناء تقديمى عملى على شاشة التليفزيون المصرى أكون على يقين برسالتى الاعلامية وهدفها، لذلك أكون مطمئنة نفسيا، خاصة أننا نعتمد على تحرى الدقة والمصداقية بشكل كبير فى كل أخبارنا.
■  ما تقييمك لتجربتك الإعلامية ببرامج متنوعة على قناة المحور؟
ـــ سعيدة بها كثيرا، لإننى قدمت خلالها برامج منحتنى خبرة كبيرة فى مختلف القضايا، حيث إننى قدمت برنامجين ينتميان لبرامج الـ«توك شو الذى يعطى جرأة كبيرة لمقدمه تجعله متميز فى مختلف الموضوعات،  وأحدهما كان سياسيا وهو «مصر فى يوم» والذى قدمته على مدار عدة أشهر، والآخر «الكلمة الاخيرة» ويغلب عليه الطابع الاجتماعى إذ كان يتناول مختلف القضايا الاجتماعية مثل أطفال الشوارع وغيره، كما قدمت «صوت الناس» الذى تضمن تفاعلا كبيرا مع المواطنين من خلال مداخلات هاتفية فضلا عن وجود فقرات إخبارية به.
 ■   كيف تم اختيارك لتقديم حفل افتتاح العاصمة الإدارية الجديدة؟
ـــ تم ترشيحى من خلال إدارة الشئون المعنوية والتليفزيون المصري، وافخر بهذا الأمر كثيرا، والحمد الله الذى وفقنى فى عمل إذاعة خارجية وتغطية  للكثير من المشروعات القومية التى إقيمت فى البلد مؤخرًا أو المشاركة فى تقديم الحفل الخاص بها، وهذا شرف لى بأن أكون جزءا من شيء مهم فى تاريخ بلدى ، ونفس الأمر فخورة جدا بتقديمى ختام مؤتمر «حكاية وطن» الذى أعلن خلاله الرئيس عبد الفتاح السيسى عن ترشحه لفترة رئاسية ثانية، بالإضافة إلى تقديمى حفل مشروع مدينة السادات.
 ■   وماذا عن عملك فى راديو مصر؟
ــ أحب كثيرا تقديم نشرات الأخبار وهذا عملى فى راديو مصر الذى اعتز به كثيرا، واشعر بمتعة كبيرة لا يمكن وصفها أثناء تحدثى أمام ميكرفون الإذاعة، وهناك فرق شاسع بين نشرة الأخبار على الشاشة والراديو، فالأولى تحتاج لمقومات كثيرة مثل الصوت والصورة، بعكس الإذاعة التى تعتمد على الصوت فقط فى توصيل الخبر الذى يقدمه المذيع، آي كانت نوعية المعلومة المقدمة، الإذاعة أصبحت مهمة كثيرا خاصة أن كل المواطنين يستمعون إلى الإذاعة، نظرا لقضائهم وقت أطول فى الشارع وسط الازدحام المروري.
■   ألا تفكرى فى تقديم برامج على الراديو بعيدا عن الأخبار؟
ــ أتمنى ولكن لم يعرض عليّ هذا الأمر، وإذا عُرض سأوافق ولكن فى الإطار الإخبارى والتحليلات الإخبارية التى أفضلها عن نوعيات البرامج الأخرى.
■   ما أهم الشخصيات التى حاورتيها؟
ـــ لقائى مع الفريق مهاب مميش منذ عامين على شاشة النيل للإخبار كان لقاء رائعا فى قناة السويس، وقمنا بالتصوير فيها، تحدث خلاله عن عدة أمور منها مزايا القناة، ولا أنسى أيضا حوارى الثرى مع الراحل أحمد سعيد الرئيس السابق لإذاعة صوت العرب، خلال برنامج «شهادة للتاريخ» وهى من أكثر البرامج التى أعتز بها، وتم تكريمى على هذا اللقاء خلال مهرجان الإذاعة والتليفزيون وحصلت على جائزة الإبداع أيضا عنه، بالإضافة إلى حوارى مع دكتور عبد العزيز حجازى رئيس الوزراء الأسبق لمصر.
■   ما رأيك فى نقابة الاعلاميين؟
ــــ لم أنضم إليها بعد، ولكن بالتأكيد أنوى أن أصبح عضوة فيها خلال الفترة المقبلة لأنها توفر حقوق جيدة للإعلاميين وتدعمهم.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
كاريكاتير أحمد دياب
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
ثالوث مخاطر يحاصر تراث مصر القديم
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة

Facebook twitter rss