صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

مسرح

احتقان شديد ولجنة المشاهدة ترفع شعار الاختيار للأسوأ!

6 يوليو 2018



حالة احتقان شديدة سادت بين المسرحيين الشباب خاصة بعد تسريب أخبار تؤكد استبعاد عدد من العروض المهمة لشباب الجامعات والمستقلين بحجة أن لجنة المشاهدة قررت اعتماد عدد من العروض غير المؤهلة للتسابق وذلك على حد قول عدد كبير من شباب الجامعة حيث أكد عمر الشحات أحد الحائزين على المركز الثالث بعرض «عفريت السعادة» بمهرجان جامعة عين شمس أن لجنة الاختيار تجاهلت المراكز الأولى بجامعات القاهرة وحلوان وعين شمس ومسابقة أول إبداع وهو ما أصاب هؤلاء الشباب بإحباط شديد وتقدم بعضهم بتظلمات للجامعة ووزيرة الثقافة لاستبعاد عروضهم الفائزة واكتشفنا اختيار اللجنة للعروض الفائزة بجائزتى الثامن والتاسع وهما «رحيم» و«سبارتكوس» كما كانت المفاجأة الكبرى مشاركة أحد عروض الجامعة على أنه إنتاج مستقل..!؛ وأكد على كلامه أيضا صلاح إيهاب الحائز على المركز الأول بعرض «الجانب الآخر من المحيط» وهو عن عرض «الساعة الأخيرة» تأليف عيسى جمال الدين قال إيهاب.. انه من المعتاد أن يشارك العرض الأول الفائز بالمسابقة الرسمية للمهرجان القومى للمسرح لكننا فوجئنا باستبعاد عروضنا.. ظلت لجنة المشاهدة سرية للغاية حتى الأيام القليلة الماضية ولم يشأ رئيس المهرجان الإعلان عنها وهو ما زاد من حالة الإحتقان بين الشباب، وتشكلت اللجنة من مروة الجبالى مقررا والفنانة وفاء الحكيم، الدكتور مدحت الكاشف، والناقد عبد الرازق حسين، والدكتورة لمياء أنور، بالطبع ستواجه هذه اللجنة بعاصفة من التساؤلات وعلامات الاستفهام حول المعايير التى اعتمدت عليها فى اختيار عروض الجامعات والمستقلين فلم تكتف فقط بتجاهل العروض الحاصلة على المراكز الأولى بجامعاتها بل تجاهلت أيضا وجود مهرجان مواسم المسرح الجامعى الذى ينظمه صندوق التنمية الثقافية برئاسة المخرج خالد جلال كما تجاهلت جائزة إبداع، وتجاهلت بعض عروض المسرح المستقل المهمة لهذا العام مثل عرض «مفتاح شهرة» للمخرجة دعاء حمزة، وأكثر من عرض مسرحى متميز مع الجامعة للمخرج مناضل عنتر. وعن معايير الاختيار وبين دهشة الجميع قال الناقد والشاعر محمد بهجت ورئيس لجنتى تحكيم مهرجان جامعة القاهرة وجامعة عين شمس فى تصريحات خاصة..بالطبع أصبت بدهشة واستغراب من استبعاد لجنة المشاهدة لعروض المراكز الأولى بالجامعات كيف تم تجاوزها واستبعادها، وهل نحن كلجنة تحكيم كنا غير منصفين بالمهرجانين؟!!..فعلى سبيل المثال كان عرض الساعة الأخيرة بجامعة عين شمس شديد التميز وفى المهرجانين استمتعت بأفكار جديدة وطاقات شابة كبيرة، واتذكر عرضا قدم فكرة وحلولاً بمجموعة اقفاص لديكور عرضه ووضع بها حماماً واستغله المخرج للطيران على المسرح فى ساعات معينة فشعرت كما لو اننا بأحد المسارح العالمية فكيف نتجاهل هذا الفكر والإبداع لشباب لديه حماس وطاقة، لدرجة أننى اقترحت ضرورة زيادة كوتة شباب الجامعات ومسرح الهناجر بالمهرجان كى يزداد عدد تمثيلهم به فبدلا من اعتماد خمسة عروض للثقافة الجماهيرية التى ارى أن معظمها ضعيف من الممكن تقليص مشاركتهم بمنح من يستحق!







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
شمس مصر تشرق فى نيويورك
تكريم «روزاليوسف» فى احتفالية «3 سنوات هجرة»
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس
55 قمة ثنائية و 9 جماعية عقدها «السيسى» على هامش أعمال الجمعية العامة

Facebook twitter rss