صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

زراعة القلب بين فيلمى «الحبيب المجهول».. «وقلب أمه»

5 يوليو 2018



بقلم - سوزى شكرى

القلوب يمكن أن تتغير بزراعة قلوب جديدة.. سؤال افتراضى وجدلى وفلسفى، ومستحيل واقعية تغيير المشاعر بزراعة قلب!، طرحه المؤلفون فى العديد من أفلام السينما المصرية ، ولأننا  فى حالة تعطش لتغيير القلوب نحاول تصديق الفكرة أو نتمنى تصديقها ، فمن الجانب الطبى ينجح الأطباء فى إجراء عمليات «زراعة قلب»  إلإ أن القلب ليس إلإ عضو فى جسم الإنسان ، ولكن هل يعنى نجاح الجراحة تغيير مشاعر وسلوكيات إنسان، من إنسان كاذب إلى إنسان صادق أو العكس!
 فيلمان قدما لنا نفس الفكرة كلا منهما بأسلوب فنى ومعالجة وصياغة مختلفة تمامًا الأول رومانسى والثانى كوميدى، يصعب المقارنة بين أداء الممثلين فى الفيلمين إلا أننا سوف نكتفى أن تكون المقارنة بينهما من حيث الفكرة والمضمون فقط، الفيلم الرومانسى «الحبيب المجهول» عام  1955 تأليف إبراهيم الوردانى قصة عبد الرحمن الشريف، بطولة  ليلى مراد وكمال الشناوى وحسين صدقى، تدور القصة حول الطيب «صدقى» الذى أجرى لزوجته عملية زراعة قلب خطيبة «الشناوى»  التى توفت ، فظن واهمًا أن زوجته بدأت تعشق « الشناوى « وهذا العشق نتج عن زراعة القلب الجديد..!
وتكرار فكرة  احتمالية تغيير القلوب بزراعة قلب فى الفيلم الكوميدى « قلب أمة « 2018  ، الفكرة تامر إبراهيم والحوار والسيناريو محمد محمدى أحمد محيى ، بطولة الممثل الشاب هشام ماجد فى دور « يونس» وشيكو فى دور « مجدى تختوخ» ، القصة تدور حول زعيم عصابة «تختوخ» يدخل فى مشاجرة يصاب على إثرها، وينقل إلى المستشفى يحتاج إلى نقل قلب ، وفى ذات الوقت تتوفى والدة «يونس» الفنانة دلال عبد العزيز، فيلجأ اﻷطباء إلى نقل قلب والدته إلى (تختوخ) ﻹنقاذ حياته ، فيتعامل مع «يونس» بطريقة حنان الأم وخوفها على ابنها «يونس».
لم يغير «تختوخ» من سماته وصفاته كرجل ولم يرتد زي المرأة بل اعتمد على شعوره بالتغير فى تصرفاته ،  ويدور صراع نفسى بين شخصية « تختوخ» الشرير زعيم عصابة القاتل وبين شخصيته الجديدة بعد زراعة قلب الأم.
ويحاول «تخنوخ» التوبة ويسعى لتغيير حياته، ويدعم  تختوخ حلم يونس أن يكون مؤلفًا كبيرًا يسعى له المشهورون من الممثلين،  وعلى الجانب الآخر يرد «يونس» الجميل لتختوخ ويسانده ويمنحه حياة جديدة ويرفض تسليمه للشرطة، ثم يكتب يونس رواياته الجديدة « قلب أمه « ويقدمها للرأى العام طراحًا نفس السؤال»  هل تتغير القلوب بزراعة قلوب جديدة ؟.  

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الزمالك «قَلب على جروس»
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
نجاح اجتماعات الأشقاء لمياه النيل
ادعموا صـــــلاح
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
سَجَّان تركيا
مصر الحديثة.. بناء الإنساء يبدأ من القضاء على الجهل والمرض

Facebook twitter rss