صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

13 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

شيوخ وعلماء

الشيخ معوض.. مسيرة عطاء أكبر معمر أزهرى

29 يونيو 2018



كتب - صبحى مجاهد


انتقل إلى رحمة الله   الأسبوع الماضى شيخ الشيوخ المعمر معوض عوض إبراهيم، ولقد
ولد الشيخ عام /1330 هـ - 1912 م بقرية كفر الترعة الجديد مركز شربين محافظة الدقهلية .
التحق الشيخ بالأزهر الشريف سنة 1344 هـ -1926م، بعد أن أتم حفظ القرآن الكريم بكتاب القرية .
حصل على الإبتدائية عام 1348 هـ - 1930 م وكان شيخ المعهد الأزهرى حينئذ الشيخ الكبير عبدالله دراز والد الدكتور الشيخ محمد عبدالله دراز رحمهم الله، وبعدها حصل الشيخ على الكفاءة عام 1933 م وعلى الثانوية من معهد طنطا عام 1358 هـ - 1935 م .
أولع الشيخ منذ نعومة أظفاره بحب اللغة العربية ودراسة الأدب والاهتمام به، ولقد بلغ من تفوقه فى فن الأدب أن أستاذ الأدب أهداه كتاب مقامات بديع الزمان وكتب عليه إهداء له، بعد إنهاء الشيخ المرحلة الثانوية فى المعهد الدينى الأزهرى بطنطا الواقع بجوار محطة سكة حديد طنطا، التحق الشيخ بكلية أصول الدين بالقاهرة بالخازندارا، وكان عميد الكلية آنذاك الشيخ الإمام الكبير الشيخ عبدالمجيد اللبان رحمه الله وتخرج منها عام1939م, أكمل الشيخ سنتين فى تخصص الدعوة وحصل على التخصص عام 1363هـ - 1941م، ثم بعد ذلك عين واعظا فى أسوان عام 1942 م – إلى عام 1945 م، ثم إلى الفيوم من سنه 1945 إلى عام 1948م، ثم إلى مدينة بورسعيد من عام 1948 إلى عام 1956م، وفى عام 1952م حصل فضيلته على تخصص التدريس والتربية من كلية اللغة العربية من جامعة الأزهر، لأنه لا يعين فى التدريس إلا من حصل على تخصص التربية والتدريس من جامعة اللغة العربية، وهى لمدة سنتين وكان الشيخ واعظ بورسعيد فى ذلك الوقت حينما نال هذه الشهادة.
ذهب الشيخ إلى لبنان مبعوثاُ للأزهر الشريف للوعظ والتدريس عام 1956 إلى عام 1962 – فى الكلية الشرعية ببيروت، ثم زار اليمن ست مرات متقطعة بعد عودته من لبنان، والتقى فيها هناك بمفتى اليمن الشيخ عبدالله زبارة رحمه الله، واشترك معه فى عدة حلقات فى نور الإسلام فى التلفزيون الكويتى.
عاد الشيخ بعدها إلى مصر فأنشأ المعهد الدينى الأزهرى فى بورسعيد عام 1964 م،
ثم توجه الشيخ بعدها إلى الأردن عام 1965 إلى عام 1969 وكان مقره ميناء العقبة الميناء الوحيد بالأردن عاد الشيخ بعدها إلى مصر وعمل مفتش ومراقبا للوعظ فى القوات المسلحة، ومحاضراً فى الدراسات العليا قسم الحديد فى كلية أصول الدين حتى عام 1973 م، ثم مدرساً فى كليه الشريعة بالرياض عام 1973 م ثم باحثا علمياً فى رئاسة البحوث العلمية والإفتاء إلى عام 1976 م، ثم عمل بعدها مدرساُ فى كليتى أصول الدين والحديث النبوى فى الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، ثم عمل رئيساً لقسم الدعوة فى وزارة الأوقاف والشئون الأسلامية فى الكويت بداية من عام 1979 الذى أنشأ فور تعاقده فى الوزارة حتى عام 1985 .
زار الشيخ بعدها باكستان وبعد عودة الشيخ معوض  من باكستان عمل عضوا فى لجنة الفتوى بالأزهر الشريف فى عهد الإمام الأكبر شيخ الأزهر جاد الحق على جاد الحق رحمه الله، متفرغاً للكتابة فى الصحف والمجلات داعياً إلى الله بكلمة هادية بانية حريصاً على النصح للآخرين

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

روزاليوسف داخل شركة حلوان لمحركات الديزل: الإنتاج الحربى يبنى الأمن.. ويلبى احتياجات الوطن
«العربى للنفط والمناجم» تعقد اجتماعها العام فى القاهرة
كاريكاتير أحمد دياب
التقمص كممارسة فنية لتخليص الذات
الصحة 534 فريقًا طبيًا لمبادرة الـ100 مليون صحة ببنى سويف
أردوغان يشرب نخب سقوط الدولة العثمانية فى باريس
اقتصاد مصر قادم

Facebook twitter rss