صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

سهام وهدان تكشف علاقة الدين بالفن فى التاريخ المصرى القديم

26 يونيو 2018



ناقشت الزميلة الصحفية بمجلة صباح الخير والناقدة التشكيلية د.سهام وهدان مؤخرا بحثها العلمى للحصول على درجة الدكتوراة فى الفلسفة بعنوان (تأثير فلسفة العقيدة الآتونية على الأسلوب الفنى بالكرنك)، وحصلت على درجة الدكتوراة العلمية بتقدير «امتياز» من قسم تاريخ الفن بكلية الفنون الجميلة جامعة حلوان, تحت إشراف كل من عالم المصريات العالمى د.عبد الغفار شديد المُحاضر بجامعة «ماكسيميليان» الألمانية بميونخ والأستاذ المتفرغ ومؤسس قسم تاريخ الفن بكلية الفنون الجميلة جامعة حلوان كمشرف رئيسى, ود.غادة أمين المدرس بقسم تاريخ فن كلية الفنون الجميلة كمشرف مشارك.
وفى الرسالة أثبتت الزميلة الصحفية «دسهام وهدان كشفاً جديداً لحقائق الأسلوب الفنى فى عهد الملك «إخناتون» بالأسرة الثامنة عشرة بالفن المصرى القيدم, وتفسير هذا الكشف بالأساليب العلمية والآثرية والفنية لتصل إلى نتائج جديدة تؤكد وجود مدرستين «لفن أخناتون» رمزية وواقعية استمر العمل بهما «بالتزامن», وهو سبق علمى جديد يؤكد أهمية ما وصلت إليه الدارسة من نتائج جديدة فى مجال التخصص مما يؤهل البحث ليرقى لدرجة دكتوراة الفلسفة فى تاريخ الفن.
وأثبتت ذلك عن طريق مناقشة «تأثير الدين على الفن بدراسة العقيدة الآتونية فى الدولة الحديثة بالتاريخ المصرى القديم» ومعرفة الأسباب السياسية والاجتماعية لظهورها ومعرفة تأثيرها على الفن فى عهد الملك «أخناتون» فى الأسرة الثامنة عشرة بالدولة الحديثة.
وترجع أهمية البحث إلى إلقاء مزيد من الضوء على فنون مدرسة العمارنة بشكل عام والأعمال الفنية الفريدة للملك أخناتون بالكرنك بشكل خاص, وشرح الفكر الفلسفى للعقيدة الآتونية وتوصيح تأثيرها على تلك الأعمال وسبب ظهور الملك «اخناتون» فى تماثيله بالكرنك بهذا الشكل الفنى الرمزى الجديد والمبتكر الذى وصفه البعض خطأً بالهيئة المخنثة موضحة أن الأمر لا يتعدى كونه مجرد تجل عقائدى جاء فى صورة تعبير فنى بحت لملك أراد أن يكون الشبيه المطابق للإله «آتون» فى العالم الدنيوى، فإحدي وظائف الفن المصرى كان التعبير عن الأفكار الدينية بصرياً، فالفنان فى عهد الملك «إخناتون» تمتع بحرية تصرف فى تشكيل هيئة الملك بأسلوب رمزى وفق رؤيته الفنية الخاصة فى ترجمة العقيدة الآتونية إلى أسلوب فنى, مع  الحفاظ فى الأسلوب الرمزى على ملامح الملك «إخناتون» الحقيقية ولكن بأضافة لمساته التعبيرية الرمزية وفق ما تمتع به من قدر وافر من حرية التعبير.
وقد أشادت لجنة الحكم والمناقشة المكونة من (د.توفيق عبدالجواد الأستاذ المتفرغ بقسم العمارة بكلية الفنون الجميلة والعميد الأسبق للكلية، د.جمال لمعى الأستاذ المتفرغ بقسم التصوير بكلية التربية الفنية جامعة حلوان، د.عاطف عبدالسلام الأستاذ بكلية الآثار والأرشاد السياحى جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا) برسالة الزميلة د.سهام وهدان واصفة مضمونها بالجديد مع التوصية بضرورة تدريسها بالكليات الأخرى، وأكدوا أن البحث المقدم من الزميلة يعد عمل علمى وفنى متميز يحقق شروط الجامعة من حيث الشكل والمحتوى العلمى, فقد أعتمدت الباحثة على عدد كبير من المراجع المتخصصة والأبحاث والدراسات المرتبطة التى تؤكد مدى إطلاع الباحثة وعمق دراستها وجديتها، وأن البحث يهتم بتحقيق نظرية جديدة فى التعامل مع التراث المصرى القديم فى عصر الملك «أخناتون» لتثبت كشفاً جديداً.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
إحنا الأغلى
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss