صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

دياب: تعلمت الشر من المليجى وعادل أدهم

26 يونيو 2018



حوار- سهير عبدالحميد

 

استطاع المطرب دياب أن يحجز لنفسه مكانا  على مدار العامين الماضيين فى عدد من الأعمال الرمضانية الناجحة والتى بدأها مع مسلسل «ساحرة الجنوب» ثم «كلبش 1» و«الأب الروحى» وهذا العام أكد على نجاحه كممثل بعيدا عن عباءة المطرب من خلال مسلسلات «أيوب» و«ضد مجهول».
دياب تحدث فى حواره التالى عن حقيقة اعتزاله الغناء وكواليس أعماله الرمضانية والمدرسة الفنية التى ينتمى إليها فى التمثيل وجديده فى الفترة المقبلة.  
شاركت فى الماراثون الرمضانى  بمسلسل «أيوب» و«ضد مجهول» مجسدا الشر.

■ ألم تخف من تقديم نفس التيمة فى عملين يتم عرضهما فى موسم واحد؟
 - لا أعتبر الشخصيتين نفس «التيمة» فالشر قماشته  واسعة  تتحمل الكثير فمثلا شخصية «منصور» المحامى فى «أيوب» تفاصيله وظروفه تختلف عن شخصية «حمدى» فى «ضد مجهول»  فشر «منصور» نابع من الطمع بكل انواعه فى المال والجنس وكل شيء على الرغم أن حالته ميسورة ماديا ومتعلم ولو هو إنسان سوى بالتأكيد لن يكون حاله هكذا أما حمدى  فشره نابع من الحرمان هو ليس شريرا لكنه جاهل وحاقد على المجتمع ككل لأسباب هو وحده مقتنع بها.
■  وما أبرز ردود الأفعال التى تلقيتها على العملين؟
 - كلها إيجابية الحمد لله وأكثر شيء أسعدنى إن الناس حابه خفة دم منصور  على الرغم من شره كذلك  إفيه «الأستاذ منصور المحامى الحرامى» لاقى نجاحا مع الناس وأصبحوا ينادوننى به فى الشارع  وشر دمه خفيف على عكس باشا مصر زناتى  فى كلبش  العام الماضى كان دمه تقيل.
■ ما المدرسة التى تحبها من مدارس الشر فى التمثيل؟
- أحب مدرسة عادل أدهم ومحمود المليجى  فى تقديمهما للشر لأن فى عز شرهما ممكن يضحكانى ولذلك إفيهات عادل أدهم والمليجى لاتزال معنا وستعيش لسنوات.
وتابع: أيضا هذان النموذجان استطاعا أن يقدما ادوار الخير بنفس إتقان الشر بدليل أن محمود المليجى ختم حياته الفنية بدوره العظيم فى فيلم «الأرض» وحقق به نجاحا كبيرا وأصبح من كلاسيكيات السينما المصرية.  
■ البعض إتهم مسلسل «أيوب» بأنه يروج لقانون الغابة وإن كل إنسان مظلوم يأخذ حقه بإيده . فهل انت مع هذا الأمر؟
- رأيى إن كل إنسان لابد أن يأخذ حقه ولا يتركه لكن يحصل عليه بالقانون وبنفس الذكاء الذى أخذ منه  فأنا ضد فكرة  العنف والبلطجة.  
■ هل نعتبر أن نجاحك فى شخصية منصور هذا العام أكثر من زناتى فى كلبش  رمضان قبل الماضى؟
- لا فنجاحى فى العملين متوازيين  وأعتبر أن مسلسل أيوب  تأكيد لنجاحى فى كلبش وكل سنة الممثل بيعلى درجة.
■ هل خططت للمشاركة فى عملين لرمضان؟
- إطلاقا فقد تعاقدت فى البداية على مسلسل «منطقه محرمة»  مع الفنان خالد النبوى لكن اعتذرت فى اخر لحظة ثم جاء مسلسل «ضد مجهول» وبعدها  بوقت كبير تعاقدت على أيوب  وكان ذلك قبل بداية التصوير بثلاثة أيام.
■ حدثنا عن تحضيرك لشخصية حمدى فى  ضد مجهول  خاصة أنها شخصية مريضة نفسيا؟
- فعلا كانت شخصية صعبة للغاية وأرهقتنى أكثر من شخصية منصور  لأن صفات الطمع والجشع الموجودة فى شخصية منصور فى «أيوب» يولد الإنسان بها وبالتالى ليست محتاجة لتاريخ أما شخصية حمدى فمريض نفسيا  وتفاصيلها متشعبة وذاكرتها جيدا مع المؤلف وقرأت عن هذه النماذج.
■ مشاركتك فى أكثر من عمل فنى جعلت البعض يظن أنك اعتزلت الغناء .فما حقيقة هذا الأمر ؟
- هذا الكلام غير صحيح فأنا لم أركز فى التمثيل أكثر من الغناء بالعكس أنا أسير بالتوازى فى الاتجاهين فعندما أشارك كممثل فى مسلسل أو فيلم يكون تركيزى على التمثيل فقط بمعنى أن فكرة المطرب الممثل الذى يقدم أعمالا استعراضية غير موجودة فكل الأعمال التى شاركت فيها لم أغن وأعتقد ان عملية الفصل مهمة فى نجاحى كممثل أما الغناء فلم أعتزله بدليل أننى قدمت أغنية من شهرين وفى العام بقدم أغنية  أو اثنتين بجانب الحفلات والأفراح والبرامج  وأعتقد ان إشاعة  اعتزالى الغناء سببها نجاحى كممثل هذا بجانب ان هناك أشخاصا فى الوسط الغنائى  يشيعون أننى اعتزلت الغناء على الرغم أننى لم أخذ شيئا من رزق حد وهناك أكثر من أغنية أجهز  لها  وسيتم الإعلان عنها فى وقتها.
■ لماذا لم تقدم مسرحا غنائيا تجمع فيه بين التمثيل والغناء؟
- عرض عليَّ عدة مشاريع مسرحية لكن اعتذرت عنها بسبب مجهود ووقت المسرح لأننى  بشتغل لايف ولن أستطيع أن أوفق بين حفلات وأفراح أقوم بإحيائها بجانب مشاريع التمثيل.
■ هل تسير بخطة فى حياتك؟
- بالتأكيد لكن  فى بعض الوقت خطوة تسبق الأخرى.
■ ما الذى تحلم بتحقيقه كممثل خلال الفترة القادمة؟
- أبحث عن تغيير جلدى  من ناحية نوعية الأدوار التى أقدمها فعندما أوافق على شخصية أول شيء أنظر له هو   مدى تأثير الدور فى العمل ككل وانا الحمد لله فى الـ5 أعمال التى شاركت فيها كنت مؤثرا.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
كاريكاتير أحمد دياب
القوات المسلحة: ماضون بإرادة قوية وعزيمة لا تلين فى حماية الوطن والحفاظ على قدسيته
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»
قرينة الرئيس تدعو للشراكة بين الشباب والمستثمرين حول العالم
معركة بالأسلحة فى مركب على النيل بسبب «الفاتورة»

Facebook twitter rss