صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

# السيسى ــــــ زعيمى ــــــ وافتخر

24 يونيو 2018



بدأ «عبدالفتاح السيسى» عمله رئيسا للجمهورية بمواجهة نفسه، توقف لحظة محدثا ذاته ومتسائلا: «يا أنا يا مصر؟!».. إلا أن الإجابة لم تستغرق منه تفكيراً، عندما ألزمه ضميره بالاختيار الحتمى لوطنه «مصر».
ارصد سلوك الرجل ومنهجية عمله منذ مجيئه ستجد إنكاراً بلا حدود للذات، ستجد إصراراً ممنهجا على المواجهة، لن تجد خطوة واحدة أو إجراء واحدًا يمكن أن يساهم فى بناء مجد شخصى، لن تجد شبهة لبناء شعبية على قواعد وهمية.
كان السيسى - ولايزال - يعرف ماذا يريد وطنه، فالرجل حدد أهدافه وحسمها قولاً وفعلاً تحت شعار «الشعب فوق الشعبية، والوطن فوق الجميع».
عبدالفتاح السيسى يبنى مجداً لوطنه لا لشخصه، الرجل كان بإمكانه أن يظل وزيراً للدفاع مدى الحياة، لكنه اختار الوطن.. آثر وطنه على نفسه مصرًا على تسليم القيادة لمن بعده على رأس دولة قد تحررت من أعباء اقتصادية وسياسية تراكمت عبر عقود، السيسى قرر التضحية من أجل الأجيال القادمة التى تستحق أن يشارك المصريون جميعا فى صناعة مستقبلها، أجيال تستحق أن يدرك المصريون أن كل «ألم» نتحمله الآن يقابله «أمل» تمتلكه الأجيال المقبلة.
سيقف التاريخ طويلاً أمام سيرة ومسيرة بطل اسمه «عبدالفتاح السيسى» الذى كانت ولاتزال حكايته وتضحيته جزءا مضيئا من حكاية وطن كانت ولاتزال مستمرة فصولها إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
إحنا الأغلى
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss