صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

مسرح

حسن عطية: إلغاء المشاركة العربية واعتماد 35 عرضًا بالتسابق

22 يونيو 2018



تعرض المهرجان القومى للمسرح العام الماضى لهجوم شديد بسبب بعض التغييرات والتعديلات التى طالت لائحته وتغيرت معظم بنودها؛ حيث تم إضافة بند استضافة دولة عربية كل عام كضيف شرف بالمهرجان سواء بعرض مسرحى أو بحضور شخصية مسرحية عربية؛  مما أثار حفيظة البعض لتأكيدهم على فكرة أن هذا مهرجان قوميًا وليس عربيًا فهو مختص بالمسرح المصرى فقط،  لذلك كان للجنة العليا للمهرجان موقف مختلف قبل بدء فعاليات هذه الدورة، ففى اجتماع مع وزيرة الثقافة إيناس عبد الدايم بحثت ضرورة العودة إلى لائحة المهرجان القديمة وتغيير بعض المستجدات التى طرأت عليها، وعن ذلك قال الناقد والدكتور حسن عطية رئيس المهرجان فى تصريحات خاصة:

أعتقد أن النقد مهمته تطوير المهرجان وليس هدمه لذلك كانت هناك مجموعة من الآراء المعارضة لبعض الأشياء بالمهرجان القومى العام الماضي، لذلك رأيت أنه لا بد من الاستماع للجميع لأنه فى النهاية هذا مهرجان مصر القومى مثل المنتخب تمامًا وليس مهرجان حسن عطية، فكان للبعض تحفظات على مجموعة من الأشياء لذلك اجتمعنا مع وزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبد الدايم وأعضاء اللجنة العليا بالمهرجان وبحثنا مجموعة الأفكار الخاصة باعتراضات بعض أعضاء اللجنة وأخذنا برأى الأغلبية وتم تغيير بعض الأشياء.
ويضيف: من المعروف أن أى مسئول يأتى برؤية تطويرية ومن خلال ذلك سعينا لتطوير المهرجان بإضافة بعض الأشياء، فكنا قسمنا المهرجان إلى خمسة أقسام، قسم العروض الخاصة، وقسم نظرة ما، وضيف شرف المهرجان، وقسم مسابقة المقال النقدي، بعد النقاش واستجابة لرأى الأغلبية تم دمج القسم الأول والثانى وهو قسم المسابقة الرسمية والعروض المختارة معًا لتصبح المسابقة عامة على الجميع، للحفاظ على مكسب مشاركة 35 عرضًا بالتسابق، كما تم إلغاء جائزة الجمهور وجائزة النقاد، لأن أغلب أعضاء اللجنة رأوا أن جائزة الجمهور من الصعب إحكامها كما لم يكن هناك داعٍ لاستمرار جائزة النقاد طالما هناك مسابقة رسمية.
ويقول: أما قسم نظرة ما؛ فتم دمجه مع قسم ضيف شرف المهرجان بمعنى أنه من حق المهرجان أن يلقى نظرة على العروض المسرحية المصرية أو العربية التى يرى أنها متميزة ولا يسمح لها بالمشاركة فى التسابق وهذا العام ستكون هناك إطلالة على مسرح الطفل بإقامة تظاهرة كاملة لمسرح الطفل بعروض من إنتاج القاهرة والإسكندرية ومسرح الجنوب، بتقديم أشكال متنوعة من المسرح البشرى والعرائس، بينما تم إلغاء فكرة استضافة ضيف عربى لأن اللجنة العليا رأت أن هذا من شأنه تغيير هوية المهرجان، أما فيما يخص مسابقة المقال النقدى فتمت إضافة بند لها على أن تمنح للمقال المميز بالصحف والمجلات المنشورة الورقية وعلى أن تكون مناصفة بين الفائز الأول والثاني.
ويضيف عطية: تمت إعادة بعض الجوائز التى ألغيت العام الماضى مثل جائزة التعبير الحركي، وجائزة أفصل ممثل ثانٍ وأفضل ممثلة دور ثان، بالطبع كنت معترضًا على العودة إلى لائحة 2015 لأن كل رئيس مهرجان لا بد أن يضع بصمته بينما احترامًا لرأى الأغلبية والرأى الآخر قمنا بتعديل بعض البنود.
وعن تفاصيل المهرجان هذه الدورة قال..يكرم المهرجان هذه الدورة المخرج المسرحى جلال الشرقاوي، محمد أبو العلا السلاموني، الدكتور حسين عبد القادر، ومهندس الديكور حسين العزبي، والناقد الراحل محمد الرفاعي، والفنانة سميرة محسن، بالإضافة إلى إقامة معرض للأزياء التاريخية بالمسرح القومى ونستضيف هذا العام المعرض الرابع للسينوغرافيين برئاسة حازم شبل بقاعة الهناجر، تمت إضافة مسرحى قصر ثقافة الجيزة وقاعة سيد درويش التى لن تقتصر على عروض المعهد العالى للفنون المسرحية فقط، كما خاطبتنا نقابة الصحفيين برغبتها فى مشاركة مسرح النقابة أيضًا ضمن فعاليات المهرجان القومي، لأن عدد العروض كبير ونحتاج إلى مزيد من المسارح خاصة عروض الجامعة.
وفيما يخص حفلتى الافتتاح والختام قال..قررت هذه الدورة أن يكون هناك حفل افتتاح، وسوف نفتتح بعرض لفريق الرقص المسرحى الحديث تصميم وإخراج سالى أحمد عن «أرض لا تنبت الزهور» للراحل محمود دياب.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الأنبا يؤانس: نعيش أزهى عصورنا منذ 4 سنوات
المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
شمس مصر تشرق فى نيويورك
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس
منافسة شرسة بين البنوك لتمويل مصروفات المدارس

Facebook twitter rss