صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

متابعات

البرلمان يفتح ملف خسارة المنتخب بروسيا ومطالب بتشكيل لجنة تقصى حقائق

21 يونيو 2018



كتبت - فريدة محمد ونشأت حمدى


يفتح مجلس النواب ملف خسارة منتخب كرة القدم بروسيا خلال اجتماعاته الأيام القليلة القادمة، وسيطرت حالة  من الغضب على نواب البرلمان بسبب نتيجة مباراة مصر وروسيا ، وقال المهندس فرج عامر رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب إن اللجنة ستفتح ملف خسارة المنتخب الوطنى فى مونديال روسيا  للوقوف على أسباب النتائج السيئة التى حققها الفريق القومى خلال المونديال العالمى.
فيما وقال  المهندس أحمد السجينى، رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب: «إن الرياضة مكسب وخسارة، ولكن ما سمعناه عن الهزل فى تدريبات وتجهيزات وتهيئة المنتخب المصرى  تدعو إلى المساءلة والتحقيق من باب التعرف على الحقائق  والمحاسبة فى حال ثبوت التقصير».
وأشار «السجينى»،  إلى  أنه سيطالب  المهندس فرج عامر رئيس لجنة الشباب والرياضة   بعقد جلسة  وتشكيل لجنة  تقصى حقائق  للأمر برمته.
وقال  رئيس لجنة الإدارة المحلية:  «أدعو مجلس إدارة اتحاد الكرة الحالى، ومدير وأعضاء الجهاز الفنى والشئون الإدارية للمنتخب إلى تقديم استقالاتهم طوعًا من باب تحملهم المسئولية وترك المجال لمن يكون قادرًا على تحمل العبء خلال المرحلة القادمة».
وتقدم  النائب ممتاز دسوقى، عضو اللجنة التشريعية، بطلب إحاطة من خلال مجلس النواب إلى الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، بشأن التحقيق فيما حدث فى روسيا مع بعثة المنتخب، مشيرًا إلى أن الهزيمة التي لحقت بمصر لن تكون بسبب خطة المنتخب وضعف اللاعبين فى الملعب فقط وإنما بسبب الجو العام الذى وضع فيه المنتخب أثناء وقت معسكره.
وتساءل النائب عن أسباب سماح اتحاد الكرة المصرى والبعثة المنظمة والمسئولة عن المنتخب، بوجود عوامل تشويش على راحة المنتخب وعدم توفير أقصى درجات الراحة والتركيز للاعبين فى معسكرهم قبل المباراة المهمة بين مصر وروسيا أمس، متسائلاً من المسئول عن الفوضى التى حدثت فى الفندق قبل يوم المبارة، وكيف تسمح البعثة للشركة المنظمة بأن تقوم بتنزيل الفنانين وبعض الإعلاميين والشخصيات العامة فى نفس فندق إقامة المنتخب. .. وأكد النائب أن هناك عدة نقاط لابد من توضيحها للرأى العام لمعرفة . سباب سوء أداء المنتخب ومن أين جاء التقصير، هل هو من الشركة الراعية أم من الشخصيات التى حضرت أم من الشركات ومسئولى الدعاية والترويج الذين لم يتحملو مسئوليتهم الوطنية تجاه منتخب بلدهم وسمحوا لأنفسهم بأن يؤثروا على أجواء اللاعبين ويشتتوا انتباههم وتركيزهم.. كان  المنتخب المصرى قد تعرض لخسارة كبيرة فى لقائه أمام روسيا فى إطار منافسات الجولة الأولى لكأس العالم.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
إحنا الأغلى
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss