صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

«دموع حمراء».. رواية الانتقام والصراع على «قلعة النور»

21 يونيو 2018



كتب - إسلام أنور


فى الجزء الثانى من رواية «دموع حمراء» الصادرة عن «الدار العربية للعلوم ناشرون» تتابع الكاتبة وجدان بنت سلمان عبد العزيز النتائج المترتبة على وقائع الانقلاب على الملك «ديفيد» وقتله مع زوجته وطفله من جانب «سيلفر» وسيطرته المفاجئة على «قلعة النور» ورقصه فوق جثة الملك وأخذه محله فى الحكم،  لكن «سيلفر» يكتشف أن ريتشارد الابن الأكبر للملك لم يقتل فى تلك الحرب وأنه قام بالهروب مع مرافقين له إلى قلعة الشعاع، ويكتشف بعد ذلك أن ريتشارد الأمير هوطونى ذلك العبد المملوك له لسنوات.. وبعد اختفائه يُعلن الملك سيلفر عن مكافأة لمن يأتى بقلب ريتشارد؛ فتهافت العديد لتلك المهمة الصعبة دون أن ينجحوا... بل على العكس؛ فبعد طول انتظار وتخطيط وألم ودموع وفقد، سيصل الأمير ريتشارد إلى قلعة والده، قلعة الملك ديفيد.. ولكن هل سيستطيع استرداد ملك أبيه وقتل الملك سيلفر والانتقام لعائلته أم سيذرف الدموع الحمراء أمام ظالمه؟ ويكتفى فى كتابة تاريخ عائلته فى رواية ليتيح للعالم قراءتها بعد أن يختار لها عنواناً مناسباً؟!
من أجواء الرواية نقرأ: «... اقترب من صندوق زجاجى يحوى بداخله كتاباً وقال: «هذا الكتاب الذى كتبه الكاتب بايريك ريجس عندما حكى له الأمير ريتشارد تفاصيل حياته، كانت النسخة الوحيدة المحفوظة، فالبقية اختفت مع الزمن، ومن حسن حظنا أنها بقيت حتى نعرف حقيقة تلك الحكاية التى كانت غامضة لدى البعض، فقد تم إيجاد هذا الكتاب قبل ثلاثين سنة محفوظاً فى أحد القصور العريقة الذى ورثته عائلة الكاتب حتى يومنا هذا...».







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
ندرك المعنى الحقيقى لأسطورة الخطيب
الحكومة تستهدف رفع معدل النمو لـ%8 خلال 3 سنوات
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
الاستثمار فى التنوع البيولوجى يخدم الإنسان والأرض
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور

Facebook twitter rss