صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

الحضارة الإسلامية اهتمت بالمطبخ والدليل قاعة «22» بالمتحف الإسلامى

20 يونيو 2018



كتب - علاء الدين ظاهر


يوم بعد يوم تتكشف حقائق مثيرة ومهمة عن الحضارة الإسلامية، وقد رصدنا إحداها فى المتحف الإسلامى وأكدها لنا د.ممدوح عثمان مدير عام المتحف، وتتعلق بالطعام والشراب عند المسلمين، ويمكن لأى زائر للمتحف اكتشافها فى قاعة الحياة اليومية بالمتحف والتى تحمل رقم «22».
عثمان قال لنا: اهتمت الحضارة الإسلامية بالمطبخ، من حيث استخدام أدوات طهى متعددة، أو إضافة أصناف مأكولات ومشروبات جديدة، ويشهد بذلك التنوع الكبير الذى تميز به الطعام بمصر وتركيا خلال العصر العثمانى، وتبرهن هذه التحف الكثيرة التى يقتنيها المتحف على ما أحرزه المسلمون من تقدم فى الحياة الاجتماعية والإلمام بفن التعامل وقواعد المأكل والملبس وغيرهما من العادات اليومية، وهو ما يسمى الآن بفن «الإيتيكيت».
وتابع: يكفى أن نذكر أن «زرياب» أحد أشهر الموسيقيين فى التاريخ الإسلامى بالأندلس، هو من نقل إلى أوروبا لأول مرة العديد من مظاهر الرقى والتمدن فى مظاهر المأكل والمشرب وغيرها من مظاهر الحياة، حيث يقتنى المتحف مجموعة من أوانى الطعام والشراب من الفضة والخزف،ويرجع تاريخها إلى «مصر-تركيا-الهند-القرن 12-13 هجرى/18-19 ميلادى».
وأضاف: وكأس من الزجاج مزخرف بزخارف نباتية وهندسية منفذة بالقطع والمينا، وعليه كتابات بخط النسخ مذهبة باسم «محمد إسماعيل»، والتحفة مؤرخة بسنة 1261 هجرى، كذلك عدد كبير من الأوانى الفضية وتشمل فناجين قهوة وأطباق طعام بأشكال وزخارف مختلفة وغاية فى الروعة والجمال.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
كاريكاتير أحمد دياب
قلنا لـ«مدبولينيو» ميت عقبة انت فين..فقال: اسألوا «جروس»
المقابل المالى يعرقل انتقال لاعب برازيلى للزمالك
«شىء ما يحدث».. مجموعة قصصية تحتفى بمسارات الحياة

Facebook twitter rss