صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

12 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

متابعات

رسائل الرئيس للمواطنين فى حفل إفطار الأسرة المصرية الثانى

14 يونيو 2018



كتب ـ أحمد إمبابى وأحمد قنديل

 

حضر الرئيس عبدالفتاح السيسى ثانى إفطار الأسرة المصرية هذا العام، مساء أمس الأول، والذى شارك فيه مختلف الفئات من كبار رجال الدولة والمسئولين والإعلاميين ورؤساء الأحزاب وأبطال مصر من الرياضيين وشيوخ القبائل المصرية ومجموعة من أسر شهداء القوات المسلحة والشرطة.
وقبل إلقاء الرئيس السيسى كلمته خلال حفل إفطار الأسرة المصرية، طالب المهندس شريف إسماعيل رئيس الحكومة المستقيل، والدكتور مصطفى مدبولى رئيس الحكومة المكلف، بالوقوف بجانبه، موجهًا الشكر للجميع ومطالبًا إياهم بالوقوف فى «ظهر» مصر للتغلب على التحديات، وحظيت هذه اللفتة من الرئيس بتقدير وتحية المشاركين فى حفل «الأسرة المصرية».
فيما حرص الرئيس على تقديم التهنئة للشعب المصرى والأمة الإسلامية بمناسبة عيد الفطر المبارك، وخلال كلمته شرح «السيسى» الوضع الاقتصادى الحالى، وخطة الدولة لإعادة هيكلة منظومة الدعم ليصل لمستحقيه الحقيقيين، إلى جانب التحديات التى تواجهها الدولة المصرية خلال الفترة المقبلة، واستراتجية التعامل معها، موجهًا مجموعة من الرسائل المهمة للمواطنين حتى تتكشف لهم حقيقة التحديات.

تحديات الدولة

«إن التغلب على التحديات التى تواجهها الدولة المصرية سهل ولكن بشرط أن نتحملها جميعًا»، بهذه الكلمات بدأ الرئيس كلمته فى حفل إفطار الأسرة المصرية، مشددًا على أننا لن نتمكن من الخروج من الدائرة التى تعيشها مصر منذ سنوات طويلة إلا بأن نكون معًا فى خط مواجهة التحديات، مضيفًا: «أنه يجب علينا جميعًا أن نتألم ونقاسى لنكون دولة قوية وذات شأن».
«السيسى» دعا الشعب المصرى إلى التكاتف لبناء دولة قوية وفتية، منوهًا: «ربنا حفظ مصر مرتين فى 2011 و2013، وربنا يحفظ بلدنا دايمًا»، مطالبًا كافة أبناء الشعب المصرى ألا يعطوا ظهورهم لمصر والوقوف بجانبها فى مواجهة التحديات الحالية، متابعًا: «أنا لم أعط ظهرى ليها وكان ممكن نأجل الإصلاحات الاقتصادية الحالية للى جاى بعد كده ولكن أنا هتحاسب أمام ربنا».
وأوضح الرئيس أن المشكلات والتحديات التى تواجه الدولة المصرية حاليًا ليست وليدة تلك الفترة، ولكنها منذ أكثر من 50 سنة، لافتًا إلى أنه كان من الممكن إحتواؤها فى البداية لو تمت الإصلاحات عام 1977، مؤكدًا أن مواجهتها سهلة لو تحملنا معًا، مستطردًا: «لو كان فيه حد تانى يقدر يحل المشكلات والتحديات التى تواجهها مصر بطريقة أخرى عما نقوم به ييجى يتحمل المسئولية».

حكومة شريف إسماعيل وتحمل المسئولية

وعن قرارات الدعم والإصلاح الاقتصادى، قال الرئيس: «البعض قالى الحكومة القديمة تشيل رفع إجراءات الدعم التى ستتخذها الدولة الفترة القادمة، وهذا لا يصح لأنى لا أعمل بهذه الطريقة»، مؤكدًا أنه مسئول عن جميع القرارات الاقتصادية الصعبة التى يتم اتخاذها فى الدولة، مضيفًا: «مفيش حاجة هتتعمل فى مصر أنا مش مسئول عنها، وأنا مش بستخبى وهنواجه أى مشكلة».
وأكد السيسى أن الظروف التى تمر بها مصر تحتاج إلى تكاتف وتحمل الجميع، مستكملاً حديثه: «الناس اللى تعرفنى عارفة أنى ممكن ما أكلش وما أشربش ومحدش يجاملنى، وأقسم بالله ممكن أمشى ١٠ كيلو ومركبش مع حد عربيته ومحدش يجاملنى».
وأشار الرئيس إلى أن حكومة المهندس شريف إسماعيل، «تعبت واتعذبت فى عملها خلال السنوات الماضية»، متابعًا: «أوعوا تكونوا فاكرين المسئولين بيقضوا وقت جميل فى مناصبهم ولكن دول بيتعذبوا».

دعم الخبز والغاز

فيما يخص إجراءات الحكومة لإعادة هيكلة منظومة الدعم، تحدث الرئيس قائلاً: «إن الدولة تقدم كل ما يمكن تقديمه من خدمات للمواطنين بأرخص تكلفه سواء فى الطاقة أو الوقود أو أسعار السلع بأقل تكلفة».
وشدد على أن الدولة جادة حتى يصل الدعم لمستحقيه، وأن حجم الدعم السنوى المقدم نحو 332 مليار جنيه، مشيرًا إلى أن الدولة تتخذ تلك الإجراءات حتى تقف بجانب المواطن غير القادر وليس لديه شىء، مستطردًا: «أنه مفيش شركة فى العالم تقدم منتجات بأقل من تكلفة إنتاجها وبتنجح».
واستشهد السيسى بحجم الدعم المقدم لبعض الخدمات وفى مقدمتها دعم رغيف العيش، قائلاً: «إن كل مواطن له بطاقة تموين يحصل على 3 جنيهات دعم خبز فى اليوم يعنى لو أسرة من 6 أفراد يصل دعمها اليومى 18 جنيها فى العيش، وفى الشهر حوالى 400 إلى 500 جنيه شهريًا»، مضيفًا أن الدولة ستقوم بعمل منظومة متكاملة لقواعد بيانات حقيقية الفترة القادمة.
وأوضح الرئيس أن الدولة تقدم دعما شهريا للمواطنين فى أنبوبة البوتاجاز حوالى 260 جنيها فى الشهر، إذا حصل المواطنون على أنبوبتين، وبالنسبة لباقى السلع ببطاقة التموين الدولة تقدم 200 جنيه لأربعة أفراد وإذا زاد العدد بيتم زيادة 25 جنيها، ما يعنى أن الدولة تقدم دعمًا بنحو 1000 جنيه شهريًا لكل أسرة مصرية، متابعًا: «الدعم الذى تقدمه الدولة يرتفع سنويًا، ولا يوجد دولة تستطيع أن تطلب دعما خارجيا من دول أخرى لأن مفيش حد هيصرف على دولة».

دعم الكهرباء

وتوقف الرئيس، مع ما أعلنه الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء، بالشرائح الجديدة لأسعار الكهرباء، قائلاً: «إن أقل شريحة التى تستهلك حوالى 50 كيلو وات كهرباء تكلف الدولة 70 جنيها دعما من الحكومة، لأن كيلو الكهرباء يكلف الدولة 140 قرشا»، موضحًا أن هذا معناه أن الدولة تقدم الخدمة بأقل من تكلفة إنتاجها، ولو تحدثنا عن دعم الوقود أيضًا سنجد نفس الحكاية.
وقال السيسى: «إنه حريص دائمًا فى كل حدث وفى مؤتمرات الشباب أن يضع هذه التحديات ويتحدث عن هذا الوضع أمام الجميع، لأنه عايش هذا الكلام من أكثر من 30 سنة وبحلم أشوف مصر دولة قوية وعفية وفتية».

محاربة الفساد

وأكد الرئيس جدية الدولة فى محاربة الفساد بكل قوة، مشيرًا إلى أن الدولة أطلقت يد المؤسسات الرقابية بكل حرية ولن نقبل بوجود أى متجاوز أو فاسد، مطالبًا المجتمع والمواطنين بمساعدة الدولة فى ذلك، مضيفًا: «إحنا مش بنهزر فى موضوع الفساد».

تحسين التعليم والصحة

وأشار الرئيس إلى أن الدولة تريد أن يكون هناك تعليم جيد وعلاج جيد للمواطنين، ولكن الموارد لا تمكننا من ذلك، مؤكدًا أنه من المهم أن يعى المصريون هذا الأمر لمعرفة حقيقة الوضع الذى يعيشه بلدهم.

رسالة للإعلام

ووجه الرئيس رسالة لوسائل الإعلام، بضرورة تحرى الدقة فيما ينشر أو يكتب بخصوص الدعم، مشددًا على أهمية الكلمة التى تنشر وتقال حول الدعم المقدم للمواطنين، قائلاً: «إن الإعلام والمثقفين والسياسيين عليهم دور مهم فى تشكيل الوعى المجتمعى للواقع الذى نعيشه»، مضيفًا: «ياريت محدش يعبث بمستقبل وأمن بلد فيه 100 مليون مواطن.. كل واحد يخلى باله من كلامه علشان تشكيل الوعى بتاع الناس».

رفع قيمة المعاشات

واستطرد السيسى: «أن هناك حوالى 3 ملايين مواطن يعملون فى الدولة المصرية خلال الأربع سنوات الماضية فى مشروعات قومية بمختلف المحافظات، بيغيروا شكل مصر».
وتحدث الرئيس عن إجراءات رفع المعاش، قائلاً: «إن المعاشات قيمتها 150 مليار جنيه، وفى عام 2023 ستتجاوز نحو 300 مليار جنيه، كما أن خدمة الدين هذا العام حوالى 540 مليار جنيه».

الزيادة السكانية

وحذر السيسى من معدلات الزيادة السكانية، مشددًا على ضرورة مراعاة الظروف التى تمر بها مصر، متابعًا: «يعنى كل أسرة يبقى عندها طفل فالأول وبعد 3 أو 4 سنوات يجبب طفل تانى وإلا ميسألش هيأكلهم منين».

دفع الضرائب

وطالب الرئيس المواطنين الذين عليهم ضرائب للدولة بضرورة الالتزام بدفعها نظرًا للظروف الحالية، مضيفًا: «إذا إلتزم الجميع بدفع ما عليه سيسهل علينا كثيرًا».
واختتم السيسي كلمته بتوجيه التحية لأسر الشهداء الذى حضروا حفل الأفطار، قائلاً: «هنلتقى أول يوم العيد إن شاء الله».







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«المالية»: حزمة تشريعية لتوحيد الإجراءات الضريبية.. والإلزام بالفاتورة الإلكترونية
كاريكاتير أحمد دياب
ماجدة الرومى تختم مهرجان الموسيقى العربية بـ«لون معى الأيام»
«الاتصالات»: 630 ألف مستخدم زيادة فى الموبايل و2.5 مليون مشترك جديد فى إنترنت المحمول
الإنتاج الحربى.. صناعة وطنية لها تاريخ
وائل جمعة يسدد 10 ملايين جنيه ضرائب عن مكاسبه من «بى إن سبورت»
أمن الخليج.. خط أحمر

Facebook twitter rss