صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 يونيو 2018

أبواب الموقع

 

رياضة

أسطورة التعليق العربى عصام الشوالى: الفراعنة منتخب «تحديات» وهذا ليس وقت «انتقاد كوبر»

14 يونيو 2018



حوار- محمد أبوالليل

يعد أيقونة التعليق العربى بلا منازع.. فطالما أمتعنا بجمله الرنانة ونظرته المختلفة وتحليله الرائع وأسلوبه المبدع فى التعليق على المباريات.. انه المعلق التونسى عصام الشوالى الذى يعتبر الأفضل والأشهر على الساحة لما يمتلكه من موهبة فذة وثقافة طاغية وصوت مميز يرتبط فى الأذهان بكل الأحداث التاريخية الكروية والمباريات والنهائيات الكبيرة لكل عشاق الساحرة المستديرة، ولذلك تجاوزت نجوميته وشهرته كل الحدود العالمية، وانتشر صيته من المحيط إلى الخليج، وبات أسطورة التعليق العربى فى الوقت الراهن.. «روزاليوسف» حرصت على محاورة الشوالى مع انطلاق البطولة الرياضية الأهم على مستوى العالم « مونديال روسيا 2018 « ومعرفة رأيه فى حظوظ الفراعنة بالمجموعة الاولى وحظوظ باقى المنتخبات العربية وتقييمه للأرجنتينى هيكتور كوبر وغيرها من الأسئلة التى يجيب عنها الشوالى

■ فى البداية.. كيف ترى حظوظ مصر فى المونديال بعد الثلاث تجارب الودية التى لم يحقق فيها الفراعنة أى فوز؟
- من وجهة نظرى منتخب مصر اختار الطريق الأصعب فى الاستعداد للمونديال ولعب مباريات ودية أمام منتخبات كبرى مثل البرتغال وكولومبيا وبلجيكا وكلها منتخبات كبيرة باستثناء مواجهة اليونان.. واعتقد ان الوديات ليست مقياسًا.. والعبرة بالمباريات الرسمية.. ولاننسى أن منتخب مصر خاض مبارياته الودية الأخيرة بدون صلاح وهذا أثر بشكل كبير على المستوى الفنى والذهنى بالنسبة للفراعنة.. لكن يبقى المنتخب المصرى قادر على إحداث المفاجأة بغض النظر عن نتائجه فى المباريات الودية.. وأتوقع أن أداء الفراعنة فى المونديال سيكون أفضل بكثير من الوديات.
■ إلى أى مدى سيتأثر منتخب مصر بغياب محمد صلاح وتحديدًا فى مباراة أورجواى؟
- بالطبع فى حال تأكد غياب صلاح عن لقاء أورجواى سيكون مؤثرًا جدًا بالسلب.. ولكنى أؤمن كثيرًا بروح المجموعة لتعويض غياب صلاح خاصة أن المنتخب المصرى لديه من الخبرة والقوة الذهنية التى تؤهله للمواجهات الكبرى.. فمنتخب مصر دائمًا ما يعشق التحدى أمام الكبار.
■ ما رأيك فى الانتقادات التى يتعرض لها المدرب الأرجنتينى هيكتور كوبر بسبب طريقة لعبه الدفاعية؟
- اعتقد أن هذا ليس وقت الانتقادات لكوبر فيجب دعمه فى الوقت الحالى.. فنحن على بعد ساعات من كأس العالم.. من الخطأ أن ننتقد المدرب.. كوبر لم ولن يتغير.. أسلوبه متحفظ دائمًا والانتقاد لن يجدى فى ذلك الوقت ولن تتغير الأمور التكتيكية فى كأس العالم.. سيحافظ كوبر على طريقته وسيلعب على صلاح فى حال مشاركته ولن يجازف فى الهجوم ولن يترك المساحات للمنافس.
■ هل ترى أن الحضرى جدير بحراسة مرمى منتخب مصر.. أم الأفضل الاعتماد على الشناوى أو إكرامى؟
- الثلاث حراس اختيارهم مبنى على أسس صحيحة وليس على مجاملة كما يظن البعض.. الحضرى حارس تاريخى.. شريف إكرامى والشناوى لديهم خبرة كافية.. ولكن اعتقد أن أحمد ناجى هو الوحيد الذى يعرف الأجهز منهم.. هناك من يتخوف من ضعف الحضور الذهنى للحضرى بسبب عمره البالغ 45 سنة.. لكن الحضرى أثبت خلال التصفيات والوديات أنه مازال جاهز.. وأنا أرى أنه لا يجب أن ننظر لسن الحضرى.. ولكن لا بد أن نقيمه على أدائه والحضرى حتى الآن ما زال يؤدى بشكل جيد.. وأرى أنه جدير بحراسة مرمى منتخب مصر بالمونديال.
■ من وجهة نظرك من الجيل الأفضل فى المنتخبات المصرية.. الجوهرى 90.. شحاتة من 2006 حتى 2010 .. جيل كوبر (صلاح ورفاقه)؟
- كل جيل لديه نتائجه.. جيل 90 أعاد مصر لكأس العالم بعد 56 سنة.. جيل صلاح ما زالت أمامه سنوات للحكم عليه.. اعتقد جيل حسن شحاتة هو الأفضل بالأرقام.. أحرز 3 بطولات إفريقية متتالية.. جيل أبدع فى كأس القارات.. وضع بصمة فى تاريخ الكرة المصرية والعربية.. واعتقد أن الحسنة التى كانت تحسب لجيل 90 هى الوصول لكأس العالم.. لكن السيئة الوحيدة بالنسبة لجيل حسن شحاتة هو عدم الوصول للمونديال.. لكن يبقى جيل المعلم هو الأفضل بالأرقام... لكنك أغفلت عن ذكر جيل آخر مميز فى تاريخ الكرة المصرية !!
■ أى جيل هذا الذى أغفلت عنه؟!
- جيل منتخب مصر عام 78.
■ لكنه جيل لم يحرز أى ألقاب؟!
نعم.. لكنه كان يعتبر من أقوى المنتخبات فى تاريخ مصر حيث كان يضم حسن شحاتة والخطيب وفاروق جعفر وإكرامى وعلى خليل ومصطفى يونس ومصطفى عبده وغيرهم من أساطير الكرة المصرية فلذلك كان لا بد من ذكره.
■ بالنسبة لمنتخب بلادك تونس ما حظوظه؟
- المنتخب التونسى هذه المرة استعد جيدًا للمونديال فبالنظر إلى مسيرته فى المباريات الودية نجد أنه فاز على إيران وكوستاريكا.. وتعادل أمام البرتغال فى براجا بعد التأخر بهدفين وهذا ليس سهل.. كما تلقى هزيمة بصعوبة بهدف نظيف أمام العملاق الإسبانى فى الدقيقة 84 واحرج المنتخب الإسبانى لدرجة أن الصحافة الإسبانية بعد المباراة أثنوا على أداء نسور قرطاج لكن العبرة دائمًا كما قلت بالخواتيم وليس المباريات الودية.. لكن اعتقد أن المنتخب التونسى جاهز لرفع راية التحدى رغم صعوبة مجموعته التى تضم منتخبان مرشحان للمنافسة على اللقب وهما بلجيكا وإنجلترا لكن تونس من وجهة نظرى قد تحقق المفاجأة بالصعود للدور التالى.
■ ماذا عن المنتخب السعودى؟
- المنتخب السعودى خاض مباريات ودية على أعلى مستوى.. ولعب مع أقوى منتخبات بالعالم المانيا وإيطاليا.. لكن المجموعة الأولى متشابكة الأطراف.. منتخب  أورجواى هو المرشح لتصدر المجموعة.. اما المركز الثانى فالسباق مفتوح بين الثلاثى مصر وروسيا والسعودية.. روسيا لديها افضلية الارض والجمهور لكن فنيا متواضعة .. لذلك أتصور أن مصر أو السعودية قادران على خطف بطاقة التأهل لدور الـ 16 من روسيا.
■ وما توقعاتك لمواجهة مصر والسعودية فى آخر مباريات المجموعة الأولى؟
- مواجهة مصر والسعودية ستكون ديربى عربى قوى.. التوقعات تصب فى صالح المنتخب المصرى خاصة مع وجود محمد صلاح.. لكن لاننسى أن المنتخب السعودى دائمًا ما يتألق أمام المنتخبات العربية بالمونديال أو البطولات الأخرى.. فنذكر جميعا فوزه على المغرب 2 - 1 بالمونديال وتعادله الشهير مع تونس 2 - 2.
■ هل مهمة منتخب المغرب صعبة فى ظل وجوده مع إسبانيا والبرتغال وإيران؟
- المنتخب المغربى لديه مجموعة مميزة من اللاعبين المحترفين.. فريق متكامل.. دفاعه الاقوى حيث لم يتلق اى هدف فى مشواره بالتصفيات.. أعتقد أن مفتاح ترشح المغرب للدور الثانى الفوز على إيران فى البداية.. وأعتقد أن المغرب قادرة على تكرار سيناريو 86 ومفاجأة البرتغال.
■ من اللاعب الذى صدمك استبعاده من قوائم المنتخبات المشاركة فى مونديال روسيا؟
- هناك العديد من الاسماء على راسهم بالطبع استبعاد ايكاردى من الأرجنتين، والنجم السويدى زلاتان إبراهيموفيتش، والبلجيكى ناينجولان، والإسبانى المخضرم سيسك فابريجاس، وليروى سانى فى ألمانيا.. لكن فى الآخر هى وجهات نظر مدربين.
■ المنتخب الذى تتوقع أن يكون الحصان الأسود لمونديال روسيا؟
- هناك العديد من المنتخبات من وجهة نظرى مرشحة لأن تكون الحصان الأسود بالمونديال لكن أبرزها بلجيكا ونيجيريا وكرواتيا.. لكنى أتمنى أن يكون منتخب عربى هو الحصان الأسود فى المونديال.
■ المنتخبات التى ترشحها للتتويج بالمونديال؟
بالطبع الدور الاول هو الذى سيحسم المرشحين.. لكن واقعيًا وبالتاريخ وبالمباريات الودية وبتقاليد البطولة.. فى رأيى لن تخرج البطولة من بين أربعة منتخبات وهى البرازيل والأرجنتين وإسبانيا والمانيا «ثنائى أوروبى وثنائى لاتينى».. ويأتى بعدها المنتخب الفرنسى.. أما المنتخب الإنجليزى والمنتخب البرتغالى فليس لديهما القدرة لحصد اللقب لكن من الممكن أن يقدما مستويات مميزة.
■ من الثلاثة لاعبين الذين ترشحهم للمنافسة على الكرة؟
- الفائز بالكرة الذهبية ستحدده بنسبة كبيرة بطولة كأس العالم.. صحيح رونالدو سجل نقاطًا بالفوز بالتشامبيونزليج.. ميسى لديه قدرة أن يفوز بالمونديال مع المنتخب الأرجنتينى .. أما بالنسبة لصلاح فعلى المستوى الفنى والرقمى كان الأفضل فى عام 2018 لكن منتخب مصر قدر لا يرجح كفة صلاح فى كأس العالم.. رغم ذلك أتوقع أن يكون صلاح فى المربع الذهبى للبالون دور مع ميسى وكريستيانو ونيمار.
■ بعيدًا عن المونديال.. لماذا يعتبر الشوالى هو المعلق الأشهر والمفضل لدى جمهور الوطن العربى حتى وقتنا هذا؟
فى البداية هذه «محبة من عند الله.. وربنا بيحبب فينا خلقه».. كما أعتقد أن هذا يكمن أيضًا فى الاحترام والاجتهاد والعمل الجدى واحترام الجمهور.. فانا دائما أقدم كل ما فى قلبى لإرضاء وإسعاد الجمهور.. والنجومية قدر من أقدار الله.. ومن ثم مجهود واجتهاد.
■ قبل دخولك المجال.. من المعلق الذى كنت تتابعه دائما وتأثرت به؟
- استمعت لكبار المعلقين.. لكنى عندا خضت مجال التعليق لم اتأثر بأحد.. لأننى علقت حسب شخصيتى وحسب استايلى وحسب غرامى للكرة ومتابعتى المستمرة.
■ على مدار تاريخ معلقين الكرة المصرية..  من المعلق المفضل للشوالى؟
- الراحل حمادة إمام تاريخ كبير من التعليق وكذلك أيضا الراحل محمود بكر وميمى الشربينى.. هؤلاء اعتبرهم أساتذة فى مجال التعليق.
■ فى النهاية.. ما الرسالة التى تحب أن توجهها؟
- أتوجه بالشكر لقراء روزاليوسف لمتابعة هذا الحوار.. وإن شاء الله أكون خفيف الظل على قرائنا.. وإن شاء الله كل التوفيق لمصر وللمنتخبات.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

قوانين سقطت من حسابات البرلمان
حب بالإكراه فى «حادثة» لينين الرملى!
لأول مرة فى تاريخ الفيوم.. صعيدى يتزوج يابانية
«صلاح محبط»
السعوديات يقدن السيارات والمجتمع نحو التغيير
كاريكاتير أمانى هاشم
ما أهانهن إلا لئيم

Facebook twitter rss