صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

إيد واحدة.. شباب الأحزاب والسياسيين يعلنون اتحادهم خلف الدولة بمشروع وطنى جامع

13 يونيو 2018



مع تأكيد الرئيس عبدالفتاح السيسى أن ولايته الثانية فى الحكم ستقوم فى أساسها على مرحلة بناء الإنسان، كان هناك من يتلقى تلك الإشارة سعيا لبناء حائط صد منيع خلف الوطن يزود عنه فى مواجهة المتربصين من الخارج وفى الداخل.
من هذا المنطلق أعلنت مجموعة من شباب الأحزاب والسياسيين باختلاف توجهاتهم وآرائهم - فى بيان لهم أمس تحت عنوان «تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين» - تكاتفهم سويا واصطفافهم خلف الوطن، إيمانا منهم بأن الحوار المستمر والهادف هو الوسيلة الفعالة لتحقيق الأهداف الوطنية وتحقيق الصالح العام.
وأطلقوا بيانهم الأول إعلانا عن استراتيجية جديدة أكدوا خلاله أن مصر تعيش تأسيسا وطنيا فى كل المجالات فى مرحلة يواجه فيها الوطن تحديات ضخمة من التصدى لمخاطر الفوضى والإرهاب مرورا بتحدى الإصلاح الاقتصادى وتثبيت الدولة المصرية وذلك انطلاقاً لتحقيق مرحلة التنمية الشاملة.
أكد البيان الأول أن هدف هذه التنسيقية السياسية الشبابية هو العمل على تحقيق التكامل والتلاحم بين شباب الأحزاب والسياسيين وترسيخ تجربة جديدة فى ممارسة العمل العام بهدف التكاتف خلف مشروع وطنى جامع تتعاظم فيه وبأكثر من أى وقت مضى أهمية البحث عن المساحات المشتركة بين أطياف العمل السياسى فى مصر واستثمارها الجيد بما من شأنه إرساء دعائم الدولة المصرية وإعلاء مصالح المجتمع.
ولفت شباب الأحزاب إلى أن أولى ثمار عملهم تمثلت فى التعاون مع لجنة العفو الرئاسى فى إطلاق سراح عدد من المحبوسين على ذمة قضايا الرأى ، مؤكدين أنهم لمسوا شفافية كاملة واستجابة حقيقية فى تحقيق ما تم طرحه فى هذا الشأن. وتعكف التنسيقية حاليا على إعداد  عدد من مشروعات القوانين وأوراق العمل فى موضوعات مختلفة سوف يتم الإعلان عنها بعد الانتهاء منها.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الجيش والشرطة يهنئان الرئيس بذكرى المولد النبوى
العمال يحتجون ضد أردوغان: «لن ندفع فاتورة فشلك»
البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
«الفرعون» فى برشلونة برعاية ميسى
«روزاليوسف» تنفى علاقتها بـ«المونديال الدولى للإعلام»

Facebook twitter rss