صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

خيمة رمضان

«زرياب» موسيقار عبقرى ومؤسس علم الإتيكيت ورائد الموضة

10 يونيو 2018



كتب - علاء الدين ظاهر


فى رمضان وصل الموسيقار العبقرى أبوالحسن بن نافع إلى الاندلس قادما من بغداد، بعد ان استطاع ان يتفوق على استاذه ابواسحق الموصلى فى بلاط هارون الرشيد متفوقا عليه فى الشعر والغناء،فأبعده الموصلى عن بغداد وهاجر الى الاندلس ليؤسس اول معهد للموسيقى فى العالم وهو دار المدنيات فى قرطبة.
ويكمل حكايته الدكتور ابراهيم العسال استاذ التاريخ والحضارة الاسلامية وعضو الفريق العلمى للتراث الثقافى بالاتحاد الاندلسى باسبانيا قائلا:هو المعهد الذى تخرجت فيه صُبح البشكنجية جبيبة قلب المنصور بن ابى عامر مؤسس الدولة العامرية فى الأندلس.
وتابع: ويٌعرف ابوالحسن بن نافع بـ «زرياب» نسبة الى طائر الزرياب اسود اللون وعذب الصوت وهما الصفتان اللتان تحلا بهما أبو الحسن، فى حين تذكر بعض المصادر الأخرى أن الكلمة فارسية تعنى الذهب الأصفر كناية عن صوته وأصالته الذهبية،ويتغنى به الغرب ويشككون فى أصوله العربية، فتصفه المستشرقة الألمانية زيغريد هونكه بصاحب الأصول الكُردية.
وزرياب هو اول من وضع قواعد وأسس لفحص المبتدئين الراغبين فى الغناء وهو النهج المتبع فى العالم حاليا، وكان يتمتع بقدرة كبيرة على حفظ الالحان والاغانى فقالوا انه حفظ عشرة الآلاف مقطوعة موسيقية بالحانها كاملة. واجتماعيا، تعتبره اوروبا مؤسس علم الايتكيت ورائد اناقة الملبس والموضة.
وأضاف: وهو اول من استخدم مساحيق ومركبات لازالة العرق واول من استخدم معجون الاسنان، كما انه اول من عمل تسريحات للشعر فى اوروبا كلها، وكان اول من رتب الوجبات ونظمها فبدأ بالشوربة والمقبلات ثم الوجبة الرئيسية ثم الحلوى والفواكه، وزرياب رجل اهتم به الغرب كثيرا وتعلم منه اكثر ويجهله الشرق بكل أسف حتى جعلوه منسيا فى تاريخهم.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
كاريكاتير أحمد دياب
افتتاح مصنع العدوة لإعادة تدوير المخلفات
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»
«شىء ما يحدث».. مجموعة قصصية تحتفى بمسارات الحياة

Facebook twitter rss