صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

وفـاء عامـر: «نسر الصعيد» أجبر ابنى على تقليد محمد رمضان

6 يونيو 2018



حوار - محمد عباس

من عام لآخر تستطيع الفنانة وفاء عامر إثبات موهبتها الفنية الكبيرة، فخلال هذا الموسم الرمضانى نجحت فى أن تكون ضمن أفضل نجمات الموسم الرمضانى من خلال دورها فى مسلسل «نسر الصعيد» الذى يوجه له ولبطله انتقادات عديدة، ولكن بالرغم من هذه الانتقادات كانت ردود الأفعال الإيجابية تصب دائما تجاه وفاء عامر.

وعن كواليس العمل، وردود الأفعال التى تلقتها حول تجسيدها شخصية الأم والزوجة لمحمد رمضان، والانتقادات التى توجه للعمل، وأزمة الفنانة التونسية درة بعد مطالبتها برفع اسمها من على تتر العمل، ورأيها فى حالة النجاح الكبيرة التى تحققها شقيقتها آيتن عامر، وطقوسها خلال الشهر الكريم ، تحدثت وفاء عامر لـ«روزاليوسف»:
■ فى البداية كيف استقبلتى ردود الأفعال حول «نسر الصعيد»؟
- أغلب ردود الأفعال كانت إيجابية، ولكن رد الفعل الأقوى كان من ابنى عمر الذى بدأ منذ عرض الحلقات الأولى من العمل فى تقليد محمد رمضان فى تعامله مع والدته، ووجدته يقوم بتقبيل يدى ويتعامل معى كما يتعامل زين صالح القناوى مع والدته، كما أن عددا كبيرا من أصدقائى والمحيطين بى أشادوا بالعمل بشكل كبير، كما أننا نتابع نسب مشاهدات الجمهور بشكل دائم.
■ ما رأيك فى الانتقادات التى وجهت للعمل؟
- الانتقادات التى توجه للأعمال الفنية أمر طبيعى وتعودنا عليه، ويجب علينا أن تستفيد من الانتقادات التى تضيف لنا أما إذا كانت انتقادات من باب الانتقاد فقط، فأنا لا أشغل بالى تماما، فبعد أيام من عرض العمل شاهدت البعض يتحدث عن فكرة تجسيدى لدور الأم والزوجة وكان من الطبيعى أن أظهر بالمرحلتين، فمن غير المعقول أن يتم اجتزاء الشخصية، وكان يجب أن يستكمل العمل بنفس الشخصية، بالإضافة إلى أن الله منح وجهى ملامح النساء فى مرحلة الشباب وفى مرحلة السيدات الكبيرة، وبجانب الانتقادات كانت الإشادات بالدور أكبر.
■ ما تعليقك على ما قامت به الفنانة درة التونسية؟
- «لا تعليق» فأزمتها مع شركة الإنتاج ويكفينى الاحترام والتقدير الذى تلقيته من شركة الإنتاج فى اتفاقى معهم، فمن المعروف عنى طوال السنوات الماضية أننى لست سببا فى إثارة أى لغط فى أعمالى الفنية.
■ ما تقييمك لشقيقتك أيتن عامر؟  
- شهادتى فى آيتن بالتأكيد مجروحة فهى ابنتى وليست شقيقتى، وأتعامل معها مثل معاملتى مع عمر ابنى، وأتمنى أن تصبح أفضل فنانة فى العالم، وأعتقد أن هذا العام استطاعت ان تضع نفسها فى الصف الأول بين النجمات وتنافس بقوة على لقب الأفضل فى الموسم الرمضاني، وهذا نتاج مجهود كبير ودراسة تقوم بها فى أوقات الفراغ، حيث تطور دائما من نفسها وتقوم بدراسة الشخصيات قبل تصويرها بشكل جيد، كما أنها تقضى وقتا كبيرا فى مشاهدة الأعمال الأجنبية للاستفادة منها.
■ ما سبب اعتذارك عن مشاركة أحمد آدم فى «قرمط بيتقرمط»؟
- اعتذرت عن الفيلم لأنى كنت مسافرة وقت تحديد موعد التصوير، كما أننى كنت مرتبطة وقتها بمسلسل «هجرة الصعايدة» الذى توقف فيما بعد، وكنت أتمنى أن أشارك فى الفيلم، لأن آدم صديق وأخ عزيز أتشرف بالعمل معه.
■ ماذا عن فيلمك الجديد «كارما»؟
- هذا العمل بالاخص أعتبره من أهم الأعمال الفنية القريبة لقلبى طوال مشوارى الفنى، وذلك لما يحمله من وجبة فنية مميزة سيشيد بها الجمهور والنقاد بشكل كبير، بجانب أننى كنت ضمن فريق وثق به خالد يوسف ليعود من خلاله للسينما بعد غياب لسنوات طويلة فقد خسرت السينما خالد يوسف طوال السنوات الماضية، وأتمنى أن يحقق العمل النجاح المتوقع له.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مندوب اليمن بالأمم المتحدة: موقف مصر من قضيتنا عروبى أصيل يليق بمكانتها وتاريخها
مشروعات صغيرة.. وأحلام كبيرة
عبدالله بن زايد لـ«روزاليوسف»: المباحثات مع الرئيس السيسى كانت إيجابية للغاية
القاهرة ـــ واشنطن.. شراكة استراتيجية
وزير الاتصالات يؤكد على أهمية الوعى بخطورة التهديدات السيبرانية وضرورة التعامل معها كأولوية لتفعيل منظومة الأمن السيبرانى
موعد مع التاريخ «مو» يصارع على لقب the Best
«المصــرييـن أهُــمّ»

Facebook twitter rss