صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

الحكومة تواصل مواجهة جشع التجار

29 مايو 2018



المحافظات ـ إلهام رفعت وعلا الحينى وأسامة فؤاد وحنان عليوه

وسارة الهوارى ومنال حسين ومحمود هيكل ومحمد محروس ومحمد عيسوى

بعدما تحول رمضان من شهر الزهد والتقشف والانقطاع للعبادة والطاعة، إلى شهر البلح والياميش والمكسَّرات وأشهى أنواع الأطعمة، ظهر جشع التجار واستغلال ظروف الناس وضربوا عرض الحائط بكل القيم الاجتماعية والدينية، وراحوا يتسابقون فى رفع الأسعار واحتكار السلع وتخزينها لتعطيش السوق ومضاعفة أثمانها.. لكن وعلى الجانب الآخر نجحت الحملات اليومية والرقابة الصارمة على الاسواق بمختلف محافظات الجمهورية ، فى افشال محاولات التجار لاستغلال شهر رمضان  لرفع اسعار السلع ،كما انعشت  معارض اهلًا رمضان ومنافذ بيع القوات المسلحة .. «روزاليوسف»  رصدت فى هذا التحقيق كيفية كسر حالة الاحتكار من قبل التجار ودور الدولة فى هذا الامر فى أغلب محافظات الجمهورية.

فى المنوفية ترك المواطنون الاسواق واتجهوا للشراء من منافذ القوات المسلحة ومعارض اهلًا رمضان.. هذا المشهد اختلف كثيرا عن الأعوام الماضية، فمع اقتراب شهر رمضان المبارك، شهدت أسواق بيع الخضروات ارتفاعًا كبيرًا فى الأسعار، فبعد أن كان كيلو الطماطم بـ5 جنبهات، وصلت إلى 8 جنيهات للكيلو الواحد، أيضًا ارتفع سعر الباذنجان من 8  جنيهات إلى 12 جنيها، والكوسة من 8 جنيهات إلى 11 جنيها، وورق العنب من 10 جنيهات إلى 15 جنيها.
كما وصل سعر كيلو الفراخ إلى 31 جنيها بعد أن ثبت  سعره لفترة طويله 28 جنيها، أيضًا استغل عدد من الجزارين اقتراب الشهر الكريم وقاموا برفع سعر اللحوم لتتراوح من 110 جنيهات وحتى 130 جنيها، أما أسعار الأسماك زادت بنسبة ضئيلة بالمقارنة باللحوم والفراخ، فضلًا عن زيادة سعر كيلو الأرز ليصل إلى 11 جنيها بعد أن كان سعر الكيلو 8 جنيهات.
وفى جولة فى سوق الياميش نجد أن الأسعار قد زادت بنسبة 100%، حيث يتراوح سعر الزبيب من «48، 56، 60، 72، 90»، والسودانى «32، 36»، واللوز وصل سعر الميلو لـ88، وعين الجمل بـ112، وتراوح سعر قمر الدين ما بين «25، 29»، والتين وصل سعره لـ 30، والبندق بـ112، و اللوز مقشر بـ220، والبندق مقشر بـ160، عين الجمل مقشر بـ280، والآراسيا بـ70، والمشمشية بـ 114، أما البلح يترواح سعره من «13، 20، 80، 40، 35».


لوازم رمضان


وتقول رضوى حسام، ربة منزل إن استغلال التجار للمواطنين يضرب الاقتصاد المصرى فى مقتل حيث إنه يتسبب فى ضعف حركة الشراء والبيع، مضيفة أنها أصبحت تشترى المنتجات الغذائية وياميش رمضان بكميات صغيرة جدا لتستطيع دفع ثمنها.
وأكدت نهال عبدالصادق، ربة منزل، على أنها أصبحت تشترى فقط الاحتياجات الأساسية للمنزل معتبرة أن غير ذلك من رفاهيات الحياه بعد أن زادت الأسعار بشكل كبير، مطالبة مديرية التموين بالقيام بالدور المنوط بها، بالمراقبة على الأسواق وضبط الأسعار خاصة مع اقتراب المواسم والأعياد والمناسبات
وأضاف هشام حسن، مهندس، أنه برغم ارتفاع الأسعار كان لابد من شراء مستلزمات رمضان، مشيرًا إلى أن الأسعار هذا العام عالية بشكل مبالغ فيه، ومع ذلك نجد ازدحاما على محال بيع السلع الغذائية، الامر الذى أدى الى لجوء المواطنين للشراء من معارض اهلًا رمضان ومنافذ القوات المسلحة.


زحام وتكدس


وفى الدقهلية، تواصل المحافظة بالتنسيق مع مختلف المديريات الحملات اليومية والرقابة على الاسواق المختلفة هذا ما أكده الدكتور أحمد الشعراوي، محافظ الدقهلية، مشيرا الى ان معرض أهلا رمضان بمدينة المنصورة شهد اقبالا كبيرا من المواطنين على السلع الغذائية وياميش رمضان بعد تخفيض سعرها عن السوق المحلى بفارق كبير..
وأكد محافظ الدقهلية، على افتتاح ٥ معارض بمدن ومراكز المحافظة للسيطرة على الأسعار والقضاء على الغلاء ومواجهة جشع التجار ، موضحا أن الرئيس عبد الفتاح السيسى وجه بضرورة توفير السلع الغذائية للمواطنين بأسعار مخفضة قبيل شهر رمضان الكريم والدولة تبذل قصارى جهدها للسيطرة على الأسعار من خلال اقامة معارض وتوفير اماكن مجانية للتجار لبيع السلعة باقل من أسعار الجملة..

نار الأسعار

وفى الأسكندرية يقول الشوادفى العرابى موظف، أن ارتفاع الأسعار يأتى نتيجة غياب الرقابة على الأسواق، مؤكدا أن التجار الجاشعين استغلوا حلول شهر رمضان وقاموا بطرح أطنان من السلع الغذائية واللحوم مجهولة المصدر وتجدها فى الأسواق الشعبية مثل محطة مصر وباكوس بسعر 16جنيها للدواجن والكبدة المجمدة، لافتا الى افتقاد الحكومة آلية ضبط الأسواق جعلت المواطنين تحت رحمة وجشع التجار .
ويؤكد العرابى أن رمضان هذا العام ومع حالة الغلاء يشهد بحثا وتزاحما على موائد الرحمن ، فالدخل انخفض لأكثر من 50 % بعد قرار تعويم الجنيه فى حين ارتفعت الأسعار لأكثر من 150%.
ويلفت سعيد مرسى إلى ارتفاع أسعار الملابس، قائلا: « ذهبت الى جميع الأسواق لشراء ملابس لأبنائى ولكن عدت دون شراء وفوجئت بارتفاع جنونى فى الأسعار».
من جانبه أكد محمد سعد القائم بأعمال وكيل وزارة التموين بالإسكندرية، على وجود رقابة مستمرة لضبط الأسعار بأسواق الإسكندرية بالتعاون مع مباحث التموين ويتم عمل حملات مستمرة مفاجئة مؤكدا على توفير السلع الغذائية بأسعار مناسبة فى معرض « اهلا رمضان» بأرض كوتة، فضلا عن وجود شوادر لبيع السلع فى معظم الدوائر بمعرفة نواب البرلمان حيث يوفرون المكان وتمدهم المديرية بالمواد الغذائية لضمان وصول السلع الغذائية بسعر مناسب للمواطن.


الغلابة ضحايا
طوفان الأسعار يلتهم جيوب الغلابة بالمنيا


وفى المنيا ارتفعت أسعار جميع السلع الغذائية والاستهلاكية وسط حال من التذمر والاستياء من المواطنين خاصة أن الزيادة فى الأسعار تزيد يوما على الأخر وعدم التزام التجار والشركات بقرارات كتابة الأسعار على العبوات الغذائية وتتساءل أمانى إبراهيم ربة منزل، أين التسعيرة الجبرية المدونة على السلعة التى تحدث عنها وزير التموين ؟ بالرغم من توافر السلع لدى التجار، وعدم وجود الرقابة على التجار لضبط للسوق والأسعار.
أما رمضان بقال عبد العليم فيقول ، ان اقبال المواطنين على شراء السلع من تجار الجملة وترك التجزئة فى ظل تردد شائعات برفع أسعارها كان السبب فى رفع قيمتها بس زيادة الإقبال، مما اعطى تجار الجملة الفرصة فى رفع اسعار السلع.
وطالب بشرى حنا سائق بالرقابة التموينية للحد من هذه الارتفاعات المتتالية فى الأسعار وكأنهم فى كوكب تأنى حتى الأسعار فى أسواق الخضر التاجر يقوم بوضع سعر وعند الشراء يفرض عليك سعرا آخر.
وتشير نادية محمد  موظفة  الى أن تجار الفراخ البيضاء رفعوا الأسعار فكيلو الدواجن وصل إلى 31 جنيها، كما أن الخضار أصبح سعر أغلب الخضر 7 جنيهات للكيلو، كما ان البقالين التموينيين اتفقوا جميعا على رفع أسعار السلع التموينية.

سلع القوات المسلحة


وفى القليوبية استغل أصحاب المحال التجارية والأسواق شهر رمضان وقاموا برفع قيمة السلع الغذائية وسط حالة من الاستياء على المواطنين.
وأكد جمال فتحى تاجر جملة، انهم يقومون برفع قيمة السلع بسبب حصولهم عليها من المصانع بأسعار مرتفعة مقارنة بالفترة الماضية، مؤكدا ان عندما تصل للمواطن ترتفع سعرها بسبب هامش ربح التاجر الجملة والتجزئة.
وأشارت سحر محمد أحد الأهالى الى ارتفاع قيمة السلع الغذائية سواء بمحال الجملة او التجزئة وذلك لعدم وجود رقابة من المسئولين على المصانع والمحال، مطالبة المسئولين بالزام أصحاب المصانع بتحديد وكتابة الأسعار على العبوات لمنع التلاعب ورفع قيمتها.
 من جانبه دفع جهاز الخدمة الوطنية التابع للقوات المسلحة بـ 20 سيارة متحركة وعمل منفذ ثابت بمدينة بنها لبيع السلع والمنتجات الغذائية واللحوم بأسعار مخفضة للمواطنين بالميادين والمدن، بهدف تخفيف المعاناة عن المواطنين.
وأكد اللواء محمود عشماوى محافظ  القليوبية، انه يوجد 7 معارض « اهلا رمضان» بمدن بالمحافظة وذلك لبيع السلع الرمضانية بأسعار مخفضة، وتم تزويد 78  منفذا استهلاكيا  بالمحافظة بالمنتجات والسلع الأساسية ومنتجات اللحوم والألبان كما تم الدفع بعدد 10 سيارات متحركة تابعة لمديرية التموين بالميادين. 


ربكة الأسعار


وفى الوادى الجديد شهدت أسعار السلع خلال شهر رمضان بالوادى الجديد ارتفاعا كبيرا وصلت لأكثر من 50%، وذلك بسبب ارتفاع تكلفة النقل وبعد المحافظة عن المحافظات التى تستورد منها المواد الغذائية والخضر والفاكهة والدواجن والأسماك ، الأمر الذى أثار أزمة كبيرة مع زيادة الاستهلاك خلال الشهر الكريم وتنوع المواطنين فى وجباتهم الغذائية اليومية ، حيث تأثرت أسعار الخضر والفاكهة  بنسبة كبيرة من الزيادة خاصة أن 90% منها يتم جلبها من محافظات وادى النيل والدلتا ، وسجل المشمش 25 جنيها ، كما سجل الخوخ 12 جنيها، فيما سجل الكانتلوب 10 جنيهات  ، وسجل البطيخ 10 جنيهات، كما تفاوتت أسعار الخصر من يوم لأخر بزيادة مستمرة  ، فيما شهدت أسعار الدواجن والسمك والمجمدات زيادة كبيرة تراوحت من 5 لـ 10 جنيهات فى الكيلو الواحد بالمقارنة بالمحافظات الأخرى .
أكد محمد الطيب احد تجار الخضر والفاكهة، إن زيادة أسعار الخضر ناتجة عن عدة أسباب أولها زيادة الأسعار من المزارع نفسه بالإضافة إلى تكاليف النقل التى رفعت ثمن هذه المنتجات فمثلا محافظات الأسماعلية وبورسعيد يبعدان عن الوادى الجديد بحوالى 1000 كم وعندما يتم جلب فاكهة مثل المانجا تتكلف السيارة الواحدة نولون نقل لا يقل عن 3 ألاف جنيه يتم إضافتها إلى ثمن البيع بزيادة قدرها من 3لــ5 جنيهات على الكيلو الواحد مما يرفع ثمنها على المواطنين مقارنة بالمحافظات الأخرى، لافتا إلى تكلفة نقل المنتجات يتم تحميلها على ثمن من البيع، حيث الأسعار تختلف من مكان لأخر داخل المحافظة، والواحات من المناطق المستهلكة وليست منتجة وذلك بسبب طبيعتها الصحراوية وقلة المياه، الأمر الذى يؤدى إلى ارتفاع الأسعار بصفة طبيعية.
يضيف محمد جمال صاحب محل دواجن واسماك، إن الأسعار فى زيادة مستمرة بسبب زيادة الطلب وتكلفة النقل التى يتم إضافتها إلى المنتجات، مشيرا إلى انه يجلب أسماكه أسبوعيا من محافظات البحر الأحمر والسويس ويتم إضافة 5 جنيهات على الكيلو الواحد تكلفة نقله من مكان صيده إلى الوادى الجديد، كذلك نفس الأمر بالنسبة للدواجن التى تم رفع أسعارها بصورة كبيرة بسبب ارتفاع أسعار الأعلاف والعمالة فضلا عن تكلفة النقل.


عنان السماء


أما عن البحيرة فقد اختلف الأمر عن باقى المحافظات حيث تشهد الأسواق إقبالا ضعيفا على محلات بيع السلع والمواد الغذائية ولا سيما منتجات ياميش رمضان بسبب ارتفاع أسعارها عن العام الماضى وسط غياب الرقابة والمتابعة المستمرة على الأسواق.
أمل شعبان موظفة تقول إن أسعار الياميش ارتفعت عن العام الماضى بشكل مبالغ وتصل إلى نسبة 30 %، مؤكدة إن الأسعار هذا العام لا تتناسب مع الأسر محدودة الدخل مما تسبب فى عزوفهم عن الشراء وأرجعت سبب الغلاء جشع التجار وغياب الرقابة على الأسواق.
ويرجع سامح حسنى تاجر، سبب ارتفاع الأسعار هذا العام عن سابقه إلى جشع كبار التجار والمتحكمين على الأسواق دون رقيب ولا محاسبة مما أحدث حالة ركود فى حركة البيع، مشيرا الى أن المواطنين يقومون بشراء كميات قليلة والبعض الأخر يشاهدون الأسعار ثم يغادرون بدون شراء.  
فيما أعلنت المهندسة نادية عبده محافظ البحيرة، افتتاح 200 منفذ نافذ لبيع السلع الغذائية بأسعار مخفضة، ويضم 58 منفذا تابعا للوحدات المحلية و 11 منفذا تابع للغرفة التجارية و 24 منفذا تابعا للقوات المسلحة و 74 منفذا تابعا لمدارس التعليم الفنى والتى تقل عن مثيلاتها بالأسواق بنسب تصل إلى 50%  خاصة فى الخضروات والفاكهة التى يتم الحصول عليها من مصدرها المباشرة بالمزارع، فضلا عن افتتاح معارض «أهلا رمضان».

 

انتهاز المواسم


وفى كفر الشيخ تقول سهير عبدالحى، أن أسعار السلع الغذائية والاستهلاكية ارتفعت بصورة جنونية خصوصا فى شهر رمضان الكريم، حيث إن ارتفاع الأسعار منعتها من شراء سلع تعد من الأساسيات الذى لا يستغنى عنها.
 وأضافت رنيا محسن، أن أسعار السلع الغذائية مقارنة بالعام الماضى أصبحت مبالغة، حيث وصل كيلو اللحمة إلى 140 جنيها، وكيلو الفراخ من 25 إلى 31 جنيها، بالإضافة إلى الأسماك التى وصل الكيلو فيها من 35 جنيها إلى 40 جنيها للبوري، ومن 25 إلى 30 للبلطى حسب النوع والحجم، ناهيك عن أسعار باقى السلع التى أصبحت تسبب عجزا واضحا للمواطنين الفقراء والبسطاء ومحدودى الدخل.
وينوه رضا منصور، أن التجار ينتهزون فرصة المواسم والأعياد خصوصا شهر رمضان ويقومون بفرض زيادة علي الأسعار، لكن الرقابة تتخلى عن دورها، والتى من المفترض أن تقف بالمرصاد وتتصدى بكل قوة لجشع التجار، للقضاء على ظاهرة غلاء الأسعار.
وتؤكد نادية عبدالرازق، أن زوجها محدود الدخل، ومتطلبات البيت من الطعام والشراب أصبحت كثيرة جدا، مضيفة أنها لم تشتر أى نوع من أنواع اللحوم أو الفراخ أو الأسماك منذ أكثر من 5 شهور.
سلع مخزنة
وشهدت محافظة الأقصر ارتفاعا جنونيا فى أسعار الياميش والسلع الغذائية والملبوسات واللحوم والدواجن، مما آثار غضب  اللأهالي. يقول رجب العطار، إن ياميش رمضان هذا العام شهد ارتفاعا كبيرا فى الأسعار وذلك عقب القرارات الصادرة من الحكومة التى صنفت ياميش رمضان من السلع الترفيهية المكملة، مؤكدا أن الياميش زاد فى الأسعار عن العام الماضى بنسبة 30%.
ورجح مختار زيادة، أن ارتفاع الأسعار بسبب تراجع الكثير من المستوردين عن الاستيراد بسبب الخسائر التى تكبدها العام الماضى، وحذر من السلع التى قد تكون مخزنة من العام الماضى، حيث أن كثيرا من التجار لجأوا إلى تخزين تلك السلع بعد عدم تمكنهم من بيعها فى رمضان 2017.
وتشير نجوى على، الى ان عمليه ارتفاع أسعار السلع قبيل شهر رمضان هو استغلال واضح للمواطنين، فاصبح ذوو الدخول المتوسطة لا يقدرون على العيش فى وسط هذا الغلاء، الفرحة بقدوم رمضان ضاعت بسبب ارتفاع الأسعار وما يقابله من دخول بسيطة.
من جانبه أكد اللواء عماد أبو العزايم، سكرتير عام مساعد محافظة الأقصر، اففتاح  7 معارض «أهلاً رمضان» بالمدن، وذلك لتوفير السلع الغذائية بأسعار مخفضة تتراوح بين 15 و20% عن مثيلاتها بالأسواق، بهدف السيطرة على الأسعار.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
الأهلى حيران فى خلطـة «هـورويا»
نبيل الطرابلسى مدرب نيجيريا فى حوار حصرى: صلاح «أحسن» من «مودريتش والدون»

Facebook twitter rss