صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

المتلون

25 مايو 2018



اعتاد رئيس مركز إعداد القادة فى عهد الإخوان «يحيى حسين» على التلون وعدم تحرى الدقة لتحقيق مصالحه الشخصية، فعند كتابة مقاله «كن كبيرًا بين خصومك»، كان همه هو مهاجمة الدولة لصالح جماعته الإرهابية التى تلوثت يدها بدماء المئات من الضحايا والأبرياء، وكيانات ومنظمات تستهدف الأمن القومى الداخلى والقضاء على حالة الاستقرار التى تشهدها البلاد منذ ثورة الشعب فى30 يونيو على نظام جماعة الإخوان الفاشية.
يحيى حسين الذى يتفاخر بأنه الصديق الشخصى للقيادى الإخوانى عبدالمنعم أبوالفتوح، الذى أعلن ابتعاده عن الجماعة ولكنه أحد الممولين والمدافعين عن مصالحها، تناسى جرائم جماعة الإخوان من قتل وبطش للمواطنين العزل الذين يبحثون عن حريتهم، وقت أن كان زعيم عصابته محمد مرسى رئيسًا للبلاد.
مدحت الزاهد القيادى بحزب التحالف الشعبى الاشتراكى وجه رسالة إلى يحيى حسين، طالبه فيها بعدم اقحام الحزب الذى يمثله كمتحدث رسمى فى خلافات شخصية مع الدولة، مطالبًا إياه بعدم الانسياق وراء دوافع الجماعة الإرهابية، قائلاً: «إنهم خانوا الثورة التى التحقوا بها وتفاوضوا مع عمر سليمان، على سحب كتلتهم وفض ميدان التحرير من أجل الوصول إلى السلطة وهم من قبلها خرجوا بمظاهرات المصاحف وغيرها مما لا نريد الإطالة فيه»، مشددا عليه بضرورة التراجع عن نقد سياسات الحكم ورفع شعار الدولة المدنية، وعدم اللهث خلف جماعات الاستبداد السياسى والدينى ومن تلوثت يدهم بالدماء والفساد.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
مباحث الأموال العامة تداهم شركة «تسفير» العمالة للخارج بالنزهة
كاريكاتير أحمد دياب
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة

Facebook twitter rss