صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

13 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

الرئيس يفتح قلبه

17 مايو 2018



كتب: أحمد إمبابى

بمشاركة الرئيس عبدالفتاح السيسي، انطلقت أمس، فعاليات جلسة «اسأل الرئيس» بالمؤتمر الوطنى الخامس للشباب، حيث قام الرئيس السيسي بالإجابة عن أسئلة الشباب والمواطنين.
من جانبه، أكد الرئيس، خلال جلسة «اسأل الرئيس»، أن الدولة كان لا بد لها من اتخاذ قرارات الإصلاح الاقتصادي، مشيرًا إلى أنه لولا تلك الإصلاحات لزادت البطالة وزادت التحديات التى تواجهها الدولة.
وقال «السيسى»: «قررت أن أتحمل مسئولية الإصلاحات الاقتصادية حتى تكون الأمور أسهل على من يأتى بعدي، وأتمنى ألا يكون هناك أى شيء لمن يأتى بعدي، حتى يقود البلد بشكل أسهل وتتحقق النتائج بشكل أعظم».
وأضاف: «دعونا نفكر فى حال عدم إجراء تلك الإصلاحات ماذا كان سيحدث؟ كانت ستزيد المشاكل والتحديات والأزمات بشكل أكبر، كما أن فاتورة الاستيراد ستزيد وسيزداد التضخم وسوق العملة الحرة، وقد أخذنا قرار الإصلاح لحماية البلد،  فالدولة قد تتعب أو تعانى بعض الشيء لكن من المستحيل أن تضيع».
وتابع:» من الأفضل أن نعانى قليلًا لكن لن نبقى فى هذه الحال المتردية، لا بد من كسر الفقر والضعف الذى نعيشه، وغدًا سترون مصر، والإجراءات التى تتخذها الدولة تسعى من خلالها إلى تغيير واقعها إلى واقع أفضل وهو ما نفعله»، مثنيًا على الشعب المصرى بقوله: «إن البطل فى هذا الأمر ليس متخذ القرار، إنما البطل الحقيقى هو الشعب المصرى.
وأشار الرئيس إلى أنه لا يسعى لشعبية زائفة، وإنما يعمل بأمانة ويتحمل المسئولية ويستعد للقاء الله، لافتًا إلى أن الدولة تقترض سنويًا 150 مليار جنيه لسداد المرتبات فقط، مؤكدًا أن الدولة لم يكن أمامها خيار ثانٍ فى عملية الإصلاح، كما أن هناك دولًا حاولت تقديم برنامج إصلاح اقتصادى لكنها لم تستطع إكماله.
وطالب الرئيس السيسى الوزير محمد عرفان رئيس هيئة الرقابة الإدارية، أن يطمئن الشعب المصرى، والذى قال: «إنه كان فى جولة للبنك الدولى والأمم المتحدة.. ووجدنا تقديرًا شديدًا من الجهتين للحكومة المصرية لنجاحها الكبير فى البرنامج الإصلاحي، كما قاموا بتبليغ تقديرهم وتحياتهم للشعب المصرى فى هذا الخصوص».
وردًا على التساؤلات بشأن ارتفاع الأسعار وعدم خروج المسئولين لتوضيح أسباب هذه القرارات، قال الرئيس السيسي: «إن أى سعر خدمة تقدمها الحكومة فى مصر أقل كثيرًا من سعرها الحقيقى حتى لو كانت الخدمات لا ترضى طموحات المواطن»، مشيرًا إلى أن المواطن يهتم بالمشاكل عندما تؤثر عليه بشكل مباشر، وأن موضوع الأسعار تم تناوله من مسئولين كثيرين فى الحكومة.
وأضاف الرئيس:«أنا ذهبت إلى دول إفريقية كثيرة وسألت المسئولين فى هذه الدول ما هو الدعم الذى تقدمونه، وكان الرد أنه لا يوجد أحد يقدم دعمًا فى الخبز والصحة والتعليم والنقل والمواصلات مثل الدعم الذى تقدمه مصر رغم أن لديهم نفس مشاكلنا وتحدياتنا»، مشيرًا إلى أن الدعم هو إجراء مكبل على مدى 60 سنة مضت.
وأضاف: «أنه منذ 50 عامًا كنا نقدم دعمًا لـ 20 مليون نسمة فقط، ولكن الآن نقدم دعمًا لـ 100 مليون نسمة»، لافتا إلى أن رغيف الخبز يتكلف 60 قرشًا، ويباع فقط بـ 5 قروش، بما يعنى أن الأسرة التى تتكون من 5 أفراد تأخذ حوالى 3 جنيهات دعمًا للخبز يوميًا».
وأشار إلى أن رفع سعر تذكرة المترو تم طرحه فى الحكومات السابقة، ولكن لم يستطع أحد اتخاذ هذا القرار، موضحًا أن كل خدمة تقدم فى مصر سواء نالت رضا المواطن أو لم تنل، فإن المواطن ينالها دبأقل من تكلفتها بنسبة 50%».
وأضاف الرئيس: «نتمنى أن تحل المشاكل بأسلوب سلمى»، موضحًا أن لنا شواغل كدول عربية تجاه أمنها القومى، والمساس بأمن الخليج يمس أمننا، وهو أمر ليس ضد أحد.
وأكد الرئيس أن هناك تقدمًا كبيرًا وانفراجة فى عملية التفاوض مع أشقائنا فى السودان وإثيوبيا حول مياه النيل وسد النهضة، موضحًا: «لا بد أن يدرك المصريون أن الموضوع سيأخذ جهدًا ووقتًا منا ومنهم للوصول إلى صيغة تفاهم تحقق المصلحة للجميع».
وقام السيسى، بدعوة الرئيس الإثيوبى لزيارة مصر، قائلًا: «لازم تيجى تزورنا فى رمضان، والمصريون يسمعون منك عشان نستكمل مباحثاتنا والوصول إلى حلول فى هذا الموضوع».

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

روزاليوسف داخل شركة حلوان لمحركات الديزل: الإنتاج الحربى يبنى الأمن.. ويلبى احتياجات الوطن
الداخلية تحبط هجومًا لانتحارى يرتدى حزامًا ناسفًا على كمين بالعريش
قصة نجاح
أردوغان يشرب نخب سقوط الدولة العثمانية فى باريس
جبروت عاطل.. يحرق وجه طفل انتقامًا من والده بدمياط
اقتصاد مصر قادم
بدء تنفيذ توصيات منتدى شباب العالم

Facebook twitter rss