صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

حوادث

الصلح خير.. أمن المنيا يعقد جلسة تراضٍ بين عائلتى «المراعية والهرايدة»

16 مايو 2018



المنيا – علا الحينى

 

«الأخذ بالثأر» ضمن العادات والتقاليد الخاطئة التى أصابت عائلات وجه قبلي، أشبه بـ «السبحة» التى إذا انفرطت حبة منها أسقطت البقية تباعًا لها دون ذنب، هكذا هو الأخذ بالثأر يُقتل العشرات دون قيامهم بأى شيء ويزج بهم فى سلسلة انتقام فتشرد عائلات وتُيتم أطفال، إلا أن وزارة الداخلية وضعت فيها خطتها تأمين الأهالى والحفاظ على الأرواح ومنها بدأت لجنة المصالحات القيام بعملها.
تمكنت لجنة المصالحات العرفية بمديرية أمن المنيا بالتنسيق مع كبار العائلات من عقد جلسة صلح بين عائلة المراعية، وعائلة الهرايدة المقيمون بقرية العرين القبلى مركز ملوى  بعد خلافات وتواعدات بالثأر دامت لـ 8 سنوات.
بدأت الأحداث فى عام 2010 بمشادة كلامية وقعت بينهما بسبب الجيرة، ونتج عنها مقتل أحد أفراد عائلة» المراعية»، حيث تم عقد جلسة صلح، فتدخلت مديرية الأمن للصلح بينها تحت مظلة أمنية بالسرادق المقام بقاعة نقابة المعلمين بمدينة ملوى بإشراف اللواء ممدوح عبد المنصف، مدير الأمن، وبرئاسة اللواء مجدى عامر، نائب مدير الأمن لقطاع الجنوب، بحضورأعضاء لجنة المصالحات، رجال الدين، أعضاء مجلس النواب، و رءوس العائلات وأفراد العائلتين حيث تم الصلح والتراضى بينهما، وحُدد شرط جزائى «مليون جنيه» فى حالة الإخلال بشروط الصلح.
تعهدًا بالالتزام بشروط الصلح وعدم العودة لأسباب النزاع، وتحرر عن ذلك المحضر رقم «3053/2018» إدارى مركز ملوي.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
مصر تحارب الشائعات
خطة وزارة قطاع الأعمال لإحياء شركات الغزل والنسيج
20 خطيئة لمرسى العياط
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
«كلنا واحد» فى الواحات لمساعدة المواطنين.. والأهالى: تحيا مصر

Facebook twitter rss