صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

الخطيئة «روسيا اليوم» يفشل فى الوقيعة بين القاهرة والخرطوم و موسكو

13 مايو 2018



كتب - أحمد إمبابى والسيد الشورى

خطيئة جديدة ارتكبها الموقع الإلكترونى للتليفزيون الروسى «روسيا اليوم» بتعمده إجراء استطلاع للرأى يشكك فى مصرية مدينتى «حلايب وشلاتين».
إذ كلما يتأكد أن العلاقات المصرية السودانية جيدة وتسير بتوافق بين القاهرة والخرطوم، يخرج علينا الموقع الروسى بمادة تحريرية تستهدف المساس بتلك العلاقة، فضلًا عن تواجد بعد العناصر العاملة بالموقع المخترقة من قبل قطر تستهدف العلاقات المصرية الروسية نفسها.   شبكة وموقع «روسيا اليوم» و وكالة «سبوتنيك»، هما أحد الأذرع الإعلامية الروسية التى تقدم خدماتها بعدة لغات منها «العربية»، وهما الأضعف مهنيًا فى روسيا، تحدث تلك السقطات فى ظل سيطرة بعض السوريين الكارهين للدولة المصرية، وعلى علاقة بدويلة الإرهاب «قطر» وهم دائمو التردد على مقر سفارتها بموسكو، كما يزورون الدوحة على فترات متقاربة، ويتم صرف لهم رواتب شهرية للهجوم على مصر. العاملون بـ«روسيا اليوم» من السوريين، هم المتحكمون بما يتم نشره، فى ظل غياب الرقابة من المسئولين الروس، أما مكتب «روسيا اليوم» فى القاهرة فيعمل به بعض الأشخاص أصحاب الميول الإخوانية والإشتراكيون الثوريون الذين يعملون على نشر صورة غير حقيقية عن الأوضاع فى مصر، توقيت الاستفتاء، كشف حقيقة وتوجهات الموقع المشبوه، خاصة أنه جاء قبل ساعات من عقد لقاء استراتيجى بين مصر وروسيا.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الأنبا يؤانس: نعيش أزهى عصورنا منذ 4 سنوات
المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شمس مصر تشرق فى نيويورك
55 قمة ثنائية و 9 جماعية عقدها «السيسى» على هامش أعمال الجمعية العامة
تكريم «روزاليوسف» فى احتفالية «3 سنوات هجرة»

Facebook twitter rss