صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

مسرح

.. ومخرج العرض: كوابيسى هى مصدر إبداعى الأصيل!

11 مايو 2018



خلف كل فنان قصة ورواية وجزء آخر ذاتى يخصه وحده، وجه لا نعرفه كى تخرج أعماله بهذه الصورة غير المعتادة، عن كوابيسه وأحلامه التى تعد مصدرا رئيسيا لإبداعه قال عمر المعتز بالله.. لم أتأثر بكافكا فقط فى عملى لأنه فى النهاية كان يتحدث عن نفسه وهو فرد من المجتمع، لكننى تأثرت كثيرا بروافد ثقافية مختلفة نابعة من الدراما والقصة والمسرح وغيرها حتى استعد لتحضير «هدوء نسبي» بشكل مدروس، ثم ما تصدره لى كوابيسى وأحلامى التى مازالت حتى الآن هى المصدر الأصيل لإبداعي.
■ ما السبب وراء اختيار المكان؟
ــ  تعمدت اختيار مكان منفر وقذر يعكس طبيعة الشخصيات التى تعيش داخله فبطولة المكان فى انعكاس طبيعة سكانه جميعهم شخصيات مهدمة وهكذا حال الساكن والزائر.
■ لماذا ترى المجتمع بهذه النظرة التشاؤمية؟
ــ أشياء كثيرة لها علاقة بالنشأة والتربية والخبرة الحياتية الرؤية العدمية او التشاؤمية لم تظهر فقط فى «هدوء نسبي» بل ظهرت فى أعمال سابقة مثل «علاقات مريضة» وكنت لم اتجاوز وقتها سن ال 21 ، ثم «أن تكون آدم الحكيم»، فهناك صيغ متكررة لنفس الأفكار فى أعمالى السابقة، لست متشائما لكننى أميل إلى الواقعية والسيريالية فى المعالجة البصرية، وأرى العرض واقعيا جدا، لأننى اضغط على اشياء اقوى من التطهير الأرسطي.
■ الكثيرون شعروا بخطورة المكان فهل كان آمنا للعرض؟
ــ الحياة خطيرة، وهنا لخصت رحلة خطورتها، نحن نأتى الدنيا بغير إرادتنا ولا نعلم ما الذى سيحدث لنا فى هذه الرحلة حتى نموت، ففى النهاية نعيش فترة من الحياة بانفعالات متضاربة، ونقلنا الواقع بأمانة شديدة فلم احاول كسر الإيهام بفتح النور وخلع الأقنعة وتحية الجمهور لأننا لا نكذب بل نقر واقعا، فليس مهما الوصول إلى حل بينما الأهم هو إدراك حجم المصيبة والتأمل فيها، وفى النهاية المكان كان آمنا لنا جميعا وحتى الشمع وضع على مواد غير قابلة للاحتراق وهو ينتهى مع نهاية العرض بالثانية.
■ ألم تخش سوء استقبال الجمهور والنقاد للعرض؟
ــ بالطبع قلقت وما يخيفنى دائما هو نفس الشيء الذى يجعلنى اقدم عرض كل 3 أو 4 سنوات لأننى أخشى من مسئولية العرض أمام الجمهور وفى النهاية أنا لست مونولجست او راقصة كى اضحك الناس.
■ حدثنا أكثر عن التصنيع وخروج الممثلين بهذا الشكل؟
ــ جمعت هذه الخامات على مدار سنوات من دول مختلفة، لأن الجمهور يحتاج لمشاهدة شيء شاذ جدا ومقنع فحتى اقدم هذه الخلطة السحرية لابد من دراسة متقنة من شكل ووضع الزرار وطريقة توزيع الدم، القناع والميكياج صنعا بخامات عالمية كلها مستوردة، والممثل صب على وجهه قالب جبس وبدأنا فى نحته على مراحل متعددة ودينا سالم نحتت معى بيدها حتى يخرج بهذا الشكل، نحت الماسك مرتين وهناك منه نسختان، كيف يتم فتح مسامه والألوان والصلع للبنت والعين السوداء والفتاة الجلد المتقطع منذ سنة كاملة نعمل فى ورشة مغلقة للجميع، ولولا فريق العمل وصبره واحتماله ما خرج بهذا الشكل، فعلى سبيل المثال مشية القدم أخذت تدريبا قاسيا حتى تصبح ميتة، ثم أعددنا جهاز رسمته منذ سنوات، وهو جهاز تعويضى ذهبنا به لحداد وتم عمله، كل اكسسوار موجود فى «هدوء نسبي» خلق بأيدينا، فهو فكرة فى رأسى رسمتها على ورقة وفريق عمل جبار ذهب لتنفيذها.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
كاريكاتير أحمد دياب
المقابل المالى يعرقل انتقال لاعب برازيلى للزمالك
«شىء ما يحدث».. مجموعة قصصية تحتفى بمسارات الحياة
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»

Facebook twitter rss