صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 يناير 2019

أبواب الموقع

 

شيوخ وعلماء

شومان: هناك من يحقد على مصر لوجود الأزهر بها

4 مايو 2018



كتب - صبحى مجاهد

 

فى أول رد على ما يشاع بان الأزهر يعتبر نفسه كيانا منفصلا عن مصر  قال د. عباس شومان، وكيل الأزهر الشريف: إن مؤسسة الأزهر ليست دولة داخل دولة، إنما مؤسسة ومنارة لمصر، يدرس فيها 40 ألف طالب من أكثر من مائة يدرسون مناهج الأزهر من رياض الأطفال حتى الثانوية، يأتون إلى الأزهر قبلة العلم والتعليم، مشيرا إلى أنه للأسف ورغم ما يقدمه الأزهر للعالم من تعليم وسطى متحضر نسمع عن شخصيات تهاجم الأزهر، قائلا لهؤلاء: «دعونا نطور التعليم الأزهرى نعم نقبل النقد البناء لكننا لا نقبل المهاترات متسائلا: أين هم الإرهابيون الذين خرجهم الأزهر حتى يتردد أن مناهجه تحض على التطرّف؟».
ورد شومان دعوات من يريدون الغاء التعليم الأزهرى قائلا  :» «نسمع العجب العجاب، فالبعض يرى ضرورة إغلاق الأزهر بالكامل والبعض يرى ضرورة إغلاق الجامعة لبعض الوقت، وآخرون يرون إغلاق الكليات العملية وهناك من يرى دمج التعليم الأزهرى مع العام»، متسائلًا: «هل من يطرح هذا درس إمكانية التطبيق أو مدى إفادة ذلك عمليًا لمصر والعالمين العربى والإسلامى». كما أكد وكيل الأزهر أن التعليم الأزهرى، هو تعليم مصرى من مؤسسة مصرية ذات طبيعة خاصة، وصلت بتعليمها من أدنى الأرض إلى أقصاها وتوافد الطلاب من شرق الأرض وغربها للدراسة به. وشدد: «إن حجج المهاجمين باطلة، فمن الإرهابيين الذين خرجهم الأزهر؟ وهل وردت شكوى من أى دولة فى العالم حول تعلم طلابها للإرهاب، وبعض طلاب الأزهر سفراء ووزراء لبلادهم حاليًا؟» مؤكدا أن هناك دولا تحقد بل وتحسد مصر على وجود الأزهر فهل فكر من يهاجمون الأزهر كيف نتخلى عن نوع متميز للتعليم المصرى؟ وهو التعليم الازهرى الذى هو جزء من مصر، فالطلاب لم يأتوا للصلاة بالجامع الازهر أو الطواف حوله لكنهم جاءوا لقبلة العلم.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

3 ضربات أمنية لملاحقة المزورين والمتلاعبين بالقانون
«أوبك» جديد فى شرق المتوسط القاهرة عاصمة للطاقة
أهــلاً بـــ «حيــاة كـريـمـة»
بريطانيا.. تستثمر فى مصر
مصير «جروس» على «كف عفريت» فى الزمالك
أتوبيس كهربائى لنقل الجماهير لأمم إفريقيا
صفوت زيس دافنشى القرن العشرين

Facebook twitter rss