صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

مأساة فى كفر الشيخ «مياه الرى فيها سم قاتل»

30 ابريل 2018



كفرالشيخ - محمود هيكل

حالة وبائية وبيئة خصبة لانتشار الأوبئة والفيروسات، وتدمير الزراعة، هذا هو حال محافظة كفر الشيخ المرير، بسبب مياه الرى الملوثة بالصرف  «الزراعى والصناعى والصحى» بالإضافة إلى مصرف «كتشنر» التى يخترق المحافظة قادما من الغربية، الأمر الذى يجعل الوضع يزداد سواء وتعقيداً داخل كفرالشيخ، وجعلها من المحافظات الأولى المصابة بفيرس «سى» والفشل الكلوى القاتل .. فضلا عن أنها أفسدت التربة والمحاصيل الزراعية وتسببت فى قلة إنتاج الفدان اللزراعى.
«روزاليوسف» رصدت مياه الرى الملوثة بكفرالشيخ، والأمراض التى تسببت تلك المياه فى انتشارها، ومعاناة المزارعين منها، وكيفية تأثيرها على المحاصيل الزراعية بالمحافظة.
فى البداية يقول وائل عماد، أن مياه الصرف التى يتم ضخها فى الترع والمراوى ويتعامل معها يوميا فى رى الأرض الزراعية تسببت فى إتلاف المحاصيل الزراعية بشكل كبير، بالإضافة إلى دورها البارز فى إنهاك التربة الزراعية الذى يهددنا جميعا «بخراب البيوت».
 ويضيف أحمد البنا، أن مياه الصرف بأنواعها سواء كانت صرف «زراعى صناعى صحى» أصابت الكثير من أبناء المحافظة بالأمراض الوبائية والمعدية الخطيرة، وعلى رأسهم شقيقه الذى مرض بالفشل الكلوى وفيرس «سى»، لذا منعه الأطباء من التعامل مع مياه الرى.
 ويلفت شاكر حسن، إلى أنهم قدموا شكاوى عديدة للمسئولين بالمحافظة، دون أى جدوى، مؤكدا أن رد المسئولين عليهم أن « المحافظة تقع فى نهاية المصبات » مضيفا «عدد المصابين والمرضى من أبناء المحافظة يزداد يوميا».
 من جانبه أكد شريف رضوان، أن مياه الرى الملوثة بكفرالشيخ، لا تؤثر على أبناء المحافظة فقط، ولكن تؤثر على جميع محافظات الجمهورية بسبب أن المحاصيل الزراعية التى تنتجها المحافظة، والتى تعادل ثلث إنتاج الجمهورية بالكامل، يتم تصديرها إلى المحافظات المجاورة، موضحا أن ما يقرب من 60% من أبناء المحافظة يبيعون المحاصيل الزراعية التى تنتجها كفرالشيخ لأنها تحمل الأمراض بسبب أنها تروى من مياه الصرف.
 فيما قدم المهندس سمير عبدالله، رؤيته العملية للأزمة قائلا «مياه الرى الملوثة بالصرف سواء كان صرف زراعى أوصناعى أو صحى الموجودة بكفرالشيخ تقضى على التربة الزراعية وتفقدها العناصر الغذائية، وتصيبها بالتحجر والتصحر التى يؤدى فى كل الأحول إلى تبوير الرقعة الزراعية، بالإضافة إلى أن مياه الرى الملوثة تعمل أيضا على تحليل بقايا التربة، وتزيد نسبة الملوحة بشكل كبير الأمر الذى يشكل ضرر جثيم على التربة الزراعية، ناهيك عن جلب الأمراض الخطيرة للنباتات التى تروى بمياه الصرف الأمر الذى يؤثر بشكل مباشر على إتلاف المحاصيل الزراعية، ومن الطبيعى أن ينتج عن ذلك تقليل نسب إنتاج الفدان، بالإضافة إلى تأثيرها على الحيونات، والأسماك الموجودة بها وتعرضها للموت».
وأضاف عبدالله: رغم ما تعانيه كفرالشيخ تلوث مياه الرى بالصرف إلا أنها تنتج 40%  من إنتاج الجمهورية بالكامل من الثروة الزراعية والسمكية، مؤكدا أنه لو تم عمل محطات تحليه للقضاء على مياه الصرف بالمحافظة، فمن المتوقع أن تنتج 65% من المحاصيل الزراعية سنويا.
وتابع الدكتور صلاح زغلول، أن فيرس «سى» فى المحافظة رفع ترتيب كفرالشيخ إلى المحافظة الأولى فى الإصابة بهذا الفيروس القاتل اللعين.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
كاريكاتير أحمد دياب
«شىء ما يحدث».. مجموعة قصصية تحتفى بمسارات الحياة
المقابل المالى يعرقل انتقال لاعب برازيلى للزمالك
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»

Facebook twitter rss