صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

باحث: أقدم كاتدرائية في سيناء بوادي فيران.. كنز منسي بتل محرض

6 يناير 2013



استخدم في بناء هذه الكنائس الحجر الجرانيتي الأحمر والحجر الرملي الأحمر المتوافر بوادي فيران، مما يدل علي التفاعل بين الإنسان والبيئة.

أكد د. عبد  الرحيم ريحان  مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمي بسيناء في دراسة علمية عن آثار وادي فيران، أن الوادي يعتبر كنزا أثريا سياحيا يمثل واحة النساك الأوائل بها وهو وادٍ متفرد وملتقي للحضارات التي تركت نقوشًا علي صفحات صخوره الوردية.

وأضاف ريحان “أن الوادي يضم أكبر وأهم مدينة مسيحية بسيناء، حيث تحوي آثارًا من القرن الرابع إلي السادس الميلادي وشهدت قدوم المسيحيين إليها من أوروبا آمنين مطمئنين علي أرض الفيروز، ومنهم الراهب كوزماس عام 535 م، والراهب أنطونيوس عام 565 م”.

ولجأ النساك إلي وادي فيران وبنوا قلايا مساكن الرهبان من الحجر ومنها وادي سجلية وبه موقع الكرم الذي يرتفع 1200 متر فوق مستوي سطح البحر، وبه دير صغير يحوي أربع قلايا، كما تجمع الرهبان بأحد الجبال بالوادي يسمي جبل البنات يحوي ديرًا يطلق عليه دير البنات يعود للفترة ما بين القرن الخامس إلي السادس الميلادي.

وأشار الباحث إلي أن الوادي يحوي أقدم كاتدرائية بسيناء، كانت تضم العديد من الكنائس قبل إنشاء دير طور سيناء في القرن السادس الميلادي والذي أطلق عليه دير سانت كاترين في القرن العاشر الميلادي للقصة الشهيرة عن هذه القديسة، منوها بأن فيران في القرن الرابع الميلادي كانت مدينة أسقفية حولها العديد من القلايا وبها مقعد الباباوية وكان فيها عدة أديرة وكنائس.

ويؤكد الباحث الأثري المصري أن وادي فيران يضم مدينة مسيحية متكاملة بمنطقة تل محرض في الجزء الجنوبي الشرقي من دير البنات الحديث بوادي فيران طولها 400 متر وعرضها 200 متر لها سور خارجي بني في القرن السادس الميلادي بنيت أساساته من حجر الجرانيت والأجزاء العليا من الطوب اللبن وتحوي المدينة أربع كنائس ومنازل ومقابر علي أطرافها.

وكشف عن أن فيران بها جبل شهير كان مقرا للنساك الأوائل بسيناء منذ القرن الرابع الميلادي يطلق عليه جبل الطاحونة في مواجهة تل محرض يرتفع 886 مترا فوق مستوي سطح البحر عليه كنيستان كبيرتان بالإضافة لثلاث كنائس صغيرة، وقد استخدم في بناء هذه الكنائس الحجر الجرانيتي الأحمر والحجر الرملي الأحمر المتوافر بوادي فيران، مما يدل علي التفاعل بين الإنسان والبيئة.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
ادعموا صـــــلاح
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
الحلم يتحقق
نجاح اجتماعات الأشقاء لمياه النيل
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
الزمالك «قَلب على جروس»

Facebook twitter rss