صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

متابعات

أجراس الكنائس تدق فرحا بـ«قيامة المسيح» والبابا يستقبل المهنئين

8 ابريل 2018



كتبت - ميرا ممدوح


تدق اجراس الكنائس فرحا بين المصريين، وحيث يحتفل المسيحيون فى مصر بعيد القيامة المجيد، حيث تقام الصلوات فى جميع الكنائس بمختلف المحافظات وبالكنائس فى المهجر، ومن أهم مظاهر الاحتفالات ما تقوم به  الكنيسة القبطية الأرثوذكسية التى  تصلى خلال قداس عيد القيامة باللحن «الفرايحى»، كما تنظم «زفة» لأيقونة القيامة يسبقها «تمثيلية القيامة» حيث يقوم الكاهن والشمامسة بتلاوة الالحان التى تشرح قصة القيامة بحسب ما جاءت فى الكتاب المقدس.
وترأس البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية مساء  السبت قداس عيد القيامة المجيد بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، بحضور عدد من الوزراء ونواب مجلس الشعب، كما يستقبل البابا صباح اليوم الأحد المهنئين.
وترأس الدكتور القس اندريه زكى الاحتفال بعيد القيامة بالكنيسة الإنجيلية بمصر الجديدة، بحضور كريم الديوانى ممثلا للرئيس، ومحافظ القاهرة ممثلا لرئيس الوزراء، وعمر موسى وعدد من الوزراء الحاليين والمحافظين الحاليين والسابقين وممثل عن شيخ الأزهر وعدد كبير من أعضاء مجلس النواب وكبار رجال الدولة والقائم بعمل السفير الأمريكى بالقاهرة، فيما حضر الدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب مساء أمس لمقر الطائفة الإنجيلية لتقديم التهئنة بالعيد.
وترأس البطريرك إبراهيم إسحاق بطريرك الأقباط الكاثوليك فى مصر ورئيس مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك القداس بكنيسة العذراء بمدينة نصر، رافعاً  الصلاة من أجل مصر.
وفى كلمته قال البطريرك إبراهيم إسحاق إن الكنيسة تصلى من أجل مصر، والرئيس عبدالفتاح السيسي،  مستطردا: الذى يسعى بكل إخلاص وجهد لبناء ونهضة هذا الوطن.
وأضاف: نلتمس من الله عز وجلّ أن يحفظه وأن يمدّه بالنعمة والصحة، مع جميع المسئولين وجنود الوطن، لأننا لنا رجاء فى أن تنهض بلادنا بالمحبة والعدل والمساواة والإخلاص.
ووجه التحية للقوات المسلحة قائلًا: تحية وإجلالاً للأبطال فى سيناء وفى كل مكان الذين يسهرون من أجل صيانة الأرواح والحياة، تحية لكل أم تشعل فى بيتها نور الحب والعطاء، تحية لكل أب متفان فى تربية أولاده وخدمة وطنه تحية لكل إنسان يجتهد لإسعاد الإنسان الآخر.
واستكمل: نرفع الصلاة متحدين مع قداسة البابا فرنسيس، وسائر البطاركة والأساقفة وكل المؤمنين من أجل أن يعمّ السلام عالمنا المثقّل بالآلام والأحزان، من أجل أن يغمر فرح القيامة قلب كل إنسان ومن أجل أن يتحرر كل إنسان من كل ما يقيده روحياً وانسانياً، نصلى من أجل أن نقوم ونتجدد جميعاً.
واختتم: صلاتنا أيضاً من أجل البلاد التى تعانى الحروب، فقد آن الأوان للتفرغ لبناء الإنسان ومستقبله، إن الأعياد فرصة روحية كى نبادر دوماً بأعمال الخير والانفتاح على كل إنسان.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
ادعموا صـــــلاح
الحلم يتحقق
نجاح اجتماعات الأشقاء لمياه النيل
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
الزمالك «قَلب على جروس»

Facebook twitter rss